website /livewithconfidence

كوكاكولا و"سيدتي".. معاً من أجل دعم المرأة العربية خلال فعالية «عيشي بثقة» في جدة

أقامت شركة كوكاكولا مؤخراً، في مدينة جدة بأحد المولات، فعالية نسائية على مدار ثلاثة أيام، بعنوان «عيشي بثقة»؛ الهدف منها دعم المرأة العربية والسعودية معنوياً ونفسياً، وبالتعاون مع "سيدتي" المتخصصة في كل ما يهم المرأة، حيث شاركت الاستشارية النفسية د.منى الصواف، وأحد أهم مستشاري سيدتي، والتي وقفت على مشاكل النساء المستفيدات من الفعالية بشكل مباشر، وتقديم الاستشارة لهن والنصائح، فيما يخص مشاكلهن التي طرحنها على الدكتورة الصواف.

إقبال جماهيري
لاقت الفعالية إقبالاً جماهيرياً كبيراً، وتفاعلت النساء من زوار المجمع مع الفعالية، وتوافدن من أجل المشاركة بها، وحول هذا الموضوع كان لنا حوار مع المسؤولة عن هذه الفعالية، من شركة كوكاكولا، أسيل الموسى، وهي أول سعودية تنضم لشركة كوكاكولا، تعمل في المبيعات حيث قالت: شركة كوكاكولا تطمح إلى الريادة الاجتماعية، ومن أهم أهدافها الثقة بالنفس لدى المرأة، ودعم المرأة في الشرق الأوسط؛ لدورها الفعال والكبير في تنمية المجتمع وتربية الأجيال، فالمرأة يقع على عاتقها في الشرق الأوسط كثير من المهام، والواجبات الصعبة والمهمة في المجتمع، وفي حال وجود الثقة بالنفس لدى المرأة، ينعكس ذلك على سعادتها، وبالتالي على أدائها لمهامها وواجباتها على أكمل وجه، والمنتج الجديد من شركة كوكاكولا، وهو كوكاكولا لايت، موجه للمرأة كونه قليل السعرات الحرارية، ونرى أن تصميم العلبة الخاص بمشروب كوكاكولا لايت، يحمل صورة تحوي مجموعة من الفتيات، على اختلاف انتماءاتهن الفكرية والمذهبية، وهذا يدل على أننا نود دعم المرأة بشكل عام، ومساعدتها في إبراز كل ما لديها من أجل تنمية المجتمع.

تعاون ناجح
وأضافت الموسى: إن التعاون بين شركة كوكاكولا السعودية، و"سيدتي" في هذه الفعالية، هو تعاون ناجح وفعال، كون "سيدتي" تحمل راية المرأة في الشرق الأوسط، وكل ما يهم المرأة العربية، فهي تضم تحت سقفها الكثير من الاستشاريين والاختصاصيين المهتمين في شؤون المرأة، وذلك من أجل دعم المرأة، وهذا ما نسعى إليه نحن شركة كوكاكولا، وبالفعل لمسنا من خلال هذه الفعالية مدى حاجة المرأة للاستشارة النفسية في شؤون حياتها ككل، ونشكر د.منى الصواف على حضورها هذه الفعالية، وتقديمها المساعدة والاستشارة والنصائح المفيدة للنساء المشاركات من خلال هذه الفعالية، وهو نوع من الدعم الموجه للمرأة في المملكة العربية السعودية بالتحديد.

استشارات نفسية واجتماعية
وفي ما يخص الجانب التوعوي والتثقيفي، والذي تولته "سيدتي"، فكانت استشارية المجلة، استشارية الطب النفسي، د.منى الصواف، على رأس الفعالية، حيث استقبلت النساء الراغبات في الاستشارات النفسية والاجتماعية، وتفاعلت معهن واستمعت لمشاكلهن، وقدمت لهن الاستشارة المناسبة، والحلول الفعالة لمشاكلهن والأمور التي تؤرقهن، وحول هذا الموضوع تحدثت د.منى عن تجربتها المختلفة هذه، فهي في لقاء مباشر مع سيدات كثيرات، كن يخشين الذهاب إلى العيادات النفسية، ولكن حضورها في تلك المناسبة النسائية، شجع الكثير منهن لطرح مشاكلهن على الاستشارية بكل صراحة؛ رغبة في العلاج النفسي، وفتحت لهن المجال بسهولة للقاء استشارية نفسية، بعيداً عن العيادة وبشكل لطيف ومكان غير متوقع.

ومن جانب آخر ذكرت د.منى، أنها قابلت بعض السيدات بحاجة إلى علاج نفسي كبير في العيادات المتخصصة، وكذلك كشفت عن وجود حالات توحد لدى أطفال، لم يكن ذووهم يعلمون بما في أطفالهم، كما اطّلعت على مشكلات كثيرة، كان القمع والعنف وراء حدوثها، وحاولت جاهدة حلها، من خلال تقديم المساعدة، وتعاونت الصواف مع النساء بشكل كبير، وتبادلت معهن أرقام وطرق التواصل؛ حتى تبقى على تواصل مع المريضات، حتى بعد انتهاء الفعالية من أجل الوقوف على شفاء الحالة، وزوال المشكلة بشكل كامل.

شعور بالارتياح
السيدة ريهام. م، إحدى السيدات المستفيدات من استشارات الدكتورة منى الصواف، ذكرت لنا أنها تشعر بالارتياح بعد لقاء الدكتورة وحوارها معها، وأن الدكتورة منحتها مفاتيح التغلب على مشكلتها، التي كانت تتعلق بالتواصل مع الآخرين، كما وعبرت ريهام عن سعادتها بهذه الفعالية، وأنها حقاً استفادت منها، وشعرت بأن هناك من يقدرها، ويدعهما معنوياً ونفسياً.
أما السيدة و.م، فعبرت عن امتنانها للدكتورة؛ لحسن استماعها للمشكلة التي تعاني منها، وتقدر جهدها في محاولة مساعدتها؛ لتجاوز ما تعاني منه، وأنها سوف تبقى على تواصل مع الدكتورة، حتى الوصول لحل للمشكلة وتجاوزها، كما شكرت كوكاكولا و"سيدتي"، على إتاحة الفرصة لها وللسيدات الأخريات للقاء الدكتورة منى الصواف في مكان عام، وسهولة التواصل المباشر مع الدكتورة.

تجربة الألعاب
من جانب آخر وبعيداً عن الاستشارات النفسية استمتع الكثير من الفتيات والسيدات، بالمشاركة في الفعالية، حيث قمن بتجربة الألعاب التي تحدد لكل فتاة ما يميزها من صفات، والتقطت لهن الفتيات الممثلات لكوكاكولا الصور التذكارية مع الشعارات، التي تدعم المرأة كهدية مجانية تذكارية، بالإضافة إلى تقديم عينات للمشروب الجديد من كوكاكولا، الموجه للمرأة وطبيعة حياتها.
منى السيد، إحدى الفتيات المشاركات في الفعالية، حكت لنا عن مشاركتها، وكيف أنها سعيدة بها، وأن فكرة الفعالية لفتت نظرها جداً، وشعرت بأنها تخصها، كما أن الفعالية هي من الفعاليات القليلة التي تهتم بالمرأة، وتكون موجهة فقط لها، وأن وجود مثل تلك الفعاليات في أماكن الترفيه والتسوق، هو أمر جميل وممتع، ومؤثر جداً كونها تخص المرأة في كل حالاتها الاجتماعية وفئاتها العمرية.

المرأة العربية تستحق الدعم
مها المصري، مسؤولة ممثلات شركة كوكاكولا، عبرت عن شكرها لـ"سيدتي"؛ لتغطيتها هذا الحدث ومشاركتها في دعم المرأة، وإنجاح فعالية عيشي بثقة، كما وشكرت الدكتورة منى الصواف، على حضورها وتواصلها مع النساء، ودعهما لهن، وتقديم يد العون والمساعدة لهن.
وأضافت المصري أنها سعيدة بنجاح هذه الفعالية، وتجاوب النساء معها، وما لمسته من خلال هذه الفعالية، أن المرأة العربية تستحق الدعم من قبل الجهات والمؤسسات المختلفة، وأنها تسعد لمجرد وجود من يريد دعهما، ويلتفت إلى مشاكلها ويقدر جهدها ودورها المجتمعي الكبير؛ لذلك لاقت الفعالية نجاحاً وحضوراً جيداً خلال الأيام الثلاثة المخصصة لها.

كما وأطلقت شركة كوكاكولا تزامناً مع الفعالية، هاشتاق #عيشي_ بثقة، والذي تفاعل معه المغردون على موقع تويتر بشكل كبير، وخاصة السيدات اللاتي عبرن من خلال تغريداتهن على هذا الهاشتاق، ما الذي يجعلهن يعشن بثقة وما الذي قد يضعف ثقتهن بأنفسهن، كما وذكر كثير منهن عن احتياجاتهن النفسية والمعنوية، التي تجعلهن يعشن بثقة، وبالتالي يعشن بسعادة تنعكس على حياتهن ومستقبلهن، وواجباتهن تجاه أبنائهن، وأن هذا الهاشتاق فتح لهن المجال لإيصال ما بأنفسهن داخلياً إلى المجتمع، عبر موقع تويتر الذي يتابعه الملايين، من الرجال خاصة والنساء.
وأنت عزيزتي القارئة مالذي يجعلك تعيشين يثقة، ومالذي قد يضعف ثقتك بنفسك؟

شاركينا بتعليقاتك وتحدثي إلينا على CokeLight_Me@ أو عبر التغريدات على هاشتاغ #عيشي_ بثقة

أضف تعليقا

المزيد من livewithconfidence

X