أسرة ومجتمع /شباب وبنات

هل أواجهه بخيانته أم أصمت ونتزوج؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. خالة حنان بعد تفكير عميق وإصرار على مشاركة مشكلتي مع شخص فاهم للحياة أكثر مني، سعيدة بتواصلي معك راجية من الله أن أجد جوابًا مريحًا لقلبي وعقلي عندك.. أنا فتاة أبلغ 28 سنة على أعيش قصة حب مع شاب منذ سنتين طبعًا القصة في طريقها للمسار الجدي فقط في انتظار حل بعض المشكلات العائلية التي قررت أن أصبر عليها، حتى تحل بإذن الله، لكن المشكلة باتت تكمن في كون حبيبي الذي تربطني به علاقة حب عميقة من الطرفين والحمد لله ينظر لغيري من الفتيات ومن العائلة بالتحديد لكونه ابن عمي، فأجد لديه محادثات معهن وعندما نبهته أجابني أنه يحبني فقط، وكل هذا لا يهم وأنه نادم أيضًا، إلا أنه لا زال يتخاطب مع فتاة مطلقة طلبت منه مرارًا وتكرارًا أن يحظرها من مواقع التواصل ومن حياته ووعدني بذلك، لكنه سرعان ما يتجاوب معها في الشات... تعبت من الكلام سيدتي وأود أن أجد حلًا نهائيًا لهذه المشكلة، علمًا بأنني أحبه وتجاوزت له الكثير إلا الخيانة لا تغتفر بالنسبة لي ماذا أفعل؟ وهل أصارحه بما اكتشفت أو لا؟؟.. عذرًا على الإطالة، وأتمنى أن أتلقى منك بجواب يريح نفسيتي المرهقة.
(مودي)

النصائح والحلول من خالة حنان:

1 الحل بسيط يا ابنتي، ويبدأ بالتوقف فورًا عن الاستمرار في هذه العلاقة الجدية إذا لم تعلن خطوبتكما الرسمية فورًا!.
2 آسفة أني غير مقتنعة بالحب الجدي الذي يكتفي بالكلام؛ لأن هناك "مشاكل عائلية"!.
3 عمرك 28 سنة فلا تضيعي وقتك. المهم الخطوبة الرسمية؛ لأن كل ما يدور الآن من سخافات ليس مشكلة، وعلى هذا الشاب "البصباص" أن يحسم أمره ويؤكد ارتباطه رسميًا دون أن يشغلك بمتابعة دونجوانياته مع قريباته!.
4 بصراحة هذا وضع لا أرضاه لك، فلا تتجاهلي اللب وتشغلي نفسك بالقشور.. أنت تستحقين الفرح فلا تقبلي بغير حقك العلني في هذا الحب. أي الخطوبة والزواج، وأنت كفيلة بعد ذلك بتطويق البصبصة فلا يكفي أن تصادقي قريباته اللعوبات لتؤدبيه وتكسبي نفسك وتكسبيه أيضًا!.



وللبنات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن "خالة حنان" عادت لتدعم كل الفتيات وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص khala.hanan@sayidaty.net

حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة
يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X