أزياء /أخبار أزياء

حكايات مغربية في أسبوع لندن لموضة ربيع وصيف 2018

من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب
من عرض حكايات من المغرب

ضمن الفعاليات المرافقة لعروض أسبوع لندن للموضة لربيع وصيف عام 2018 وفي بناية تراثية قديمة في منطقة "كوفنت غاردن" في لندن يعود تاريخها إلى عام 1775 نظّم ثلاثة من البريطانيين من أصل مغربي، احتفالية تحمل عنوان: حكايات من المغرب 'Stories from Morocco كانت محط اهتمام وحضور عدد كبير من وسائل الإعلام العربية والبريطانية، لما تضمنته من عروض للأزياء المغربية شارك فيها عشرة مصممين مغاربة، منهم: المصمم العالمي "روميو" الذي قدّم في مجموعته هذه أزياءً مستلهَمة من القفطان المغربي التقليدي بتزييناته وتطريزاته الباذخة، مع كثير من اللمسات المعاصرة، سواء في القصات الناعمة التي تحوّل هذا الزي التراثي إلى ثوب عملي يصلح لكل المشاوير، أو في الخامات الخفيفة كالشيفون والتافتا والحرير والمخمل الناعم، والتي خلّصت القفطان التقليدي من وزنه الثقيل، وجعلته ثوبًا مريحًا يناسب الشابات المعاصرات الباحثات عن الأناقة والراحة، وقد اكد المصمم على تبنّيه للقفطان المغربي وانحيازه له ، وفق رؤيته الخاصة التي لا تتعارض مع التراث ،وحرصه على الاحتفاظ بروحية هذا الزي، والتمسك بتفاصيله الدقيقة مثل ( العقّاد ) و ( السفيفة ) اللتين لا يتقنهما إلا الخياط المغربي الذي يحسن صنعته .

وقد اشتُهر المصمم روميو بتقديم الأزياء الراقية -الهوت كوتور- بعد أن تتلمذ في نيويورك على يد المصمم العالمي اللبناني الأصل ايلي صعب، وتخصص في ما بعد بالقفطان الذي قدمه بباقة جميلة من الألوان المضيئة والباستيلية والقوية، مع التركيز على اللون الأسود الذي يُظهر الحرفية اللافتة، التي عادة ما يعتمدها المصمم في تزييناته الفنية المدروسة . ولا عجب ان تجذب قفاطينه انظار النجمات الباحثات عن ثياب باذخة يخطو تصاميمن بها على السجادة الحمراء ومنهنّ الليدي غاغا .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X