سيدتي وطفلك /مولودك

سبب تغير لون بشرة المولود بعد فترة من الولادة

لا يثبت لون بشرة الطفل إلا بعد تمام عامه الأول.
غالبا ما يتأثر لون بشرة الرضيع بالبيئة التي يعيش فيها.
يتغير لون جلد المواليد غالباً في الأسبوع الأول من الولادة إلى اللون الأصفر.
هناك حالات طارئة تحدث مند الولادة وتزول بمرور الوقت ولا تتطلب العلاج مثل الطلاء الدهني.

يبلغ عمر ابنتي 22 يوم، ومنذ الولادة كان لون بشرتها احمر وبعد فترة تحول لونها إلى الأسمر مع العلم أنني أنا ووالدها لون بشرتنا "أبيض". متى سيثبت لون بشرة طفلتي وهل سيتغير لاحقاً؟
التقت "سيدتي نت" باستشاريَّة طب الأسرة بمستشفى الحرس الوطني بجدَّة، الدكتورة "ريم الشيخ" لتجيبنا عن هذه الاسئلة.


•حقيقة تغير لون بشرة المولود:
عادة ما يغلب اللون الأحمر الداكن على بشرة الطفل عند ولادته، ويختفي هذا اللون بعد نحو 24 ساعة من الولادة، علماً بأن بعض أجزاء الجسم تبقى زرقاء خلال الأيام الأولى من الولادة حتى تعمل الدورة الدموية بشكل كامل، فلا يثبت لون بشرة الطفل إلا بعد تمام عامه الأول إذ إن لون بشرته غالباً ما يتأثر بالبيئة التي يعيش فيها.


•أسباب تغير لون بشرة المولود في عامه الأول:
1. اللون الأصفر: يتغير لون جلد غالبية المواليد في الأسبوع الأول من الولادة إلى اللون الأصفر، وهو أمر يصاب به معظم حديثي الولادة نتيجة خلل في وظائف كريات الدم الحمراء مما يتسبب بإصابة الطفل بالصفراء، وغالباً ما تظهر الصفراء على الطفل في اليوم الثاني بعد الولادة ولكنها قد تظهر عند بعض الأطفال بعد مرور أسبوع أو أكثر من الولادة.


-أسباب أخرى تؤدي إلى اصابة الطفل بالصفراء:
• حدوث نزيف للرضيع عند الولادة.
• الرضاعة الطبيعية تلعب دور أيضا.
• وجود مشكلة في كبد الرضيع.
• اصابة الرضيع بأمراض فيروسية أو بكتيرية أو اصابته بعدوى في الدم.


2. اللون الأسمر: تحول لون بشرة الطفل إلى اللون الأسمر بشكل مفاجئ يدل على وجود مشكلة في الكبد أو عدم اكتمال نمو جهازه الهضمي
3. اللون الأحمر: يطلق على الاحمرار في جسم الطفل حديث الولادة "احمرارية الوليد" وفي هذه الحالة لا بد من عرضه على الطبيب بشكل مباشر لإجراء تحاليل دم لمعرفة نسبة الهيموغلوبين الموجودة في جسمه لأن هناك الكثير من الفرضيات لاحمرار جسم الطفل ومن أهمها زيادة نسبة الهيموغلوبين في الدم بشدة.
4. لون بشرة باهت ومبقع: تظهر بعض البقع الزرقاء في بعض انحاء الجسم وعادة قد يرجع ذلك إلى وجود مشكلة خلقية في القلب مما يستدعي تدخل الطيب.
5. اللون الأزرق: بسبب نقص الأكسجين في جسم الطفل لذلك يجب أن تستشيري الطبيب لمعرفة سبب نقص الأكسجين ويكون هذا في حالة تأخر الولادة مع اكتمال نمو الطفل.
6. الجلد المنقط (بالأحمر او الأزرق): أن تغير لون بشرة الطفل وظهور بقع صغيرة على شكل دبوس ذات لون أزرق او أحمر أو بني قد يكون دليلا على إصابته بالتهاب ‫السحايا‬.‬
7. هناك بعض التغيرات التي تحدث لجلد الطفل بعد الولادة والتي تكون حالات طارئة وتزول بمرور الوقت ولا تتطلب العلاج مثل الطلاء الدهني وهو الغشاء الذي يغطي سطح الجلد بعد الولادة حيث يتخلص الجلد منه بعد ساعات قليلة من الولادة..
8. كما علينا أن نضع في عين الاعتبار أنه كما ينضج الأطفال تنضج بشرتهم أيضا من الولادة و حتى سن السادسة وأن البشرة لا تزال أرق و أقل تصبغا من بشرة البالغين كما أن الغدد الدهنية والعرقية لا تزال أقل نشاطا و لذلك فإن طبقة الهادروليبيد و الغلاف الحمضي الواقي لا يزالان ضعيفان نسبيا.
9. عند سن السادسة تقريبا تصبح البشرة بنية و ملحقاتها ناضجة بشكل كامل و مطابقة لبشرة البالغين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X