سيدتي وطفلك /مولودك

أمور "مذهلة" يقوم بها طفلك بعمر العام

سيدتي وطفلك
قد تشعرين بالحيرة حيال بعض الأمور التي قد يصر عليها طفلك مثل دفاعه عن نفسه في سن مبكرة
كثيراً ما نجد أن الأطفال في تلك المرحلة العمرية يلجأون إلى البكاء في حال غضبوا
أمور لن تصدقي أن طفلك في استطاعته القيام بها بعمر العام

يطوِّر الطفل في سن مبكرة جداً عديداً من الأمور "المذهلة" التي لا يمكن لنا تصديق أنه يقوم بها في تلك المرحلة العمرية، وهو ما تبينه اختصاصية التثقيف الصحي الخاص بالطفل ونموه الأستاذة سارة العتيبي.

تقول العتيبي: إن الطفل يقوم بأمور قد نراها غير مناسبة لسنِّه، وتدل على سلامة حواسه الإدراكية، وقدرته على التواصل البشري، وقوة تفاعله واكتسابه من إخوته في المنزل.

الضحك و"المناغاة"
بكل تأكيد ستجدين أن طفلك قبل بلوغه مرحلة العام من عمره يصدر بعض الأصوات والكلمات التي لا تدل على شيء. نعم هو صغير على هذه الخطوة، لكنَّ ذلك بادرة جيدة، تشير إلى سلامة نطقه وتحدثه بطلاقة في المستقبل.

الميل إلى الطعام
لا تستغربي إن كان طفلك يأتي صوب الطعام لو شاهدك تتناولينه، أو أي أحد من أفراد أسرتك، وإن لم يبلغ العام، أو لم تقومي بعد بإدخال وجبات ضمن نظامه الغذائي، وهذا الأمر جيد ويشير إلى أنك لن تبذلي جهداً كبيراً في جعله يتقبَّل الطعام، لأنه أقبل عليه من تلقاء نفسه.

الدفاع عن النفس
قد تشعرين بالحيرة حيال بعض الأمور التي قد يصر عليها طفلك مثل دفاعه عن نفسه في سن مبكرة جداً بالصراخ، أو الضرب بشكل غير مؤذٍ. هذا الأمر يرجع إلى أن الطفل يكتسب "الصفات القوية" من محيط عائلته، ويتعلم بالنظر بشكل مباشر، أو يحاول محاكاة ما يراه.

الغضب والحزن
كثيراً ما نجد أن الأطفال في تلك المرحلة العمرية يلجأون إلى البكاء في حال غضبوا أو شعروا بالحزن، على أن بعضهم يُظهر ذلك عن طريق تعبيرات الوجه، أو صد الشخص الذي أمامه، وتلك الحركات من سمات ذكاء الطفل، ومؤشر على سرعة استجابته وتقليده مَن حوله.

تقليد الأصوات
يسمع الطفل بعمر العام أو أقل بعض الكلمات والأسماء التي يلقِّبكِ بها إخوته، أو يسمع صوتك وأنت تنادين إخوته، لذا تجدينه بين الفترة والأخرى يطلق أصواتاً، يسعى بها إلى محاكاة ما سمعه منكم، وتكون غير واضحة، أو مبهمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X