أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول زلزال على سطح المريخ

سطح المريخ
أول زلزال على سطح المريخ

أعلنت وكالة الفضاء الفرنسية أن جهاز قياس الزلازل الفرنسي "SEIS" سجل لأول مرة حصول عدد من الزلازل الخفيفة ولكنها واضحة على كوكب المريخ.

وكشف الروبوت المتمركز على الكوكب الأحمر “إنسايت InSight”، عما يُعتقد أنه زلزال أطلق عليه العلماء اسم “marsquake”، وذلك للمرة الأولى في التاريخ.

ووصف العلماء الزلزال المريخي بأنه اكتشاف “مثير”، وقال فريق عمل مسبار “إنسايت”، إنه كان هناك إشارات مماثلة في 6 إبريل وهو اليوم رقم 128 على سطح المريخ للمسبار، باستخدام أداة قياس الزلازل (SEIS)، لكن كان يُعتقد أنها ناجمة عن نشاط فوق السطح مثل الرياح، لكن هذه المرة كان واضحا أنها تأتي من الأعماق.

وتستند جهود “إنسايت” إلى العمل الذي قام به رواد الفضاء أبولو على سطح القمر خلال أواخر الستينيات والسبعينيات، والتي كشفت لأول مرة عن خيوط النشاط الزلزالي القمري والمناطق الداخلية للقمر.

ويأمل العلماء أن يساعد مقياس الزلازل على تحسين فهمنا لتركيبة المريخ، ويقول الفريق العملي إن الحدث الزلزالي الأول كان صغيرًا جدًا لاستخلاص أي بيانات منه، لكنهم يتوقعون أنه الأول من بين العديد.

وقال الباحث الرئيسي لمسبار إنسايت، “بروس بانيردت”، في باسادينا، كاليفورنيا: "أول قراءة لمسبار إنسايت على سطح المريخ هو استكمال للعلم الذي بدأت به ناسا مهام أبوللو على القمر، نحن نعمل على تجميع الأصوات على الكوكب الأحمر لكن هذا الحدث الأول من نوعه رسميا يُطلق مجال بحثي جديد وهو (الزلزال المريخي)".

وأضاف “لوري سقيل”، مدير قسم علوم الكواكب في مقر وكالة “ناسا”: "المثير أن حجم ومدة الاهتزازات الزلزالية على المريخ تشابه مثيلتها التي تم الكشف عنها على سطح القمر خلال بعثات أبولو".

ويؤكد الباحث: “من المثير جدًا أن يكون لدينا أخيرًا دليل على أن سطح المريخ لا يزال نشطا، نحن نتطلع إلى تبادل النتائج التفصيلية لتحليلها”.

وفي غضون أيام من وصول المسبار إلى الكوكب الأحمر في ديسمبر، كان التقط صوت المريخ فيما أُطلق عليه “غبار الشيطان”، وكانت هذه هي المرة الأولى التي تستمع فيها البشرية إلى رياح المريخ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X