صحة ورشاقة /الطب البديل

شجرة النيم: فوائد صحية صادمة ومنها علاج حروق الشمس

شجرة النيم: فوائد صحية صادمة ومنها علاج حروق الشمس
شجرة النيم معجزة طبية

كان يطلق على شجرة النيم في اللغة الهندية السنسكريتية القديمة، اسم "آريسثا" وتعني "الشجرة التي تشفي من المرض". ويشار إلى شجرة النيم بكونها "الشجرة المعجزة"، وأما ما يُستخلص من أوراق شجرة النيم، وأغصانها، ولحائها وبذورها وأزهارها، فإنها تشكل جزءًا لا يتجزأ من مركّبات العديد من العلاجات التقليدية في الطب الهندي التقليدي الأيورفيدا. ويعود تاريخ هذه العلاجات إلى قرابة 5 آلاف سنة.


وقد تمَّ تحديد أكثر من 60 عنصرًا مختلفًا بيولوجيا في شجرة النيم، وتُستخدم هذه في تطبيقات صحية وطبية واسعة النطاق، بعض من هذه تشمل نيمبين ، ونيمبووليد ، وأزاديراختين A ، ونيمبيوليول ، وكيرسيتين ونيمبيدين.


الاستخدامات العديدة لشجرة النيم


بحسب العلاج الهندي التقليدي الأيورفيدا، فإنَّ شجرة النيم تعطي العديد من الفوائد الصحية.
في ما يلي على الاستخدامات الخاصة والمنافع الصحية التي توفرها الأجزاء المختلفة من شجرة النيم:


أوراق شجرة النيم

أوراق شجرة النيم تشفي الجروح وتقضي على الالتهابات الجلدية
أوراق شجرة النيم تشفي الجروح وتقضي على الالتهابات الجلدية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تشتهر أوراق النيم بخصائصها المضادّة للبكتيريا، والفيروسات، والفطريات والملاريا – ولهذا السبب يُستخدم مستخلص هذه الأوراق في معالجة التهابات الجلد والبثور وحب الشباب، والحروق والعديد من مشاكل الجلد الأخرى. وتشمل بعض الاستخدامات التقليدية لأوراق النيم ما يلي:
• منظف للجلد. أوراق النيم توقف نمو البكتيريا التي تسبب ظهور حب الشباب، وتمنع ظهور حب الشباب الذي يسببه الالتهاب.
• تشفي الجروح. يوضع معجون أوراق النيم على الجروح والالتهابات الجلدية ولدغات الحشرات. وإذا تمَّ مزجه مع الكركم، فإنَّ هذا المعجون يُستخدم كذلك لمعالجة الحكة الجلدية والأكزيما والقوباء الحلقية، والأمراض الجلدية المتوسطة الأخرى.
• ملطف للشعر. يُستخدم مستخلص ومعجون أوراق النيم لتلطيف الشعر وفروة الرأس، ويُعتقد أنها تقوي الشعر وتعزز نموه.
• مضاد للقشرة. يوضع الماء الذي تمَّ غلي أوراق النيم به على الشعر، بعد استخدام الشامبو العادي لتخليص فروة الرأس من القشرة.
• منظف وملطف للعين. يُستخدم مستخلص أوراق النيم مع الماء لغسل العينين، ويقال إنّ ذلك يخفف تهيّج العينين ويزيل آثار التعب والاحمرار عنهما.
• تحفيز المناعة. يُعتقد أنّ استهلاك أوراق ولحاء شجرة النيم (بعد غليها في الماء) يزيد من المناعة الكلية للجسم، وتشتهر هذه المستخلصات كذلك بأنها تخفّض مستويات سكر الدم وتشفي من القرحات.


أزهار شجرة النيم


على العكس من باقي أجزاء شجرة النيم مرة المذاق، فإنَّ زهور النيم البيضاء الناعمة حلوة، ورائحتها زكية أشبه برائحة الياسمين. وتُستخدم زهور النيم طازجة، أو مجففة أو على شكل بودرة كطعام، أو لإضافة النكهة إلى بعض الأطباق الهندية التقليدية.
وطبيًّا تُستخدم أزهار النيم لعلاج فقدان الشهية والغثيان، وعلاج الديدان المعوية. كما تُستخدم في العلاج بالروائح العطرية بسبب تأثيرها المهدّىء.



أغصان شجرة النيم


من شأن مضغ أغصان النيم أن يحارب الجراثيم ويحافظ على المستوى القلوي في اللعاب، ويُبعد البكتيريا ويُعالج اللثة المتورمة، ويعطي الأسنان بياضًا أنصع. وأخيرًا فإنَّ غصن شجرة النيم ينقسم إلى خيوط أشبه بأسنان الفرشاة، الأمر الذي يساعد على التخلص من ومنع تكوّن اللويحات.



زيت شجرة النيم


زيت شجرة النيم والمستخلص من فاكهتها وبذورها، غني بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية، الأمر الذي يجعله مكوّنًا مثاليًّا في مستحضرات ومنتجات التجميل، مثل الصابون وزيت الشعر وغسول اليدين.

تشتمل الاستخدامات التقليدية لزيت شجرة النيم على ما يلي:
• منظف للبشرة. إنَّ استخدام من نقطة إلى نقطتين من زيت النيم المخفف بالماء على البشرة، يساعد في الحفاظ على البشرة صافية، ويزيل حب الشباب والرؤوس السوداء، ويساعد على شفاء البشرة من الأمراض.
• يقوي البشرة ويبعد الناموس. يحتوي زيت النيم على مستويات عالية من فيتامين "إي" E المغذي جدًّا للبشرة، ويساعد في الحفاظ على لونها الموحد. وعند إضافة زيت النيم إلى منتجات الوجه، فإنه يساعد على تقوية البشرة المتقدمة في السن، ويخفف تهيج البشرة والحكة. كما أنه رائع لإبعاد الناموس.
• شامبو طبيعي. إذا فركت زيت النيم بفروة الرأس، فإنه يقوّي الشعر ويمنع سقوطه ويزيل القشرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X