اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات ارتفاع الضغط الدموي لا يجب إهمالها أبداً

علامات ارتفاع الضغط الدموي لا يجب إهمالها أبداً

ارتفاع ضغط الدم الشرياني من مشاكل القلب والأوعية الدموية الشائعة. ويصيب ارتفاع ضغط الدم ملايين الأشخاص حول العالم. وفي الوضع الطبيعي يكون ضغط الدم (ضغط الدم على الشرايين) حوالي 12/8 سم زئبقي. والرقم الأول – 12 – يماثل الضغط الشرياني مقاساً خلال مرحلة استرخاء القلب ( الضغط الانبساطي) بينما يشير الرقم الثاني – 8 – إلى القياس المأخوذ عند مرحلة انقباض القلب (الضغط الانقباضي).



يتباين ضغط الدم الشرياني خلال النهار. ففي حالات التوتر والإجهاد أو الانفعال الشديد يرتفع ضغط الدم بشكل طبيعي. ولكن حينما يبقى الضغط مرتفعاً بشكل دائم ويصل إلى 14/9 سم زئبقي فنحن نتحدث هنا عن مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني. وإذا لم تتم معالجة ارتفاع ضغط الدم الشرياني هذا، فقد يسبب العديد من المضاعفات مثل الإصابة بالسكتة الدماغية أو احتشاء عضلة القلب أو قصور في القلب أو فشل كلوي، أو اعتلال الشبكية أو التصلب الشرياني أو صعوبات الانتصاب.
في 90 في المائة من الحالات يكون سبب ارتفاع ضغط الدم الشرياني غير معروف، ولكننا نعرف أن من أسباب ذلك التقدم في السن أو العوامل الوراثية وعدم ممارسة الرياضة أو زيادة الوزن. وفي حالات نادرة جداً يكون سبب ارتفاع ضغط الدم الشرياني نتيجة الآثار الجانبية لمرض أو تناول بعض أنواع الأدوية (مثل مضادات الالتهابات أو موسعات الشعب الهوائية).
وخلال فترة الحمل قد يظهر كذلك ارتفاع ضغط الدم. ونحن نتحدث هنا عن ارتفاع ضغط دم "الحمل". وهذا النوع من ارتفاع ضغط الدم يجب مراقبته، لأنه قد يسبب مشاكل أثناء الولادة.



ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم؟

الدوخة والدوار من أعراض ارتفاع الضغط
الدوخة والدوار من أعراض ارتفاع الضغط


لا يصاحب ارتفاع ضغط الدم الشرياني بشكل عام أية أعراض، ولهذا السبب يقال عنه أو يتم وصفه بعبارة "القاتل الصامت". وحوالي ثلث الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يتجاهلون حالتهم هذه. وبالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بشكل دائم يمكن ملاحظة بعض العلامات التالية:
• خفقان القلب.
• التعب والنعاس.
• الدوخة أو الدوار.
• مشاكل في الرؤية (ذبابة أمام العينين).
• العصبية والنرفزة.
• الصداع.
• رنين في الأذن.
• نزيف الأنف.
• الغثيان أو القيء.

 

تابعي المزيد: أكثر الأمراض انتشاراً في السعودية.. احمي نفسك منها



ما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم الشرياني؟


يعاني الشخص من ارتفاع ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم لديه يساوي أو أعلى من 14/9 سم زئبقي، ويتكرر ذلك كثيراً.
في بعض الأحيان يكون الخوف من الطبيب (تأثير الرداء الأبيض ربما) سبباً في خلط النتائج. وقد يقترح الطبيب قياس ضغط الدم الشرياني في المنزل، وقد يقترح أيضاً قياس ضغط الدم بواسطة جهاز قياس الضغط المتنقل (Mapa) (هناك جهاز يكون محمولاً باليد على شكل ساعة على سبيل المثال) والذي يأخذ عدة قياسات خلال النهار لتسجيل أرقام الضغط الشرياني طوال يوم كامل.
وقد يصف الطبيب الفحوص المخبرية (فحص عينة الدم أو الفحص بالموجات فوق الصوتية أو فحص البول) للبحث عن السبب الحتمي لارتفاع ضغط الدم الشرياني.

 

تابعي المزيد: 5 عناصر غذائية خارقة لـ ارتفاع ضغط الدم



من هم الأشخاص المعرضون إلى خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم؟


يصيب ارتفاع ضغط الدم الرجال أكثر من النساء. ورغم ذلك، فيجب على المرأة الانتباه بشكل خاص إلى ضغط الدم خلال الفترات الثلاث من حياتها. ويزداد خطر ارتفاع ضغط الدم الشرياني مع التقدم في العمر، وبعد سن 60 عاماً يقدّر أن ثلثي السكان سيعانون من ارتفاع ضغط الدم. والأكثر عرضة لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم هم الأشخاص المصابون بداء السكري أو أمراض الكلى أو زيادة الوزن، وأولئك الذين يستهلكون الكثير من الملح والكحول. ويجب على الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بارتفاع ضغط الدم بشكل مبكر (قبل سن 30 عاماً)، والذين يتبعون أسلوب حياة خاملا وكسولا ويمارسون القليل من الرياضة البدنية، مراقبة ضغط دمهم تحديداً.

 

تابعي المزيد: ضغط الدم المرتفع: معلومات موثوقة حول العلاج



طرق علاجية لـ ارتفاع ضغط الدم

المشي لمدة 30 دقيقة يومياً مفيد في علاج الضغط المرتفع
المشي لمدة 30 دقيقة يومياً مفيد في علاج الضغط المرتفع


من أجل تفادي الإصابة بارتفاع ضغط الدم الشرياني من الضروري (في 90 في المائة من الحالات) اتباع النصائح التالية:
• عدم التدخين.
• التخلي عن استهلاك الكحول.
• تناول الطعام المتوزان، ويفضل الإكثار من أكل الفاكهة والخضروات ومنتجات الألبان والأسماك والدهون النباتية على حساب اللحوم. وتجنّب كذلك الأطعمة المصنّعة والمشروبات التي تحتوي الكافيين والحدّ من استهلاك الملح.
• ممارسة النشاط الرياضي بانتظام (30 دقيقة من المشي في اليوم).
• المحافظة على مؤشر كتلة الجسم عند أقل من 25.

 

تابعي المزيد: ضغط الدم المرتفع: مفاهيم خاطئة حول العلاج يجب معرفتها



ما هو علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني؟


بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة للمريض، يمكن أن يصف الطبيب الأدوية الخافضة لضغط الدم مثل حاصرات بيتا أو مدرات البول أو مثبطات أنزيم تحويل الأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين أو مثبطات تستهدف الرينين أو حتى مضادات الذهان.
وتختلف الوصفات حسب عمر المريض وتاريخ المرض والأمراض ذات الصلة بارتفاع ضغط الدم. وقد يوصي الطبيب بمزيج من الأدوية لزيادة فعالية العلاج. كما قد تسمح بعض العادات الغذائية بمصاحبة الأدوية والعلاجات بتخفيض ضغط الدم بشكل طبيعي.

 

تابعي المزيد: ارتفاع ضغط الدم: تأكدي إذا كنتِ مصابة به