اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هالة سعيد أفضل وزير في العالم العربي

هالة سعيد أفضل وزير في العالم العربي

أعلنت إدارة مسابقة جائزة التميز الحكومي بدبي، عن اختيار الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط لجائزة أفضل وزير، تأتي الجائزة تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وتعدّ الجائزة هي الأولى من نوعها والأكبر على مستوى العالم العربي في مجال التطوير الإداري والتميز المؤسسي الحكومي، والتي تشمل 15 جائزة موزعة على فئتين للأفراد والمؤسسات.

دينامو التنمية المستدامة والتحول الرقمي


تعد الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، دينامو التنمية المستدامة والتحول الرقمي، فضلاً عن دعمها للتدريب وتطوير الجهاز الإداري للدولة ومساعيها الدائمة لتمكين الشباب سواء داخل الوزارة أو للشباب المصري بشكل عام، من خلال مساندة الوزارة لهم في إنشاء مشاريع خاصة ودعم ريادة الأعمال وقالت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إنها تهدي جائزة حصولها على أفضل وزيرة عربية إلى كل الشعب المصري.


وأشارت إلى أن ذلك يعد تقديراً للدولة المصرية، والقيادة السياسية على كل الجهود التي قامت بها مصر خلال السنوات الماضية والتطوير والقفزات السريعة في كل المجالات، والعمل الجماعي الذي تقوم به الحكومة بقيادة رئيس مجلس الوزراء، كما أهدي الجائزة لكل العاملين في الوزارة لأن هذا الجهد هو جهد جماعي.
أضافت السعيد أن هذه الجائزة تعد تقديراً كذلك للمرأة المصرية، مشيرة إلى أن المرأة تحظى بدعم سياسي غير مسبوق في هذه الفترة، فهى تتولى حالياً ملفات متنوعة ومهمة في الدولة وفى قلب عمل الحكومة المصرية.


كما أشارت السعيد إلى أن اختيار سيدة كأفضل وزير عربي هو تقدير لدور المرأة المصرية وما شهدته من دعم كبير، وتوليها ملفات أثبتت فيها كفاءة عالية.


وحول دور وزارة التخطيط، أشارت السعيد إلى أن الوزارة معنية بوضع خطط التنمية المستدامة والرؤية المستقبلية. بالإضافة إلى وضع الخطط السنوية، وتوزيع الاستثمارات، موضحة أن هناك قطاعات بالدولة لها أولوية وقطاعات تعد محركاً رئيساً للاقتصاد وفقاً لهيكل الاقتصاد المصري وقدرته على النمو.

 

من هي د.هالة سعيد؟

د. هالة سعيد
د. هالة سعيد


والدكتورة هالة السعيد، هي وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بمسماها الجديد، منذ 22 ديسمبر 2019، وخبيرة اقتصادية وأكاديمية مصرية بارزة.


حصلت الدكتورة هالة السعيد على درجة الدكتوراه في الاقتصاد عام 1989 من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.


وفي عام 2011، صارت أول عميد منتخب لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ثم نائباً لرئيس جامعة القاهرة للبحث العلمي والعلاقات الخارجية من سبتمبر 2013 وحتى 2016.

هي من الشخصيات المصرفية النسائية البارزة، فمن خلال عضويتها في مجلس إدارة البنك المركزي، وبصفتها مديراً تنفيذياً للمعهد المصرفي المصري لثماني سنوات متتالية، قامت بإدارة المعهد برؤية واعدة تستهدف إنشاء ذراع تدريبي محترف للجهاز المصرفي المصري يطبق أفضل الممارسات الدولية في تنمية المهارات الفنية والإدارية للعاملين في القطاع المالي والمصرفي بمصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


وتتويجاً لدورها البارز في مجال الخدمة العامة، عينت الدكتورة هالة السعيد وزيراً التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في 16 فبراير 2017، ثم تولت حقيبة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في 22 ديسمبر 2019، فضلاً عن استمرارها في تولي بعض الملفات الخاصة بعملية الإصلاح الإداري والمؤسسي، إلى جانب إشرافها على صياغة وتنفيذ رؤية مصر2030 وتحديثها.