اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كل ما يهمك معرفته عن سرة المولود

جدول المحتوى

1- ما هي السرة؟

2- مخاطر وضع الكحل على السرة.

3- طرق بسيطة للعناية بالسرة.

4_ مشاكل صحية تصيب السرة عند المولود.

5_ الورم الحبيبي في السرة.

6_ الفتق السري عند المولود.

 

بعد الانتهاء من مرحلة الولادة تكون أول خطوة على الأم القيام بها هي العناية بالحبل السري الذي كان يربط المولود بالأم في رحمها، ولكن تقع الأم بخطأ فادح حيث تسمع لنصائح الجدات كبيرات السن حيث كن يضعن كحل العين على السرة لكي تجف وتسقط بقايا الحبل السري سريعاً، بالإضافة لمعتقدات خاطئة حول العناية بالسرة، يشرحها الدكتور محمد أبو داوود، إختصاصي طب الأطفال كالآتي.

1- ما هي السرة؟

تربط بقايا الحبل السري بملقط

السرة هي الجزء البارز من البطن، وهي مكان اتصال الطفل بالأم حيث يرتبط من سرته بالأم عن طريق الحبل السري، ويصل للجنين الدم والهواء من خلاله أثناء وجوده في الرحم، وتنقطع صلته الأولى بأمه بقطعه بعد الولادة، حيث يقوم الطبيب أو القابلة بقص الحبل السري على مسافة مناسبة ثم يربط بملقط طبي خاص، ويترك لكي تجف السرة خلال عدة أيام، ولا يفضل جذب السرة لكي لا يحدث نزف دموي، وتركها حتى تجف مع العناية بها، وليس هناك أي خرافات بخصوص مكان التخلص من بقايا الحبل السري وبأنه يضر الطفل لو تم وضعه في الحاوية مثلاً، فهو آخر ما يربط الجنين بالرحم، ويستعد الطفل ليصبح مخلوقاً في هذه الحياة. 

2- مخاطر وضع الكحل على السرة

يجب عدو وضع الكحل على السرة
  • يجب أن تعلم كل أم أن بقايا الحبل السري تسقط ما بين اليوم الثاني حتى اليوم الثامن عشر ويجب على الأم أن تحرص على بقاء السرة جافة لكي لا تنزل منها أي إفرازات.
  • تخطئ الأم بوضع الكحل على سرة المولود كمادة مجففة وهذه طريقة قديمة كانت تستخدمها الجدات على أساس أن الكحل مادة مجففة ولكن الآن ومع تطور الأدوية وظهور مطهرات حديثة وآمنة يمنع الكحل منعاً باتاً.
  • الكحل المتوفر في الأسواق يكون مصنعاً بمواد سامة تضر بالعين فكيف حين يوضع على سرة المولود وقد يتسرب إلى جسمه ودمه في حال وجود التهابات أو إفرازات، وليس له أي فوائد صحية.
  • يجب غسل السرة عدة مرات بالكحول لكي تبقى نظيفة وجافة.
  •  يفضل تهوية السرة بفتح الحفاض وبقاء المولود في جو الغرفة بدون تيارات هواء .
  • يمكن أن تقوم الأم بتحميم المولود وأن يصيب السرة قبل سقوطها الماء والصابون دون مشاكل ولكن المهم عدم محاولة وضع أي شيء عليها مثل الملح أو زيت الزيتون أو الكحل فهذه تزيد من الرطوبة التي تؤدي للاحمرار والالتهابات.

3- طرق بسيطة للعناية بالسرة

السرة لها عناية خاصة
  • يجب أن تحافظي على جفاف السرة قدر الامكان.
  • يفضل تهوية السرة خاصة في الجو الحار الرطب.
  • يجب مسحها وتنظيفها بالكحول مع كل مرة تقومين بالتغيير للمولود.
  • لا تضعي يدك عليها أو تسمحي لأحد أن يلمسها لكي لا تتلوث.
  • لا تتعجلي سقوطها بجذبها فقد تضرين مولودك.
  • يكون أمامك مدة الشهر حتى تسقط، ويمكن القلق في حال تجاوز هذه المدة.

4- مشاكل صحية تصيب السرة

لا يسبب الفتق السري أي ألم
  • هناك مشاكل صحية تصيب سرة المولود، ولكن السبب فيها قد يكون خلقياُ.
  • من هذه المشاكل الورم الحبيبي، وكذلك الفتق السري.
  • الورم الحبيبي يرى بالعين المجردة.
  • الفتق السري لا يرى، ولكن يمكن الاحساس والشعور به، عند لمس سرة المولود.
  • ومن المشاكل التي تصيب السرة حدوث التهابات ونزول افرازات بسبب سوء العناية بها، واستخدام الخرافات في تطهيرها.

5- الورم الحبيبي في السرة

الورم الحبيبي في السرة
  • ورم السرة الحبيبي عبارة عن جزء لحمي يظل مرتبطا بالسرة بعد نزول الحبل السري.
  • تقلق الأم من هذا الورم لأنه قد يترافق مع ظهور إفرازات صفراء
  •  تعتقد الأم أن هذا الورم قد يسبب نزفاً ويودي بحياته
  • الورم الحبيبي لا يحتاج للقلق رغم أن هذا النسيج غالبا ما يكون له عنق.
  •  في حالة وجود عنق للنسيج يفضل ربطه بخيط معقم من قبل الطبيب حتى يجف أو يسقط
  • في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب لكي المكان بنيترات الفضة للتخلص منه في حال انه لم ينفصل تلقائيا بعد سقوط السرة.
  •  في الحالات الأولى وقبل اللجوء للكي أو الربط يستخدم مضاد حيوي موضعي في المكان لكي يجف الورم السري.
  • هناك ملاحظات أن ورم السرة الحبيبي يحدث عند المواليد من الإناث أكثر من الذكور

6_ الفتق السري عند المولود

كثرة بكاء المولود لا تسبب الفتق السري
  • يحدث الفتق السري بسبب وجود ضعف في عضلات البطن يتسبب في خروج جزء من الأمعاء، ويحدث عند 20 إلى 30% من الأطفال، ومن الممكن أن تقوى العضلات في بداية الشهر السادس إلى عمر السنة، أي أنه يشفى تلقائياً.
  • لا داعي لاستخدام أي رباط أو وضع قطعة نقد معدنية فوق السرة، أو وضع قطعة بلاستيكية فوقها.
  • ولا داعلي لمحاولة لمس السرة أو ضعطها للأسفل.
  • عندما تجد الأم أن هناك قساوة شديدة في الفتق مع عدم إمكانية إعادته إلى البطن وكان الطفل يبكي بشكل مستمر بسببه ففي هذه الحالة يستوجب التدخل الجراحي، وغالباً ما يكون في سن متقدمة.

والآن عزيزتي الأم أتركي أسئلتك حول الموضوع في مربع التعليقات، وسوف يجيب عليها خبراء سيدتي.