اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عروس محبطة تؤجل زفافها 7 مرات بأقل من عام

تسبب فيروس كورونا بتأجيل عروس لحفل زفافها 7 مرات متتالية في أقل من عام، ما جعلها تعتقد بأنها "العروس الأسوأ حظًا في بلادها". وكانت العروس البريطانية "بيث ديلي" 29 عامًا، تستعد لإقامة مراسم زواجها من خطيبها "جونتي ويليامسون" في الرابع من أبريل العام الماضي بحضور 150 ضيفًا من عائلتها وأصدقائها  لكن تم إلغاء حفل الزفاف بعد إعلان فرض الإغلاق في المملكة المتحدة للسيطرة على جائحة كورونا.

 

تأجيل الموعد الأول

وكانت هذه هي البداية، وأنفق الخطيبان مبلغًا قدره 3500 جنيه إسترليني على التجهيزات الخاصة بالمراسم الاحتفالية التي أُلغيت، فبعد أن فشلا في إقامة زفافهما في موعده الأساسي، قرر الخطيبان تأجيل موعد زواجهما لعدة أشهر حتى الـ12 من سبتمبر وكانا يأملان إقامة حفل أكبر وأفضل، وأمضيا فترة الإغلاق الأول في إعداد تجهيزات وزخارف خاصة من أجل هذه المناسبة واحتفظا بها في محل إقامتهما بمدينة "ألدريدج" في مقاطعة "ويست ميدلاندز" بإنجلترا.

لكن إدارة المنشأة التي اختاراها لحفل الزفاف أبلغتهما في شهر يونيو بإلغائه بسبب القيود المفروضة على عدد الحاضرين المسموح بهم، ليقررا بعدها إقامة احتفال بسيط أيضًا في سبتمبر بحضور 15 شخصًا، لكنهما اضطرا مجددًا للتأجيل بسبب تشديد القيود مرة أخرى.

وقالت "بيث ديلي" لصحيفة "The Sun" بأن تأجيل حفل زفافها أصابها وزوجها المستقبلي بإحباط،،  لكنهما أصبحا أكثر قدرة على تقبل الموقف في ظل حدوث الأمر ذاته مرارًا وتكرارًا لدرجة أن خبر التأجيل أو الإلغاء أصبح مضحكًا إلى حد ما بالنسبة إليهما في الوقت الراهن.

 

بداية الخطوبة

يشار إلى أن "بيث ديلي"  و"جونتي ويليامسون" مخطوبان منذ عام 2014، وتضمنت  قائمة المواعيد التي كانا حدداها لحفل زفافهما: 4 أبريل 2020؛ 12 سبتمبر 2020؛ وكذلك كان مصير احتفال آخر بسيط قررا إقامته في حضور عدد محدود في سبتنبر الإلغاء، 11 نوفمبر،  12 يناير من العام الجاري وقد تأجل بسبب إعلان شقيقة العروس أن لديها امتحانًا في اليوم ذاته؛ 13 يناير 2021، أٌلغي قبل أسبوعين من الموعد بسبب الإغلاق الوطني الحالي بالإضافة إلى 4 أبريل 2021

ويأمل العروسان الآن أن يتمكنا من عقد قرانهما بصورة قانونية بمجرد تخفيف قيود الإغلاق وإقامة حفل زفاف كبير في أعقاب ذلك، ربما في شهر أكتوبر المقبل.