اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض نقص الفيتامين أ عند النساء.. راقبيها بدقة

أعراض نقص الفيتامين أ عند النساء.. راقبيها بدقة


يعتبر فيتامين أ A، الذي يسمى أيضاً بالريتينول وحمض الريتينويك، من الفيتامينات القابلة للذوبان، وهو يوجد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، ويساهم في المحافظة على العديد من الوظائف في الجسم؛ مثل الرؤية، التكاثر، النمو، انقسام الخلايا والمناعة.
كما يساعد القلب، الرئتين، الكلى والأعضاء الأخرى على أداء وظائفها بكفاءة، ويمتلك فيتامين أ خصائص مضادّة للأكسدة، مما قد يحمي الخلايا من آثار الجذور الحرّة، وهي جزيئيات يتنجها جسم الإنسان عند تحليل الطعام، عند تعرّضه لدخان السجائر أو الإشعاع، وقد ترتبط بخطر الإصابة بأمراض القلب، السرطان، وغيرها من الأمراض.
نقيبة اختصاصيي التغذية في لبنان كريستال بشّي، تطلعك في الآتي على أعراض نقص فيتامين أ عند النساء، ومصادر هذا الفيتامين في الموضوع الآتي:

النقيبة كريستال بشّي
النقيبة كريستال بشّي


 

 

مصادر الفيتامين أ A

بداية تقول النقيبة كريستال بشّي إنَّ "فيتامين أ يأتي من مصادر حيوانية؛ مثل البيض، اللحوم، الحليب المدعم، الجبن، القشدة، الكبد، الكلى، التونة، سمك القدّ، وزيت سمك الهلبوت. وتعتبر مصادر البيتا كاروتين التي يحتاجها الجسم لتصنيع الفيتامين أ هي: البروكلي، السبانخ، البطاطا الحلوة، ومعظم الخضروات الورقية الخضراء والبرتقالية اللون مثل الشمام، اليقطين، المانجو، الجزر... ويتحسّن امتصاص البيتا كاروتين إذا تمّ تناول الخضروات مع الدهون.
ويفضّل عدم تعويض النقص بمكمّلات إلا في حالات الضرورة وتحت إشراف الطبيب، وذلك لذوبانه وتخزينه في الدهون، مما قد يؤدي للتعرّض لأعراض جانبية خطيرة؛ بسبب زيادة مستوى فيتامين A في الجسم.
الكمية الموصى تناولها عند النساء بين 19 و50 سنة، هي 700 ميكروغرام، وللمرأة الحامل 770 ميكروغراماً، للمرأة المرضعة 1300 ميكروغرام، وللرجال 900 ميكروغرام".

 

دور الفيتامين أ في الجسم وأعراض نقصه


وتتابع النقيبة بشّي: "تحدث أعراض نقص الفيتامينات نتيجة حدوث نقص حادّ فيها لمدة زمنية طويلة، والتي يمكن إيعازها إما لعدم تناول كميات كافية من مصادر الفيتامين، أو نتيجة الإصابة بأمراض معينة تمنع الامتصاص الصحيح أو الكامل له.
لفيتامين أ دور مهم في الحفاظ على البشرة، الأمعاء، الجهاز التنفسي وصحة النظر، خاصة تمييز الألوان والرؤية الليلية، ويعتبر من الفيتامينات الذائبة في الدهون، كما يعدّ نقصه شائعاً بين الفئات ذات الدخل المنخفض؛ نتيجة سوء التغذية، ويكون أكثر شيوعاً عند النساء والأطفال، ولدى المصابين بالإسهال المزمن، والمصابين بأمراض الكبد والبنكرياس والنساء الحوامل.
تظهر عادة أعراض نقص فيتامين أ عند النقص الحادّ به، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي: العمى الليلي أو صعوبة الرؤية ليلاً، جفاف العيون والبشرة والشعر وأي من أنسجة الجسم عموماً، زيادة فرص الإصابة بالالتهابات والعدوى، خلل في شبكية العين، ظهور بقع بيضاء تشبه الرغوة في مناطق بياض العين، تكسّر الأظافر، واضطرابات في الغدّة الدرقية.
إن نقص فيتامين أ Aعند النساء قد يؤدي إلى الصعوبة في الحمل أو إصابة الجنين بالعيوب الخلقية، عدم التئام الجروح سريعاً، وهذا لأنَّ فيتامين أ يعزّز إنتاج الكولاجين الذي يساعد على الحفاظ على صحة الجلد والتئام الجروح والشفاء من الحروق، بالإضافة إلى أن ظهور الحبوب والبثور على البشرة من علامات نقص فيتامين أ.
فيتامين أ من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، والذي له دور مهم في جسم الإنسان، فهو يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، الحفاظ على صحة البشرة والحفاظ على صحة القلب، ويتسبّب النقص فيه في حدوث الكثير من المشكلات الصحية، ومنها الضعف في المناعة، ولهذا يجب الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ".

تابعي المزيد: فوائد المكاديميا للنساء خارقة.. ربما لم تفكري بها من قبل!


أعراض نقص الفيتامين أ

الإصابة بالعمى الليلي من أعراض نقص الفيتامين أ
الإصابة بالعمى الليلي من أعراض نقص الفيتامين أ


وتشير النقيبة كريستال بشّي إلى أن "لفيتامين أ العديد من الوظائف المهمة في جسم الإنسان، ومن بينها دوره في الحفاظ على الرؤية، وتعزيز صحة الجهاز المناعي، والإنجاب، بالإضافة إلى كونه مهماً لصحة وعمل كل من القلب والرئتين والكلى. وبما أن فيتامين أ مهم لصحة الإنسان، بالتالي من المهم معرفة أعراض نقص فيتامين أ ومراقبتها جيداً. ولعل أبرز هذه الأعراض جفاف البشرة، كون فيتامين أ يساعد على تكوين الخلايا الجلدية وإصلاح المتضرّر منها، كما يساهم في محاربة الالتهابات الناتجة عن بعض المشاكل الجلدية، وهذا يعني أن نقص مستويات فيتامين أ قد يؤثر على صحة الجلد بشكل سلبي، مسبباً جفاف البشرة وارتفاع خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الجلدية المختلفة مثل الإكزيما. ويعتبر جفاف العينين من أعراض نقص فيتامين أ الأكثر شيوعاً، وللأسف بعض حالات النقص الحادّ من هذا الفيتامين قد يسبب فقدان النظر أو جفاف قرنية العين، لذلك من المهم القيام بمراقبة صحة العينين باستمرار، حيث يعدّ جفاف العينين من الأعراض الأولى التي تترافق مع نقص مستويات فيتامين أ.
وتؤكد بعض الدراسات العلمية الحديثة، وحتى يتمكّن الإنسان من رؤية طيف الألوان، أن العين تحتاج إلى إنتاج صبغات معينة حتى تعمل الشبكية بالشكل المطلوب، فيما نقص مستويات فيتامين أ يعمل على وقف إنتاج هذه الصبغات، مما يؤدي إلى الإصابة بالعمى الليلي.
وإن كان بعض الأزواج يواجهون صعوبة في الحمل، فمن المهم أن يخضعوا لفحص مستويات فيتامين أ، وإلى جانب ذلك، فإنَّ الأجهاض قد ينتج عن نقص فيتامين أ.
هذا وقد وجدت دراسة علمية علاقة ما بين انخفاض مستوى فيتامين أ وظهور حب الشباب، وفي المقابل، اقترح بعض العلماء أن استخدام المراهم التي تحتوي على فيتامين أ من شأنها أن تخفف من حدّة ظهور حب الشباب، وقد تساعد على علاجها".

 

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: طرق الوقاية من سرطان الدماغ