اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تبلغ الملكة البريطانية إليزابيث الثانية اليوم الأربعاء 21 إبريل-نيسان الجاري عامها ال95 وهي أرملة وحيدة وحزينة لأول مرة من دون زوجها ورفيق دربها الأوفى لها على الإطلاق الأمير فيليب الذي تزوجته في 20 نوفمبر 1947 ،ووصف بعد وفاته بأنه زوج وأب مثالي واستثنائي كان دائماً خلف زوجته والداعم الأكبر لها كزوجة وكملكة في نكران نادر لذاته وطموحاته من أجل قوة وسلام الأمة البريطانية ودول الكومنولث التي تستظل بالمملكة المتحدة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ستحتفل أكبر ملكة والأطول حكماً في العالم الملكة إليزابيث الثانية اليوم الأربعاء 21 إبريل-نيسان الجاري بيوم ميلادها ال95 بأسلوب منخفض المستوى في مقر إقامتها الحالي في  " قلعة وندسور" من دون زينة أو سعادة احتفالية لأنه جاء بعد 4 أيام من جنازة ودفن رفيق عمرها الأوفى لأكثر من سبعة عقود الأمير فيليب الذي دفن في قبو في كنيسة سانت جورج يوم السبت 17 إبريل-نيسان من الشهر الجاري،بعد أسبوع من وفاته في سريره بهدوء يوم 9 إبريل-نيسان الجاري عن عمر 99 عاماً،وخلّف وراءه حزناً عميقاً شمل البلاد والشعب.

 

سيقتصر الإحتفال على زيارة أفراد عائلتها لها ونزهة مع كلابها

شكرت الملكة إليزابيث لليان لها كل من هنأها بعيد ميلادها وأثنى وكرم زوجها الراحل-الصورة من أنستغرام
شكرت الملكة إليزابيث لليان لها كل من هنأها بعيد ميلادها وأثنى وكرم زوجها الراحل-الصورة من أنستغرام

ووفقاً لمصادر عدة: سيقتصر الإحتفال على زيارة أفراد عائلتها المقربين لها لتهنئتها، ولمحاولة بعث قليل من البهجة في قلبها الحزين الوحيد، وعلى نزهة لها بالهواء الطلق في حدائق وندسور مع كلابها الجديدة.

 

لن توجه لها تحية عسكرية ولن تلتقط صورة ليوم ميلادها 

الملكة إليزابيث والأمير فيليب-الصورة من موقع العائلة المالكة
الملكة إليزابيث والأمير فيليب-الصورة من موقع العائلة المالكة

ترجح المصادر أن يكون يوم ميلاد الملكة إليزابيث الثانية ال95 هذا العام خفياً غير مرئي لسواها ولعدد قليل جداً من أفراد عائلتها بحكم أنها والبلاد معاً بفترة حداد رسمية لمدة أسبوعين على زوجها الأمير فيليب الذي توفي عن عمر 99 عاماً قبل شهرين من بلوغه عامه المئة،لهذا ولأول مرة لن توجه لها تحية عسكرية بإطلاق النيران من الأسلحة العسكرية للعام الثاني على التوالي بسبب قيود فيروس كورونا حيث رأت الملكة بأنه من غير المناسب إطلاق تحية عسكرية بالنيران مثل كل عام في يوم ميلادها والبلاد في حالة إغلاق كامل بسبب جائحة فيروس كورونا،وأيضاً لحدادها على زوجها، ولا توجد صورة تقليدية ليوم ميلادها ككل عام.

ويتوقع أن يجلب لها يوم ميلادها اليوم المزيد من الحزن والألم لقدومه من دون أن يكون رفيق الملكة الأطول عمراً في العالم بقربها،وستذكره دوماً على أنه يوم ميلادها الأول من دونه، وكانت قيود كورونا الإحترازية شديدة القسوة عليها حين اضطرت إلى الجلوس وحيدة في قداس زوجها الراحل في كنيسة سانت جورج بعيداً عن مقاعد أبنائها وأحفادها.

وكما أثرت قيود فيروس كورونا المشددة الإحترازية على تقليص مراسم جنازة ودفن الأمير فيليب،ستؤثر قيود كورونا على احتفال يوم ميلادها الحقيقي اليوم ،سيؤثر أيضاً على احتفالها الرسمي به في يونيو المقبل باسم

The Trooping of the Colour

 من كل عام حيث يجتمع حشود هائلة من الشعب لتهنئتها ،ويفكر رجال البلاط الملكي باستبداله باستعراض مصغر في الساحة الرباعية بقلعة وندسور على غرار حدث أطلق عليه إسم "القوات الصغيرة" الذي أقيم في الصيف الماضي.

 

رئيس الوزراء البريطاني أول من سيعايدها علناً 

الملكة إليزابيث والأمير فيليب--الصورة من أنستغرام
الملكة إليزابيث والأمير فيليب--الصورة من أنستغرام

ونشر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" موجهاً التحية والتهنئة بيوم ميلادها ال95 ،قال فيها: "تمنياتي الحارة إلى جلالة الملكة بيوم ميلادها ال95 ،لطالما كان لديّ أعلى تقدير لصاحبة الجلالة وخدمتها لهذا البلد ولكومنولث، أنا فخور بكوني رئيس وزرائها".

وأعلنت حسابات العائلة الملكية في مواقع التواصل الإجتماعي عن أن اليوم هو يوم ميلاد الملكة إليزابيث الثانية ال95 التي ولدت يوم 21 إبريل-نيسان 1926 وكانت أول مولودة لدوق ودوقة يورك.

 

الأميرة آن وكونتيسة صوفي أول من زارتا الملكة بعد وفاة زوجها

 

وأجمعت العائلة المالكة بأكملها على التناوب والإنتظام على زيارة الملكة وعدم تركها تستسلم للحزن والوحدة بمفردها في قلعة وندسور.

وقال مصدر:" إن الأميرة آن، وكونتيسة ويسيكس صوفي أول من زارتا الملكة بعد وفاة زوجها الأمير فيليب بعد الأمير تشارلز".

وفي مثل هذا اليوم في عام 2020 الماضي،احتفلت العائلة المالكة بيوم ميلاد الملكة إليزابيث ال94 عبر بث ونشر مقاطع فيديو مؤثرة للملكة إليزابيث وهي صغيرة تلعب مع أختها الصغرى الراحلة مارغريت.

وكشفت مقاطع الفيديو هذه عن صورة شبه كاملة عن طفولة الملكة إليزابيث حين كانت أميرة صغيرة تلعب بعربة أطفال وعلى أرجوحة،وتلعب في حديقة وعلى اليخت مع شقيقتها الصغرى مارغريت.

 

الملكة محاطة بأربع نساء رائعات

 

ومؤكد أن الملكة إليزابيث لن تترك وحيدة في يوم ميلادها الخفي هذا العام لحدادها على زوجها،وستكون محاطة بأكثر أربع نساء رائعات حولها تحبهن وتثق بهن للغاية هن: صديقة طفولة الملكة باميلا هيكس،ومصممة أزيائها ومزينتها وصديقتها الخاصة أنجيلا كيلي،وابنتها الوحيدة بين ثلاثة أشقاء ذكور : الأميرة آن،وكنتها كونتيسة ويسيكس صوفي،زوجة إبنها الأصغر الأمير إدوارد.

وقال مصدر ملكي: "كونتيسة صوفي بمثابة ابنة أخرى للملكة ،وهي مقربة جداً من الملكة التي تثق بها للغاية".

كما أنها موثوقة ويعتمد عليها كثيراً في أشياء كثيرة.

 

الملكة تشكر كل مهنئيها بيوم ميلادها ال95

 

وفي بيان صادر من قصر باكنغهام الملكي اليوم ، تضمن كلمات شكر للملكة لكل من كرم ذكرى زوجها الأمير فيليب، وهي أول كلمة للملكة منذ وفاة زوجها الأمير فيليب،قالت الملكة إنها تأثرت جداً بالدعم واللطف اللذين أبداهما الشعب تجاه الأمير فيليب وتجاهها أثناء احتفالها بعيد ميلادها ال95،وهو اليوم الأول لها من دون زوجها لأكثر من 73 عاماً.

وفي كلمتها الأولى منذ وفاة زوجها،شكرت الملكة كل المعزين من كل أنحاء العالم على تكريمهم لزوجها ،والذي أثر بعمق في العائلة المالكة.

وقالت إنها وعائلتها المالكة في فترة حزن شديد لكنهم شعروا بالإرتياح من كلمات التعازي والإشادة الطيبة بالراحل الأمير فيليب من شعبنا في المملكة المتحدة ودول الكومنولث والعالم،الذي توفي بسلام في قلعة وندسور عن عمر 99 عاماً.

وقالت الملكة في بيانها: " تلقيت اليوم بمناسبة يوم ميلادي ال95 العديد من رسائل التمنيات الطيبة التي أقدرها كثيراً،وبينما كنا كعائلة نعيش في فترة حزن شديد،كان من دواعي ارتياحنا جميعاً أن نرى ونسمع الكثير الثناء على زوجي من أولئك الذين يعيشون في المملكة المتحدة والكومنولث والعالم.نود أنا وعائلتي أن نشكركم جميعاً على الدعم واللطف الذي قدمتوه لنا في الأيام الأخيرة. لقد تأثرنا بشدة ،ومازلنا نتذكر أن فيليب كان له تأثير غير عادي على عدد لا يحصى من الأشخاص طوال حياته".

وفي وقت سابق من هذا اليوم نشر صورة للملكة الصلبة الصامدة من حفل خطوبة ملكية حضرتها مع تهنئة لها بيوم ميلاد سعيد.

وأعادت الحسابات الملكية الخاصة بالأمير تشارلز ودوق ودوقة كامبريديج نشر صورة الملكة إليزابيث الثانية الملكية المشرقة الجميلة لتهنئتها أيضاً بيوم ميلادها ال95 الذي لم يكن سعيداً لأول مرة في حياتها.

وحازت صورة الملكة الجميلة المنشورة في حساب العائلة المالكة على مليون لايك إعجاب خلال 6 ساعات فقط لغاية هذه اللحظة.