اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رواية نجيب محفوظ بين الماضي والحاضر.. تعرف على أوجه الشبه بين شخصيات فيلم ومسلسل "بين السما والأرض

محمد لطفي
محمد ثروت
يسرى اللوزي
سوسن بدر
ندى موسي
نورهان
7 صور

شارك هاني سلامة في الموسم الرمضاني ٢٠٢١، بمسلسل مأخوذ عن رواية بين السماء والأرض للعالمي نجيب محفوظ، المسلسل من إخراج محمد جمال العدل، وسيناريو إسلام حافظ، تدور أحداث المسلسل حول تعطل مصعد به ١١ راكب. وبعد محاولات عديدة تبوء بالفشل إصلاح المصعد. يبدأ الركاب بفقدان الأمل ومحاولة التعايش مع بعضهم رغم الصراعات التي نشبت بينهم في البداية. نعرض لكم أبرز ملامح شخصيات المسلسل، وما هي أوجه الشبه بينها وبين شخصيات الفيلم

هاني سلامة: "حميد سراج الدين"

تعد شخصية "حميد" هي أكثر الشخصيات اختلافا عن شخصيات العمل الأصلي، فيعمل حميد كمؤلف وأستاذ بالجامعة، يسعى لنشر أفكار السلام والتسامح ومحاربة الاضطهاد والعنصرية.

محمد لطفي :"رفعت الدمنهوري"

تتشابه شخصية "رفعت الدمنهوري مع شخصية "كامل" التي قدمها الراحل محمود المليجي فكلاهما لصان متنكران يصعدان إلي المبنى لتنفيذ جريمة، كما امتازت كلا شخصياتهم بقوة الشخصية والذكاء .

محمد ثروت: "جلال أبو الوفا"

قدم محمد ثروت شخصية "المجنون" التي قدمها الراحل عبد المنعم مدبولي، وتشابهت الشخصيتان في خفة الظل والضحكة ذات النبرة العالية. كما كان للشخصيتان تعليقات محبطة يقتلون بها أمال الركاب في الخروج من المصعد، فالشخصيتان كانا يرغبان في البقاء بالمصعد لباقي حياتهم، لكن "جلال أبو الوفا" لم يكن يعاني من أي خلل في القدرات العقلية، بل كان مهندسا ناجحا حتى سرق صاحب الشركة مشروعه وألحقه بمستشفى الأمراض العقلية مما أصابه باكتئاب حاد.

عمرو صالح ويسرى اللوزي: "سامي ومرام" 

وهم يمثلان دوري العشيقي من الفيلم، ولكن "مرام" لم تكن عشيقة حقيقية بل كانت تحاول استدراج "سامي" لفضحه أمام الرأي العام، لكونه متهم بوقائع تحرش عديدة. بينما جمعت شخصية "سامي" بين ملامح أكثر من شخصية فكان بها الخيانة من شخصية العاشق، مرورا بالتكبر من الشخصية التي قدمها عبد السلام النابولسي، بالإضافة إلي نظرات المتحرش وهوسه بالنساء.

سوسن بدر ونجلاء بدر: "فاتن سرور وريهام صدقي"

هما فنانتان يعكسان الصراع الداخلي بين الفن والشهرة التي كان داخل شخصية "ناهد شكري" التي قدمتها هند رستم، ولكن كان بين الشخصيتين العديد من الخلافات الأخرى.

ندى موسي: "كريمة"

كريمة هي الخادمة التي كانت تأتي ببعض المأكولات والمشروبات لأصحاب المنزل التي تعمل فيها مثلها مثل شخصية الخادم "عبده" التي قدمها "عبدالغني النجدي". وكانت شخصية كريمة تحمل بداخلها نفس أفكار الحرية والمساواة التي كانت عند شخصية "عبده"، بالإضافة إنها كانت تعمل كمربية في منزل "حميد سراج الدين" وكانت واقعة في حبه.

نورهان: "سارة"

هي الزوجة الحامل من الفيلم، ولكن زوجها لما يكن معها في المصعد، وقامت بالولادة في المصعد، رغم كونها ولادة صعبة إلا أنها نجحت في النجاة بحياتها وحياة الجنين بمساعدة الركاب، واحتفل الركاب بها وبالمولود وعملوا له حفل "سبوع" داخل المصعد.