اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ابتكار ثوري يقرأ الأفكار ويترجمها إلى كلام مكتوب

ابتكر علماء في جامعة ستانفورد بالولايات المتحدة نظاما جديدا يمكنه "كتابة" أفكارك، ويعد "واجهة بين الدماغ والحاسوب" (BCI).

ويمكن للابتكار الجديد تحويل الكتابة اليدوية العقلية إلى كلمات على الشاشة، ويؤمل أن تساعد هذه التكنولوجيا في النهاية الأشخاص ذوي الإعاقة على التواصل مع أذهانهم.

ويستخدم الابتكار أجهزة استشعار مزروعة في الدماغ لمراقبة الإشارات الناتجة عندما يتخيل المستخدم الكتابة بقلم.وفق وكالة سبوتنيك

وتقوم الخوارزمية بعد ذلك بفك تشفير هذه الإشارات العصبية لتحديد الحروف التي يحاول المستخدم كتابتها، ثم يتم عرض هذه الحروف على الشاشة في نفس الوقت.

واختبر الباحثون نظامهم على رجل يبلغ من العمر 65 عامًا أصيب بالشلل من الرقبة إلى أسفل بسبب إصابة في العمود الفقري.

وباستخدام الابتكار الجديد كان الرجل قادرًا على "الكتابة" بسرعة 90 حرفًا في الدقيقة .

و قال الفريق المبتكر ، إن هذا يكاد يكون بنفس السرعة التي يكتبها شخص في سنه على هاتف ذكي، أكثر من ضعف معدل السجل السابق لكتابة واجهة الكمبيوتر الدماغي، حيث لم يكن الأمر سريعًا فحسب، بل كانت الكتابة دقيقة للغاية.

وكان النص أكثر دقة من 94% بهذه السرعة، وارتفع إلى 99% عند استخدام نظام التصحيح التلقائي، وقد طور الفريق سابقًا تقنية مشابهة سمحت للمستخدمين "بالإشارة" و "النقر" بأذهانهم.

وسمح ذلك للمستخدمين بالكتابة بمعدل تسجيل آنذاك يبلغ حوالي 40 حرفًا في الدقيقة، ولكن الفريق اعتقد أن استخدام إشارات الدماغ المرتبطة بخط اليد قد يؤدي إلى نتائج أفضل.

وقال عالم الأعصاب وأخصائي الأبحاث فرانك ويليت، الذي عمل في المشروع: "نريد إيجاد طرق جديدة للسماح للناس بالتواصل بشكل أسرع".

وأضاف الباحث Krishna V Shenoy: "وجود هذين الوضعين أو الثلاثة والتبديل بينهما هو شيء نقوم به بشكل طبيعي".

وأكد خوسيه كارمينا مهندس الأعصاب بجامعة كاليفورنيا، والذي لم يشارك في الدراسة، إن المكتشفين يمثلون "تقدمًا كبيرًا في هذا المجال".