اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اختبارات فترة الخطوبة

اختبارات فترة الخطوبة
فترة الخطوبة

 فترة الخطوبة هي فترة التعارف بين الطرفين، وهي الفترة الأكثر صعوبة والأكثر تأثيراً في الوقت ذاته؛ حيث يحاول كل طرف إبراز أفضل ما لديه للطرف الآخر، وغالباً يحاول خطيبك إخفاء عيوبه في هذه الفترة؛ ليحدث الصدام بعد الزواج؛ حيث لا أحد يستطيع أن يتحكم في إخفاء طباعه طيلة العمر.. وبحسب الدكتورة دينا حسن خبيرة العلاقات الأسرية: كثيراً ما يقال إن نجاح الزواج أو فشله يأتي مصادفة، لكن عندما نستعمل العقل نختصر الكثير من أنواع الزيجات الفاشلة، ونتعرف على الأخطاء قبل الارتباط، استعمال اختبار فترة الخطوبة يجنبنا الزواج الفاشل.. استعملي هذه الاختبارات لمعرفة نوع الشخصية المتقدمة لك:

 

التعاون

الأول: إصرارالخطيب على رأيه

تتطلب الحياة الزوجية قدراً من المرونة بين الزوجين؛ لأنه أحياناً تتعرض الحياة الزوجية لبعض المشكلات التي يصعب حلها؛ فيكون كلا الطرفين متشبثاً برأيه، لا يريد أن يتنازل عن تعنته فيما يختص بوجهة نظره في بعض الأمور، من أجل إرضاء الطرف الآخر، وهذا مؤشر خطير على أن هذا الخطيب لا يصلح للزواج؛ لذا يجب أن تختبري مدى استعداد خطيبك للتنازل عن رأيه، وعدم فرضه عليكِ بالقوة، وتختبري مقدار المرونة في تعامله مع المواقف المختلفة.

 الثاني: الرجل المتعاون

معظم الرجال يفضلون الاعتماد الكامل على المرأة في كل شؤون المنزل، ولكن هذا الأمر لم يعد مقبولاً كما كان من قبلُ؛ حيث أصبح للمرأة في هذا الوقت دور هام في مجالات العمل المختلفة خارج المنزل؛ فليس من العدل أن تتولى المرأة وحدها جميع أعباء المنزل؛ لذا يجب أن يكون الزوج متعاوناً مع زوجته غيرَ متزمت في متطلباته الخاصة؛ فالإحساس بالمسئولية المشتركة شيء هام جداً وضروري..في اختبارات صلاحية الخطيب للزواج.

 الثالث: الرجل الغيور 

الغيرة بين الخطيبين هي تعبير عن الحب الصادق، ولكن أحياناً تكون غيرة أحد الطرفين مَرَضية، وهنا لا بد من وقفة؛ لأن الثقة هي أساس العلاقات الزوجية، ومن دونها تصبح الحياة الزوجية مهددة بالفشل بصورة دائمة؛ لذلك تأكدي من مدى ثقة الطرف الآخر بك، ولا تخدعك محاولة تبريره لغيرته المستمرة بأنها حب جارف.

الغيرة

 الرابع: الرجل الطموح

يجب أن تعرفي: هل خطيبك لديه طموح أم لا؟ وطموحه من أي نوع؟ وهل طموحه ونظرته إلى المستقبل تتناسب مع طموحاتك وأحلامك؟ فهناك أنماط من الشخصيات تكتفي بما وصلت إليه من مستوى مادي في بداية حياتها، ولا تتطلع إلى تحسين هذا الوضع بأية صورة من الصور، كما أن هناك أنماطاً اخرى لا تكل ولا تمل من محاولات الارتقاء الدائم إلى مستوى معيشي أفضل؛ فمن أي النمطين أنتِ؟ ومع أيهما تنسجمين؟ فيجب أن تضعي هذا السؤال في الاعتبار حتى لا تصطدمي بعد الزواج بميوله المخالفة لأحلامك ورغباتك.

 الخامس: الصراحة

عندما تكون الصراحة قائمةً بين الزوجين؛ فإن ذلك يعمل على ترسيخ الإحساس بالثقة والاطمئنان بينهما؛ فالصراحة أحد صمامات الأمان للعلاقات الزوجية، ولا يحق لأحد الزوجين إخفاء أية أمور عن شريك حياته، وكما يطالب الرجل الشرقي المرأة بأن تكون صريحة معه فلا تخفي عليه سراً؛ فمن حقها هي أيضاً أن تعرف كل شيء صغيراً كان أم كبيراً عن زوجها؛ فالأمور المخفية تثير الشك والرهبة، أما إذا تحدث معها زوجها في أي أمر مهما كان مخطئاً؛ فستحترم صراحته وتتفهم موقفه.

 السادس: الصداقة

لأن المرأة بطبيعتها تحب الثرثرة؛ فنادراً ما تكون هناك فتاة أو سيدة ليس لديها صديقات حميمات، كذلك الرجل يحتاج إلى أن يكون له أصدقاء، يشعر معهم بالألفة؛ حتى يخرجوه من قالب الجدية الكئيبة التي يفرضها جو العمل الشاق؛ فاحرصي على التقرب من عالمه الخاص أثناء فترة الخِطبة، والعمل على إدماجه في عالمك، وهكذا إذا نجح خطيبك فى هذه الاختبارات، وشعرتِ بتوافق وإيجابية وانجذاب من ناحية مستقبلكما معاً؛ فهنيئاً لك هذا يضمن لك حياة زوجية موفقة قليلة المشاكل والتناقضات الجوهرية بينكما.