اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من هما نورة الزيد ورانيا الهذلي السعوديتان المشاركتان في فعالية Launch

نورة الزيد
نورة الزيد

في تأكيد لتمكين المرأة السعودية والدعم المستمر لها ضمن رؤية 2030 لفتت السعوديات رانيا الهذلي ونورة الزيد الأنظار خلال مشاركتهما لفعالية “Launch”التي أعلنت من خلالها السعودية عن أكبر إطلاق تقني لحزمة من المبادرات النوعية والبرامج التقنية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقيمة إجمالية 4 مليارات ريال، بالتعاون مع 10 من أهم عمالقة التكنولوجيا عالمياً.

نورة الزيد


تشغل “الزيد” منصب كبير مستشاري التحول الرقمي بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات؛ نظير امتلاكها لخبرة متميزة في المجال التقني، حيث تتمحور خبرتها في مجال التمويل والتحول الرقمي والعمليات التجارية وعلاقات العملاء.
وللزيد تجارب سابقة من خلال عملها لدى العديد من الشركات المبتكرة في المجال التكنولوجي والحلول الرقمية.
وكشفت نورة الزيد في كلمتها خلال حفل الإطلاق بالرياض عن تصميم مؤتمر LEAP، التقني الأكبر من نوعه، والذي يهدف إلى شحن الهمم والطاقات في المنطقة، مشيرة إلى أكبر 3 تحديات في تشجيع القطاع التقني، وهي تشتت المؤتمرات والفعاليات، وأثرها المحدود، وعدم وجود تجمّعات تدعم القطاع.

رانيه الهذلي 

رانيا الهذلي
رانية الهذلي


 تتولى رانيه الهذلي منصب الرئيس التنفيذي لأكاديمية طويق، وتعد من أبرز الكفاءات الوطنية في قطاع التقنية.
وأعلنت  الهذلي خلال الفعالية عن إطلاق مبادرة طويق 1000 بالشراكة مع عدد من الشركات العالمية والمحلية. وأوضحت الهذلي خلال كلمتها في حفل الإطلاق بالرياض: وتعتبر المبادرة أكبر مبادرة فنية في المنطقة، حيث تضم أكثر من 40 معسكرًا تدريبيًا في جميع مناطق السعودية .
وأضافت أن المبادرة انطلقت بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة جوجل العالمية، بهدف تخريج ألف شاب وشابة قادرين على المنافسة عالميا، من خلال 4 مسارات رئيسية تنتهي بالتوظيف، ومنها : “البرمجة والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي وبرمجة الألعاب.” 
وأوضحت أن "مبادرات طويق" ستركز على تحقيق الهدف الأساسي الذي وضعه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز منذ تأسيسه عام 2017م، والمتمثل بمبرمج من كل 100 مواطن بحلول عام 2030.