اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج كحة الحساسية عند الأطفال

علاج كحة الحساسية عند الأطفال
علاج كحة الحساسية عند الأطفال
علاج كحة الحساسية عند الأطفال
علاج كحة الحساسية عند الأطفال
علاج كحة الحساسية عند الأطفال
علاج كحة الحساسية عند الأطفال
2 صور

كحة الحساسية حالةٌ شائعة تصيب الأطفال؛ نظراً لصغر حجم القصبة الهوائية والقفص الصّدري، ولكنّها تخفّ تدريجيّاً مع بلوغ الطّفل ونموّ أجزاء جسمه، ومعها يشعر الطفل بالكحة القوية والضيق في الجهاز التنفسي مع عدم القدرة على التنفس، إذن حساسيّة الصّدر.. أو الرّبو الشعبي لدى الأطفال؛ هو ردّ فعل عكسي لقصَبات الطّفل الهوائيّة، ويحدث عند تعرّضها لمهيّجات الحساسيّة.. بحثاً عن مزيد من التفاصيل وطرق للعلاج، كان اللقاء مع استشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري

أعراض حساسيّة الطّفل

صعوبة بالغة في التنفس
السعال القوي بعد التعرض لهواء بارد من أعراض الحساسية

 

  • صعوبة بالغة في التنفس..كحّة مزمنة
  • سماع صوت صفير من الصّدر عند التنفس
  • الشّكوى من آلام في الصّدر
  • سرعة التنفس وزيادة معدّله
  • السّعال القويّ بعد التّعرّض للهواء البارد أو بعد الضّحك


العلاج من حساسيّة الصّدر

الحرص على النظافة للوقاية من الحساسية
لابد من تجنيب الطفل للروائح القوية

 

  • لتجنّب إصابة الأطفال بنوبات الرّبو، وبالتالي حدوث الحساسيّة، يجب اتباع النّصائح الآتية
  • الابتعاد عن التّدخين السّلبي بشكلٍ نهائي
  • تجنّب تعريض الطّفل للرّوائح القويّة، مثل العطور والبخور وزيوت القلي والمُنظّفات الكيميائيّة
  • تجنّب تعريض الطّفل للأتربة والعثّ المنزلي، خاصّةً في الأجواء الرّطبة
  • الحرص على نظافة الشّراشف وأغطية المخدّات، وتغييرها بشكلٍ دوري
  • إبعاد الحيوانات الأليفة؛ كالقطط والأرانب عن الطّفل
  • الحفاظ على نَظافة المنزل بشكلٍ عام وغسل السّجاد ورفعه كلّ حين
  • تبدأ بتحديد السّبب الرّئيسي لحساسيّة الطّفل، والابتعاد عن كل المهيّجات، لتخليص الطّفل من نوبات الحساسيّة والسّعال المزعجة
  • عند الشعور بارتفاع درجة الحرارة، علينا بعمل كمادات الماء البارد، أو إعطاء الطفل خافضاً للحرارة والمضاد الحيوي المناسب.. وإذا استمرت الحالة؛ يُنصح بزيارة الطبيب
  • لصرف العلاج الدّوائي اللّازم والالتزام به بشكلٍ حرفيّ، كما يُمكن الاستعانة بالطّبيعة؛ للاستفادة من مكوّناتها في التّخفيف من السّعال والتّخفيف من أعراض الحساسيّة

العلاجات الطّبيعيّة

هناك ثلاثة أنواع من الكحة
هناك ثلاثة أنواع من الكحة..أمنة وطبيعية، حادة، مزمنة
  • عند شعور الطفل بالسعال، على الأم إعطاءه مضاداً حيوياً منزلياً، مكوناً من ملعقة صغيرة من العسل الأبيض، مضافاً إليها القليل من عصير البصل، ويمكن تناول الينسون أو البابونج المحلى بالعسل
  • ويفضّل استخدامه في بدايات الإصابة بالحساسيّة أو السّعال، وهناك العسل مع منقوع البابونج أو الينسون أيضاً
  • ثلاث حباتٍ من التّمر وثلاث حبّاتٍ من التّين ونصف ملعقة صغيرة من الحبّة السّوداء ونصف مِلعقة صغيرة من حبوب الحلبة، تُطبخ معاً وتُهرس وتُعطى للطّفل مَرّةً في اليوم
  • ثلاث حبّاتٍ من التّين مع القليل من بشر الزّنجبيل ونصف ملعقةٍ صغيرةٍ من حُبوب الحلبة، تُسلق معاً وتُهرس
  • سلق نصف ملعقة صغيرة من الحلبة الحصى ونصف ملعقة صغيرة من حبة البركة، وعدد ثلاثة حبات من التين وعدد ثلاثة حبات من التمر، ثم القيام بهرسها وتناولها بمقدار ملعقة كبيرة يومياً
  • للتخفيف من أعراض الكحة والتخلص من درجة الحرارة المرتفعة -(لطفل بعمر سنتين)- علينا بوضع شريحة من البصل عند باطن قدم الطفل أسفل الجورب، قبل النوم.. وتركها للصباح
  • تناول الطفل قبل ذهابه للنوم ملعقة صغيرة من العسل الأبيض الطبيعي، أو مشروباً مُحلى بالعسل، أو الحليب الدافئ، أو عصائر تحتوي على فيتامين "سي"، ويمكن دهان منطقة الظهر والصدر بدهان النعناع، مع المداومة على تناول مكملات الزنك
  • هناك ثلاثة أنواع من الكحة..كحة آمنة وطبيعية، وتستمر 10 أيام، وإذا وصلت لمدة 3 أسابيع؛ كانت كحة حادة، وإن زادت على 8 أسابيع فهي كحة مزمنة..وينتج عنها البلغم أو المخاط، والطفل الصغير- قبل 8 سنوات- لا يستطيع إخراج هذا المخاط أو التخلص منه بالقيء

بعض النصائح للحماية من كحة الحساسية عند الطفل

يفضل عدم تناول الطفل للطعام قبل النوم بساعتين
مع حساسية الصدر لابد  للطفل من تناول المشروبات الساخنة

 

  • على الأم مراعاة عدم تعرض طفلها لرائحة السجائر، والبخور والعطور، تلك الأشياء تصيبه بالكحة والتحسس أثناء التنفس
  • إذا كان الطفل يعاني من التحسس الرئوي أو الربو الكاذب، وبالتالي إصابته بالكحة الجافة؛ فلابد من الذهاب إلى الطبيب لوصف العلاج المناسب
  • والعمل على رفع الرأس عند النوم؛ حتى لا تصيبه الكحة الزائدة عند النوم مستلقياً على السرير
  • الاعتناء بالطفل وإعطاؤه قسطاً من الراحة، والمزيد من السوائل الدافئة، خاصة في فترة ما قبل النوم، وهذا من شأنه تقليل الكحة وعلاج احتقان الجيوب الأنفية
  • النظافة من أهم العوامل للوقاية من كحة الحساسية، فعلى الأم غسيل الأغطية والملاءات بصفة دورية، مع التهوية المستمرة لتجديد الهواء
  • وعليها التخلص من الحشرات ومنع الحيوانات الأليفة من الدخول إلى مكان نوم الطفل
  • عدم تناول الطفل الطعام قبل النوم بأقل من ساعتين؛ لأن من أسباب الكحة أثناء النوم هو ارتجاع الطعام والسوائل، والمعروف باسم ارتجاع المريء
  • الحرص على تناول الطفل المشروبات الساخنة، التي تحوي علاجاً طبيعياً للكحة،
  • ووضع جهاز الترطيب بداخل حجرات الأطفال؛ لحفظ الحرارة والبرودة والرطوبة بصورة معتدلة؛ منعاً من تهيج الكحة
  • ملاحظة: يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي من العلاجات الطبيعية
     
لوجو سيدتي وطفلك