اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

توجيهات العودة الحضورية للمدارس في السعودية

استقبلت السعودية منذ صباح اليوم الأحد في مدارس التعليم العام الحكومي والأهلي والأجنبي، طلاب وطالبات المرحلتين "المتوسطة والثانوية".

وتخضع "العودة الحضورية للدراسة" للضوابط والإجراءات المقررة من وزارتي "التعليم والصحة"، لضمان عودة آمنة، تشمل: "تلقي جرعتي لقاح كورونا، وارتداء الكمامة طوال اليوم الدراسي، وترك المصافحة والحرص على التباعد الاجتماعي".

كما تضمن الضوابط الوقائية: "العطس في الكوع المثنى أو باستخدام المنديل، وتناول وجبة الإفطار داخل الفصل الدراسي، وتنظيف الأسطح والأدوات، والالتزام بالنظافة العامة وتعقيم اليدين باستمرار، ومراعاة البقاء في المنزل عند الإصابة بالمرض".

أما النقل المدرسي، فتشمل إجراءاته الاحترازية: "نظافة الحافلات وآداب العطاس وتوفير الكحول في الحافلات، على أن يتولى سائق الحافلة أو المرافق بالتأكد من تعقيم الطلبة للأيدي، مع إقرار التباعد الاجتماعي "في الحافلة" بترك الصف الأول فارغاً، وألا يتجاوز عدد الطلاب داخل الحافلة طوال مدة الرحلة عن 50٪ من إجمالي الطاقة الاستيعابية للحافلة".

وتتضمن ضوابط النقل بالحافلات المدرسية أيضاً، "ارتداء الكمامات الطبية أو القماشية وتأكد السائق من ذلك، مع الالتزام بتجنب لمس الأسطح داخل الحافلة "المقابض، الأبواب، النوافذ"، وتطهير الحافلات جيداً، وإلزام السائقين والمرافقين بارتداء كمامات الوجه في جميع الأوقات أثناء العمل، والتأكد من إجراء فحص درجة الحرارة وإبلاغ الجهات المعنية بأي حالات تزيد درجة حرارتها عن ۳۸ درجة مئوية لموظف، أو سائق، أو طالب وعزل الحالة لحين إحالتها إلى منشأة الرعاية الصحية، مع مطالبة الموظفين "السائقين – المرافقين" بتطبيق الحجر الذاتي في حال ظهور أي من أعراض مرض "كوفيد ۱۹" يتم التقيد بما ورد فيه من إجراءات ضماناً لسلامة الطلاب والطالبات.

وبخصوص الحقيبة المدرسية، تتضمن الضوابط الصحية العامة لاستخدامها: "التأكد من حجم الحقيبة لا يكون أعلى من الكتف، ولا أسفل من الظهر، واختيار حقيبة ذات حزامين مبطنيين للكتف، وألا يزيد وزن الحقيبة على 10% من وزن الطالب مع أخذ الكتب المطلوبة في اليوم الدراسي فقط، واختيار حقيبة بها جيوب متعددة لتوزيع الوزن بشكل أفضل، وحال حمل الحقيبة من على الأرض لا يجب إحناء الظهر والأصح هو ثني الركبتين ثم حمل الحقيبة مع الحفاظ على الظهر مستقيماً".