اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيفية التخلص من ذكريات شخص مقرب؟

كيفية  التخلص من ذكريات طليقك؟
تفكرين في شخص
كيفية  التخلص من ذكريات طليقك ؟
تفكرين في شخص
كيفية  التخلص من ذكريات طليقك؟
كيفية  التخلص من ذكريات طليقك ؟
2 صور

هل هناك شخص مميز يسيطر على أفكارك؟ إليك سبب حدوث ذلك، وكيفية التوقف عن التفكير فيه.. لا أستطيع إخراجك من رأسي، كنتِ تعتقدين أنك قد تجاوزت هذا الانفصال مثلاً، أليس كذلك؟ الواقع مختلف بعض الشيء: لا يمكنك التوقف عن التفكير في حبيبك السابق.
بغض النظر عن كيفية انتهاء العلاقات الرومانسية، من الصعب التخلي عنها والمضي قُدماً - خاصة عندما لا يمكنك التوقف عن التفكير في شخص ما، الأمر نفسه ينطبق أيضاً على العلاقات غير الرومانسية أيضاً، مثل الصداقات وحتى المعارف، يمكن لأي شخص أن يثقل كاهل عقلك. 


* لماذا يصعب التوقف عن التفكير في شخصٍ ما؟

أسباب تجعلك تفكر في شخص ما - وكيف تتوقف عن ذلك
يحتاج البشر إلى التواصل 


ووفقاً لموقع (thehealthy).. عندما يكون شخص ما عالقاً في ذهنك، فأنت عادة تستسلمين للاجترار - التفكير المفرط والثابت والمتكرر، فكري في الأمر على أنه أفكار تعمل بلا نهاية.
وفقاً لجين جرير، أخصائية علاج الزواج والأسرة في مدينة نيويورك، ومؤلفة كتاب What About Me؟ ربما أعطاك شعلة سابقة لرؤى للأبد، ربما قدم أحد الأصدقاء الراحة في وقت الحاجة، هناك العديد من الأسباب التي تجعل الناس يستمرون في التفكير في الآخرين؛ حتى عندما لا يريدون ذلك؛ فلماذا يعلق عقلك على أفكار شخص ما؟
كلنا بشر، يحتاج البشر إلى التواصل، هذه الحاجة إلى الاتصال مرتبطة بجهازنا العصبي المركزي، "إنها بدائية وغريزية، وليست عقلانية أو فكرية"، "وترتبط نوعية وكمية الروابط العاطفية بتقدير الذات، إنهم يملأوننا عندما يكونون صالحين ويستنزفوننا عندما يتوترون"، "لذلك من الطبيعي تماماً أن نشعر بأننا خارج نطاق السيطرة عندما يدخل شخص ما بعمق في حياتنا ويخرج منها".


مشاعر مختلطة..

أحد أسباب صعوبة التوقف عن التفكير في شخص ما؛ خاصةً الحبيب السابق، هو أنه يثير مزيجاً من المشاعر.. على سبيل المثال، ربما كان الوقت الذي قضوه في حياتك وقتاً سعيداً للغاية، ولذا لا يمكنك التوقف عن التفكير فيهم والحنين إلى علاقتك السابقة،  ما قصدوه لك في ذلك الوقت هو خسارة عندما لا يعودون في حياتك، والتفكير فيهم هو وسيلة لتذكر واستعادة بعضٍ من هذا الشعور بالرفاهية الذي شاركتِه معهم.


الرفض..


من الصعب إخراج شخص ما من رأسك إذا انتهت العلاقة بالرفض، إنه لايزال هناك ألم من الخسارة وربما شوق مستمر لاستعادتها في حياتك، هذا عندما يكونون في رأسك أكثر من أي شيء؛ لأنه كلما زادت الخسارة، انتهى بك الأمر إلى اجترار الأفكار حولها؛ لذا فإن فهم حجم الخسارة، سواء أكانت صداقة أو علاقة، وكيف تجعلك تشعرين تجاه نفسك، أمرٌ مهمٌ للمضي قُدماً.


القضايا التي لم تحل..

السبب الآخر للتفكير في شخص ما، هو أنك قد تواجهين مشكلات لم يتم حلها، ولا ترغبين في تناولها في علاقتك التالية، قد تحتاجين إلى وقت للشفاء والتعامل مع الانفصال قبل أن تمضي قُدماً .


أنت تركزين على الإمكانات..

لا يقتصر الاجترار على العلاقات السابقة، ضعي في اعتبارك عدد المرات التي تفكرين فيها في الإعجاب، إذا كنت لا تستطيعين التوقف عن التفكير في شخص جديد؛ فقد يكون ذلك بسبب تركيزك على إمكاناته.
هذا هو تخيل ما يمكن أن تحصلي عليه وما تتوقين إليه، وما قد تشعرين أنه مفقود في حياتك، وما قد يكون لديك مع شخص آخر.
تذكري نفسك في ذلك الوقت..
قد لا يكون لأفكارك المستمرة علاقة بحبيبك السابق أكثر من علاقتك بنفسك، من المهم أن تتذكري أنه يمكنك دائماً أن تكوني ذلك الشخص مرة أخرى، سواء أكنت بمفردك أو مع شخص جديد.
الشعور بالوحدة..
سبب آخر يجعلك تفكرين في الناس، هو الشعور بالوحدة، الشخص الذي قضيتِ كل وقتك معه، أصبح الآن خارج حياتك، ولا يمكنك التوقف عن التفكير فيه؛ بدلاً من قضاء الكثير من الوقت في التفكير فيهم والشعور بالوحدة، تواصلي مع الأصدقاء والعائلة القدامى الذين لم ترَيهم منذ فترة.


* كيف تتوقفين عن التفكير في شخصٍ ما

أسباب تجعلك تفكر في شخص ما - وكيف تتوقف عن ذلك
امنحي نفسك التحية 


امنحي نفسك نعمة..

اعلمي أنك قد لاتزالين تحبين حبيبك السابق وتهتمين به، ولا بأس بذلك، فقط ذكري نفسك بأن الحب في بعض الأحيان لا يكفي في العلاقة؛ "لذا توقفي عن نقد نفسك بسبب التفكير فيه، وبمرور الوقت قد تتوقفين في النهاية عن التفكير فيه تمامًا"، إذا ركزت كل وقتك وطاقتك على سبب استمرار تفكيرك في شخص ما؛ فستفكرين فيه أكثر، "لكن تدريب نفسك على الابتعاد عن أفكار هذا الشخص، ليس عملية تتم بين عشية وضحاها".
"تذكري أنك منخرطة في عملية ستستغرق وقتاً لفرز نفسها".


اشعري بمشاعرك..


قبل أن تتوقفي عن التفكير في شخص ما، امنحي نفسك وقتاً لتشعري بالغضب أو الحزن أو أية عاطفة أخرى، إن الاعتراف بمشاعرك بطريقة صحية، هو جزء من عملية الشفاء، وسيساعدك على الشعور بالتحسن على المدى الطويل، "بمجرد أن يكون لديك الوقت للحزن والشعور بكل أنواع المشاعر؛ فإن هذا سيخفف من حزنك، ويقلل من تفكيرك في الشخص، ولن يترك لك أي شيء لتعيديه في رأسك".
تخلصي من تلك المشاعر..
تخلصي من أي غضب أو استياء قد يكون لديك تجاه الشخص، إن التمسك بالغضب ليس جيداً لصحتك العقلية؛ لأنك تطيلين الألم الذي شعرت به من حبيبك السابق أو من موقف معين؛ مما يزيد من الضغط على حياتك.
يتيح لك التخلي عن الغضب وتقديم التسامح، أن تعيشي في الوقت الحاضر، وتخفيف ألمك، وتحرير نفسك من شخص آخر.
اكتبي كل شيء..
يمكن أن تساعدك كتابة أفكارك ومشاعرك على فهمها بشكل أكثر وضوحاً، والتحكم في عواطفك، ومساعدتك على معرفة كيف تشعرين بتحسن، إن إخراج كل مشاعرك المتراكمة من رأسك، يمكن أن يشفي قلبك المكسور، وبالتالي يساعدك على التوقف عن التفكير في شخص ما.
ضعي في اعتبارك ما تعلمتِه..
محاولة التركيز حقاً على ما جعل العلاقة أو الصداقة خاصة جداً وذات مغزى بالنسبة لك، فهمك لهذا سيعلم اتصالاتك الأخرى، ركزي على الأشياء الإيجابية التي تعلمتِها عن نفسك في هذه العملية.
خصصي وقتاً للتفكير في الشخص..
تخصيص قدر معين من الوقت للتفكير في شخص ما، هو تكتيك جيد.. عندما تفكرين فيه تقرين لنفسك أنه فاتك وتفكرين فيما كنت تقدرينه في العلاقة التي كانت تربطك به؛ بدلاً من السماح له بالظهور في رأسك طوال الوقت.
ضعي الحدود..
هناك طريقة أخرى مفيدة للتوقف عن التفكير في شخص ما، وهي وضع حدود مع نفسك، وأحياناً مع الشخص الآخر، هذا ينطبق بشكل خاص على العلاقات الرومانسية السابقة.
تجنبي الاتصال..
إذا قطعت الاتصال وأعطيت نفسك وقتاً بعيداً عن الشخص الذي لا يمكنك التوقف عن التفكير فيه؛ فأنت تسمحين لنفسك بالشفاء تماماً، وسوف ينكسر رابطك الرومانسي في النهاية.
اعتني بنفسك واصرفي انتباهك..
إن الانغماس في "وقتك" أو الرعاية الذاتية، يمكن أن يجعلك تشعرين بتوتر أقل، ويمكن أن يجدد عقلك، ركزي على الأهداف الشخصية واللحظة الحالية؛ لمساعدتك على تحقيق أقصى استفادة من حياتك والوصول إلى هذا المكان السعيد مرة أخرى.
قد يعني هذا بدء تمرين روتيني أو الانضمام إلى فصل فني، يعد اتخاذ خطوات نشطة للتركيز على نفسك، طريقةً جيدة لإبعاد شخص عن عقلك وإعطاء الأولوية لك.
ركزي على العلاقات الأخرى..
النظر إلى العلاقات أو الصداقات الأخرى في حياتك؛ لمعرفة ما إذا كنت تعانين من نفس أنواع المشاعر الإيجابية التي تفتقدينها من الشخص الذي تحاولين عدم التفكير فيه، سيساعدك القيام بذلك على معرفة كيف يمكنك تكرار الشعور في علاقاتك الحالية، وكيف يمكنك تحقيق ذلك في حياتك للمضي قُدماً.