اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض إصابة الأطفال بالربو

مرض الربو لا يستمر مدى الحياة
يلعب العامل الوراثي دوراً
البخاخات أفضل من الدواء
البخاخات لا تسبب الادمان
السباحة ترفع كفاءة الجهاز التنفسي
السباحة ليست ضارة بمرضى الربو
مرض الربو لا يستمر مدى الحياة
البخاخات أفضل من الدواء
السباحة ترفع كفاءة الجهاز التنفسي
3 صور

من الأمراض التنفسية المنتشرة هذه الأيام والتي كثر عنها الحديث هذه الأيام هو مرض الربو، ويرتبط بالجو عادة وبمهيجات الحساسية المحيطة، وكثر الحديث عن العامل الوراثي ودوره في حدوث المرض، ولذلك فالأطفال عرضة لهذا المرض التنفسي الذي يسبب لهم متاعب صحية كثيرة يشير إليها الدكتور أمجد عرفة، استشاري طب الأطفال كالآتي

ما هو مرض الربو؟

لا يستمر مدى الحياة
لا يستمر مرض الربو مدى الحياة

يعد مرض الربو من الأمراض التنفسية التي تصيب الكبار والصغار، ويحدث مرض الربو عندما تتعرض القصبة الهوائية مع القصيبات الهوائية إلى التهاب شديد في البطانة الداخلية، فتضيق الأنابيب المتورمة المساحة الداخلية، وتقلل من كمية الهواء التي تصل إلى الرئتي، وتزداد الحالة سوءاً بسبب المخاط الذي يتم افرازه وهو المخاط الفائض من قبل الخلايا الداخلية ويصبح مجرى الهواء الخارجي سميكاً مما يؤدي لصعوبة التنفس وحدوث نوبات الربو، والملاحظ أن مرضى الربو من الصغار يتعافون عندما يصلون إلى سن البلوغ، كما أن بعض الأطفال تختفي لديهم النوبات خاصة نوبات الربو الشعبي، ولا تعود إلا في حال صادفتهم بعض مسببات الحساسية ثم تتلاشي النوبة التنفسية.

أعراض الربو عند الأطفال

  • نوبات تنفسية حادة تشبه الصفير.
  • لا يوجد وقت ولا مدة محددة لنوبة الربو عند الطفل، ولكنه يتحسن عند الخضوع لموسعات القصبات الهوائية.
  • الشعور بضيق التنفس لدى الطفل وخشخشة في الصدر.
  • يكون الأطفال الذين يعانون من الربو في وزن وحجم أقل من أقرانهم.

نصائح لتقليل أعراض الربو عند الأطفال

يمكن ممارسة السياحة
السباحة ترفع كفاءة الجهاز التنفسي لدى الطفل
  • يجب على الأم أن تخبر الطبيب في حال وجود حالة مرضية للربو سواء الأب أو الأم خلال فترة الحمل.
  • ويجب على الأم أن تمنع الطفل من المواد الملونة والصناعية لأنها من مسببات الحساسية، وتضعف مناعته، وتؤثر على شهيته ونموه، وهناك أمهات يحرمن أطفالهن من البيض والفراولة والموز بدعوى أنها تسبب حساسية الصدر، والحقيقة أنها تسبب تهيج الحساسية بنسبة 10%، وعلى الأم أن تلاحظ مدى تأثر طفلها بنوع من هذه الأطعمة من خلال التكرار لكي تمنعه منها.
  • يجب الحفاظ على الطفل من الجو العالي الرطوبة قدر المستطاع.
  • ويجب الحفاظ على نظافة وتنقية أجهزة التكييف في البيوت.
  • تقليل استهلاك مواد التنظيف الكيماوية وذات الروائح النفاذة.
  • ويمكن للأم أن تستخدم البخاخات التي تعطي نتائج سريعة خلال دقائق بعكس الأدوية التي تحتاج لوقت أطول، وجرعة البخاخة تكون بسيطة وصغيرة مقارنة بجرعة الدواء المعطى عن طريق الفم.
  • على الأم أن تشجع صغارها على ممارسة السباحة التي تعمل على رفع كفاءة الجهاز التنفسي، وتعمل على زيادة اللياقة البدنية لدى الطفل.