اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شلالات إكسبو دبي وحدائق الثريا منظر آسر وتصميم ساحر

شلالات إكسبو 2020 دبي وحدائق الثريا واليوبيل منظر آسر وتصميم ساحر
شلالات إكسبو 2020 دبي وحدائق الثريا واليوبيل منظر آسر وتصميم ساحر

يعد تصميم إكسبو 2020 دبي تصميمًا غير عادي، فهو تحفة معمارية، ومعلم فني باهر،  استحق أنه يصبح وبجدارة حديث العالم أجمع.

 وتعتبر حديقة الثريا المعلم الساحر الأول في إكسبو، حيث ترتفع 55 مترًا عن سطح الأرض، وهي برج مراقبة وحديقة طائرة في الوقت ذاته، تتيح رؤية بنطاق 360 درجة لموقع إكسبو 2020 دبي، والبالغة مساحته 4.38 كيلومترات مربعة، يقع البرج في حديقة اليوبيل، وطابقه العلوي مزروع بعشرة من أشجار البونسيانا الصفراء، ويتصل بالطابق السفلي المكيَّف عبر مجموعة من السلالم. وتتأقلم أشجار البونسيانا الصفراء، التي تُعرف أيضاً بأشجار اللهب الأصفر، مع المناخ الحار والجاف لدولة الإمارات، وتشكل جزءًا لا يتجزأ من حدائق دبي وشوارعها.

ويُتاح لزوار هذا المعلم دخول الحجرة السفلية في السرداب والحجرة العلوية في الطابق الأرضي، فيما تدور الحجرتان المتداخلتان صعوداً ونزولاً.

حدائق الثريا

بالإضافة إلى حديقة الثريا تحتضن حديقة اليوبيل عشرات منافذ الأطعمة، وهياكل فنية ضخمة، فضلاً عن مسرح اليوبيل، وشلالات إكسبو 2020 الدائرية البالغ ارتفاعها 15 متراً، وسوق العالم، وملعب راشد.

أما تصميم حديقة اليوبيل فهو مستوحى من الوادي، وفي شلالات إكسبو 2020 يتحد الماء مع الأرض والنار لتشكيل الشلالات، والتي تضم صفائح مائية عملاقة تنحدر على جدران عمودية بارتفاع 13 مترًا، وتتدفق نهارًا نحو حلقة نارية غامضة متعددة الألوان، وتتحدى الجاذبية الأرضية ليلاً بالتدفق لأعلى على أنغام مقطوعة أوركسترالية أبدعها ملحن موسيقى "صراع العروش".

يذكر أنّ هذا المعلم صممه "آصف خان"، والذي يعمل في مجالات فن العمارة، والتصميم الصناعي، وتصميم المفروشات، ويسعى إلى دفعها في اتجاهات جديدة وغير متوقعة. وتشمل أعماله في إكسبو 2020 دبي، إلى جانب حديقة الثريّا، بوابات الدخول الثلاث إلى إكسبو 2020، المصممة باستخدام خيوط من ألياف الكربون الفائقة الخفة، والمساحات العامة في إكسبو 2020.

ساحة الوصل

ويدخل الزوار القادمون من ساحة الوصل إلى حديقة خضراء بعرض 40 متراً من أشجار النخيل الباسقة والنباتات العطرية التي تلقي بظلالها على سلسلة من المسارات المنحنية المحيطة بالشلالات مثل تموجات في بركة ماء. وتطوّق المعالم جدران كبيرة مزروعة، تتخللها ثلاث فتحات إلى منطقة محورية تقود الزوار تحت مستوى الأرض.

ويمكن للزوار السير إلى قاعدة الشلالات ليروا كيف يختفي الماء عبر الأحجار. وفي الليل تعكس الأمواج نفسها فترسم مشهدًا يتحدى الجاذبية وهي تتدفق أعلى الجدران.

تتوسط الشلالات حلقة نارية غامضة، تنفث ألسنة ضخمة من اللهب، تتلوّن بالأحمر والأخضر والأصفر. وتماشيًا مع موضوع الاستدامة في إكسبو 2020 دبي فإنّ هذه النيران الهائلة تُنتَج باستخدام الهيدروجين النقي، وبالتالي لا تُنتِج الكربون.

تجدر الإشارة إلى أنه جرى تنسيق شلالات إكسبو 2020 وما يحيط بها من مناظر طبيعية وعناصر معمارية بطريقة تربط بين الناس عبر الحركة الديناميكية داخل الحديقة، وتسمح أيضًا بالتفاعل بين المساحات المجاورة.

وقد نفذت الشلالات شركة دبليو إي تي ديزاين، الكائنة في كاليفورنيا، والتي تستخدم الحواسيب العملاقة وغيرها من التقنيات المتطورة لبناء مجموعة من أشهر النوافير والمعالم المائية في العالم، بما في ذلك النافورة الراقصة الشهيرة في برج خليفة بدبي. عمل مصممو الرقصات في شركة دبليو إي تي مع الموسيقار رامين جوادي للدمج بين الموسيقى والتجربة المائية المرئية التي تقدمها الشلالات، بينما صممت مجموعة "إس دبليو إيهظ المناظرَ الطبيعية والعناصر المعمارية المحيطة.