اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"ثقافة دبي وتراثها" مشروع جديد لمشاركة قصص دبي المُلهِمة مع العالم

"ثقافة دبي وتراثها" مشروع جديد لمشاركة قصص دبي المُلهِمة مع العالم
"ثقافة دبي وتراثها" مشروع جديد لمشاركة قصص دبي المُلهِمة مع العالم

أطلقت "دبي للثقافة" " مشروع "ثقافة دبي وتراثها" على منصة "جوجل للفنون والثقافة " (Google Arts & Culture)، لتكون أول صفحة ثقافية يتعرف الجمهور العالمي من خلالها على المشهد الإبداعي المزدهر في دبي وجوهر هويتها الثقافية الأصيلة.

وتعمل Google Arts & Culture مع أكثر من 2000 مؤسسة ثقافية حول العالم للمساعدة في جعل ثقافات العالم وتراثه في متناول أي شخص في أي مكان، وتتعاون مع المؤسسات الثقافية لتطوير تقنيات قوية ومتطورة تساعد في رقمنة وحفظ كنوزهم وقصصهم وعرضها للناس في شتى أنحاء العالم.

وتشكل منصة "ثقافة دبي وتراثها" فضاءً جديداً لإبراز  إبداعات دبي في الماضي والحاضر، ونافذةً تتيح للجمهور في جميع أنحاء العالم الاطلاع على جانب مهم من المحتوى الثقافي الثري لإمارة دبي يضم أكثر من 800 صورة أيقونية عالية الدقة، بما فيها 120 عملاً فنياً، وما يزيد عن 70 مقالاً باللغتين العربية والإنجليزية، والتي توثق تاريخ دبي وحاضرها بأعين مواطنيها والمقيمين فيها، وذلك في خطوة تتطلع "دبي للثقافة" من خلالها إلى التعريف بالازدهار المتسارع الذي تحققه المدينة، ورسم صورة شاملة عن ثرائها الثقافي وهويتها الفريدة وتراثها الغني ، وتحقيق رؤيتها في تعزيز مكانة الإمارة مركزًا عالميًا للثقافة، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب.

ويعكس مشروع "ثقافة دبي وتراثها" على Google Arts & Culture التنوع الكبير للمحتوى الثقافي في دبي، مانحاً زوار المنصة في جميع أنحاء العالم لمحة عن كنوز دبي الثقافية وطبيعتها الفريدة، ومعالمها الحضارية، إضافةً إلى إبراز العديد من المواهب المبدعة في دبي، سواء الناشئين منهم أو المحترفين، لتوثيق عطائهم الفني المُلهم.

وتُعتبر "ثقافة دبي وتراثها" أحدث صفحة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على Google Arts & Culture. وقد سبق وأن عملت Google Arts & Culture في الإمارات العربية المتحدة مع الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة بارجيل للفنون لمساعدة الناس في جميع أنحاء العالم على استكشاف التراث الثقافي الغني للإمارات العربية المتحدة والمشهد الفني المتنوع فيها.