اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فن التعامل مع المواقف المحرجة

فن التعامل مع المواقف المحرجة
فن التعامل مع المواقف المحرجة
فن التعامل مع المواقف المحرجة
تعرضت لموقف محرج
فن التعامل مع المواقف المحرجة
فن التعامل مع المواقف المحرجة
2 صور

لا تخلو الحياة من المواقف المحرجة التي نتعرّض لها خلال تواصلنا مع الآخرين وتفاعلنا معهم في نشاطاتنا المختلفة، وفي حال كنت من الأشخاص الحساسين جدّاً؛ فإن موقفاً بسيطاً قد يؤثر عليك لوقت طويل جداً.. تقول الدكتورة إبتهاج طُلبة الخبيرة التربوية لـ«سيدتي»: لكن هل خطر لك أنّك قادرة على تجنب الكثير من المواقف المحرجة من خلال الانتباه لبعض التفاصيل الدقيقة، أو إظهار ردّة فعل مختلفة لما يحصل معك؟ 
سنتعرّف على بعض الحيل والخدع النفسية، التي تمكّنك من تجنّب الإحراج المرتبط بمختلف المواقف الحياتية التي تمرّين بها.

أولاً: الاستجابة ورد الفعل في المواقف المحرجة

فن التعامل مع المواقف المحرجة
حالة خجل من موقف تعرضت له 


1. إذا كنتِ تشعرين بالحرج من شيء فعلتِه مع شخص آخر؛ فاعتذري له عن ذلك، وكوني صادقةً في أسفك، ولا تبالغي.
2. اضحكي.. قللي من مدى إحراج اللحظة من خلال الضحك، إذا سمحت لنفسك بالضحك على الموقف؛ فإنه يفقد قوته عليك.
3. انتقلي بسرعة إلى موضوع وموقف آخر.. الناس لديهم اهتمام قصير، ليست هناك حاجة لإطالة الوقت في الموقف المحرج، غيّري الموضوع بطريقة لبقة؛ لتركيز الانتباه على شيء مختلف.
4. قللي من أهمية الموقف.. ذكّري الآخرين بأن الكثيرين يتعرضون للمواقف المحرجة طوال الوقت، وأن هذا ليس بالأمر الكبير.
5. إذا فعلت شيئاً محرجاً؛ فهناك طريقة للتعامل معه، تتمثل في: سؤال الآخرين عن الأشياء التي قاموا بها في الماضي، والتي كانوا يشعرون بالحرج بشأنها.. قد تقتربين أكثر مع الشخص الذي تتحدثين معه، من خلال ضحكة جيدة حول الإحراجات الماضية.
6. تنفس.. قد يكون قلبك يتسابق، قد تشعرين بالحر، قد تشعرين بالضيق، القيام بشيء محرج يمكن أن يؤدي إلى كل هذه المشاعر السلبية، استنشقي لمدة 5 ثوانٍ من خلال أنفك، ثم ازفري لمدة 5 ثوانٍ من خلال فمك.
7. لا تُظهري إحراجك لمن حولك.. إن إخفاء مشاعرك من أجل إنقاذ ماء الوجه، يمكن أن يكون أفضل طريقة لنزع فتيل الموقف المحرج، إن الاعتراف بمشاعر الإحراج سيجعل الأشخاص المحيطين بك يشعرون بالارتباك، وذلك من خلال محاولة إخفاء بعض المؤشرات المادية للإحراج، مثل: احمرار الوجه، والتلعثم والتعرق، والحفاظ على رأسك عالياً، وظهرك مستقيماً، والحفاظ على اتصال العين سيساعدك على الظهور بثقة أكثر.


فن التعامل مع المواقف المحرجة


ثانياً: معالجة أفكارك وخبرتك

فن التعامل مع المواقف المحرجة
تعبر عن خجلها


1. إذا كنت تواجهين مشكلة في التعامل مع لحظة محرجة؛ فحاولي إنشاء مسافة ما، بينك وبين مشاعرك..
• هذا يمكن أن يساعد على وجه الخصوص عندما تشعرين بأنك غارقة في مشاعرك، وتواجهين صعوبة في التفكير بشكل مباشر.
• يمكنك إنشاء بعض المسافة من مشاعرك، من خلال التفكير في نفسك على أنك شخص آخر (أي أنه لا ينبغي أن تشعري بالحرج)؛ لأن كل شخص يفعل شيئاً محرجاً من وقت لآخر؛ لذلك فهو في الواقع أمر طبيعي تماماً.
2. امنحي نفسك بعض الوقت لنسيان الشيء المحرج الذي فعلته، من خلال قراءة كتاب أو الخروج مع الأصدقاء، أو القيام بنزهة.
3. وجّهي انتباهك إلى الحاضر..
• المواقف المحرجة هي شيء من الماضي، حدث قبل الآن، لقد ولت اللحظة.
• على الرغم من أن قول هذا أسهل بكثير من القيام به في خضم لحظة محرجة، حاولي تركيز انتباهك على اللحظة الحالية، أو المستقبل عند التعامل مع الإحراج؛ فقد تجدين نفسك أقل انزعاجاً من شيء حدث بالفعل.
4. أخرجي نفسك من الموقف..
• إذا كنت محرجةً حقاً، يمكنك معرفة ما إذا كان بإمكانك إخراج نفسك من هناك بشكل مناسب.
• لنفترض أنك بحاجة إلى استخدام الحمام، أو إجراء مكالمة مهمة.
• يمكن أن يمنحك ذلك وقتاً لتجميع نفسك بعد موقف محرج.


ثالثاً: التعامل مع المواقف المحرجة للآخرين

فن التعامل مع المواقف المحرجة
تشعر بالحرج 


1. كوني متعاطفةً..
• حاولي أن تضعي في اعتبارك أننا جميعا نشعر بالحرج في بعض الأحيان؛ لذا لا تتصرفي بطريقة تجعل الموقف أكثر إحراجاً.
• يمكنك أيضاً تذكيرهم بوقت حدوث الشيء نفسه، أو شيء مشابه لك، أو لشخص تعرفينه.
2. قومي بتغيير الموضوع..
• إذا شهدت لحظة محرجة، اعترفي بها، ولكن قومي بتغيير الموضوع بسرعة، ولكن حاولي أن يكون تغييرك للموضوع بشكل عفوي؛ حتي لا تجعليهم يتساءلون عما إذا كان تغييرك للموضوع هو تجنب موقف غريب؛ مما قد يجعله أكثر إحراجاً.
3. لا تسخري من الشخص..
• لا تزيدي الموقف إحراجاً، من خلال تضخيم الوضع مع النكات حول هذا الموضوع.