اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الفرق بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة

الفرق بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة
الفرق بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة
 التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة
هناك اختلاف بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة
التقشير الكيميائي للبشرة
التقشير الكيميائي لإزالة الطبقات العلوية للجلد
الفرق بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة
 التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة
التقشير الكيميائي للبشرة
3 صور

هناك الكثير من التقنيات التي يتم من خلالها تقشير البشرة، وإعادة الحيوية والإشراقة إليها. وهي تتفاوت من حيث فعاليتها ومدتها وطريقة استخدامها. ومن بين طرق تقشير البشرة، التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة. لكن ما هو الفرق بينهما؟ وأيهما الأفضل، وعلام يرتكزان؟ أسئلة كثيرة تطرحها نساء كثيرات قبل اللجوء الى مثل هذه التقنيات. لذلك، نرصد في هذا المقال، الفرق بين التقشير الكيميائي وتقشير أحاض الفاكهة، فأيهما تفضلين؟
تابعي المزيد: طريقة عمل الصابون المغربي للتبييض


ما هو تقشير البشرة بأحماض الفاكهة؟

التقشير بأحماض الفاكهة لتجديد البشرة


أحماض الفاكهة، المعروفة أيضاً بحمض الغليكوليك، هي أيضاً حمض ألفا هيدروكسي، وهي تُستخرج من الفاكهة وقصب السكر والبنجر أيضاً. ويتم تقشير البشرة بأحماض الفاكهة عن طريق إذابة الروابط بين الخلايا في الطبقة العليا من البشرة، مما يعمل على تجديد خلايا البشرة وإزالة ندبات حب الشباب والتخفيف من البقع الداكنة، وتعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد، والتقليل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ليترك البشرة ناعمة ومنتعشة وأكثر شباباً وإشراقاً. كما أنه يسهل اختراق مستحضرات العناية بالبشرة للجلد، مما يعزز من فعاليتها. ويعد تقشير البشرة بأحماض الفاكهة الذي يقوم به اختصاصيو الجلد أكثر فاعلية من التقشير المنزلي بأحماض الفاكهة، لأنه يكون مركزاً ويحتوي على تركيز عال من حمض الغليكوليك. وفي العادة، يبدأ طبيب الجلد بتركيز منخفض من حمض الغليكوليك لمعرفة المقدار الذي يمكن أن تأخذه بشرتك، على أن تتم زيادة النسبة بشكل تدريجي.


ما هو التقشير الكيميائي للبشرة؟

التقشير الكيميائي لإزالة الطبقات العلوية للجلد


التقشير الكيميائي هو إجراء يتم فيه وضع محلول كيميائي على الجلد لإزالة الطبقات العلوية منه، لتصبح خلايا الجلد التي تنمو مرة أخرى أكثر نعومة. وهو يُستخدم لعلاج التجاعيد والندوب والجلد المشوه. ويمكن إجراؤه بمفرده، أو مع إجراءات تجميلية أخرى، والقيام به على طبقات مختلفة، أي من سطح البشرة الى أعماقها. ويوفر التقشير الكيميائي نتائج أكثر قوة وفعالية، وإنما تستغرق البشرة وقتاً أطول للتعافي. كما أنه يُجرى اعتماداً على المشكلات التي تعاني منها البشرة. كما أن هناك التقشير الكيميائي الخفيف، المتوسط، والعميق، بحيث تختار المرأة من بينها اعتماداً على مشاكل بشرتها.


الفرق بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة

هناك اختلاف بين التقشير الكيميائي وتقشير أحماض الفاكهة


يختلف تقشير البشرة باستخدام أحماض الفاكهة عن التقشير الكيميائي بأنواعه كافة. فهو أقل قسوة على البشرة ولا يسبب احمراراً للجلد إلا نادراً، وهو يعد علاجاً شاملاً لجميع مشاكل البشرة. في حين أن التقشير الكيميائي أشد قسوة على البشرة، ويستهدف بعض مشاكل البشرة وليس جميعها في الوقت نفسه.
تابعي المزيد: زيت الكاميليا: أفضل زيت لتعبئة للبشرة