اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات تشير إلى أنّك مرهقة وبحاجة الى إجازة

علامات تشير إلى أنّك مرهقة
بعض الموظفين لا يدرك العلامات التي تشير الى ضرورة أخذ إجازة والتقاط الأنفاس
الشعور بالتعب المزمن
التعب قد يقودك إلى الإرهاق المزمن، مع مرور الوقت، وصولًا إلى الإرهاق النفسي
إذا وجدت نفسك تتوقين باستمرار للوجبات السريعة، لا بد من أخذ إجازة
إذا وجدت نفسك تتوقين باستمرار للوجبات السريعة حتى تحافظي على قدرتك على العمل، لا بد من أخذ إجازة
علامات تشير إلى أنّك بحاجة الى إجازة
علامات تشير إلى أنّك مرهقة وبحاجة الى إجازة
علامات تشير إلى أنّك مرهقة
الشعور بالتعب المزمن
إذا وجدت نفسك تتوقين باستمرار للوجبات السريعة، لا بد من أخذ إجازة
علامات تشير إلى أنّك بحاجة الى إجازة
4 صور

للموظفين أنواع؛ ومن هذه الأنواع أشخاص يدركون الوقت اللازم لشحن الذات وأخذ إجازة، ثمّ معاودة العمل بطاقة عالية، إلا أنّ البعض الآخر لا يدرك العلامات التي تشير الى ضرورة أخذ إجازة والتقاط الأنفاس، الأمر الذي يؤدي به إلى الإصابة بمشكلات صحية ونفسية. في السطور الآتية، بعض العلامات التي ينبغي الالتفات إليها، كما أوردت صحيفة Business Insider.

علامات دالّة إلى الإرهاق من الوظيفة

التعب قد يقودك إلى الإرهاق المزمن، مع مرور الوقت، وصولًا إلى الإرهاق النفسي
  • الشعور الدائم بالتعب: إذا كنتِ تشعرين بالتعب أكثر من المعتاد، فتتحركين ببطء وتستغرقين وقتًا إضافيًا في القيام بالمهام اليوميّة، فينبغي الالتفات إلى أن التعب قد يقودك إلى الإرهاق المزمن، مع مرور الوقت، وصولًا إلى الإرهاق النفسي، وحتّى خلق شعور بالرهبة من الذهاب إلى العمل في الصباح.

تابعوا المزيد: الفرق بين الإجهاد والإنهاك في العمل

  • البعد عن الاعتناء بالنفس: عندما يشعر الفرد بالتعب والتوتر، تبدأ العادات غير الصحية بالسيطرة عليه؛ فإذا وجدت نفسك تتوقين باستمرار للوجبات السريعة أو القهوة حتى تحافظي على توازنك وقدرتك على العمل، فإن الوقت لأخذ إجازة قد أزف.
إذا وجدت نفسك تتوقين باستمرار للوجبات السريعة حتى تحافظي على قدرتك على العمل، لا بد من أخذ إجازة

 

  • الشعور بالذنب والارتباك: إذا كنتِ تعملين دائمًا، ولا تزالين تشعرين أنّه يجب أن تعملي بشكل أكثر، وتشعرين بالذنب عند عدم إتمام ما تريدين إنهاءه، على الرغم من العبء الثقيل، فإن ذلك الشعور لن يساعد في زيادة انتاجيّتك، بل سيزيد الأمر سوءًا. لذا، في هذه الفترة امنحي نفسك فترة من الراحة.
  • الهاتف مصدر للتوتر: يمكن أن تكون الهواتف مفيدة، حيث تسمح لنا بإجراء المبيعات وحلّ المشكلات والبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة. ومع ذلك، إذا كان صوت الرنين يشعرك بالقلق أو يجعلك تشعرين بالإرهاق، فهذه علامة دالّة إلى ضرورة اخذ إجازة.
  • التفكير السلبي: إذا كنتِ متفائلة ونشطة دائمًا، ووجدت نفسك في فترة ما محبطة باستمرار أو في مزاج سيئ، فقد يكون ذلك علامة دالّة إلى أنك بحاجة إلى إعادة الشحن. وعلى الرغم من أن لكلّ شخص أيّام راحة، إلا انّ هذه العلامة تشير الى ضرورة التراجع قليلًا.

تابعوا المزيد: أسباب الاكتئاب في مكان العمل

  • عدم القدرة على النوم: إذا كنتِ تفكّرين في تلك الجبال من المهام التي ينبغي عليك مواجهتها في اليوم التالي، وذلك يؤثر في قدرتك على النوم، فتلك علامة دالّة إلى أنّك في الطريق إلى الانهاك. وقد تزداد مشكلة النوم سوءًا، فتتحول إلى أرق، فلا يُمكنك عندئذ النوم حتّى لو كنت متعبة.
  • التفكير الدائم في محيط العمل: حتّى بعد أن تغادري المكتب، تجدين نفسك قلقة بشأن ما قد يحدث في اجتماع الغد أو المشاجرة التي دخلت فيها مع زميل في العمل في وقت سابق من ذلك اليوم... إذا كنتِ كذلك، التقطي أنفاسك عن طريق الذهاب في إجازة قصيرة، لأن بقاءك على هذه الحال، سيجعلك تنسين الأسباب التي جعلتك تحبّين وظيفتك بالفعل.
  • فقدان الطموح: يعمل الفرد في حماسة، من أجل الترقّي في المنصب الوظيفي، كما مساعدة الشركة على النموّ، وتحقيق ذاته. لكن، إذا فقدتِ روحك التنافسيّة، فمن المحتمل أنكِ عالقة، ولاتضيفين أي قيمة ايجابيّة لمسيرتك المهنيّة، لذا ينبغي عليك التراجع وأخذ إجازة لإعادة تحديد الأهداف.

تابعوا المزيد: طرق للاستفادة من وقت استراحة العمل