اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مضاعفات الحمل الشائعة

صورة لحامل تعاني من مضاعفات الحمل
مضاعفات الحمل
صورة لحامل تشكو من مضاعفات الحمل
مشاكل الحمل
صورة لحامل تعاني من الحمل خارج الرحم
الحمل خارج الرحم
صورة لحامل تنتظر موعد الولادة
الولادة المبكرة
صورة لحامل تعاني من فقر الدم
فقر الدم
صورة لحامل تعاني من مضاعفات الحمل
صورة لحامل تشكو من مضاعفات الحمل
صورة لحامل تعاني من الحمل خارج الرحم
صورة لحامل تنتظر موعد الولادة
صورة لحامل تعاني من فقر الدم
6 صور

هناك مضاعفات شائعة أثناء الحمل تحتاج إلى مراجعة طبيبك وتشير إلى مشكلات صحية للأم أو للجنين، ويمكن اكتشاف العديد من المضاعفات ومعالجتها في الوقت المناسب؛ من خلال الفحوصات المنتظمة بالموجات فوق الصوتية والتغذية الصحية للأم لسلامتها وسلامة الجنين.

المضاعفات الشائعة للحمل

وفقا لموقع  momjunction تحدث المضاعفات أثناء الحمل إما بسبب مشاكل صحية موجودة مسبقاً، أو ناجمة عن تغيرات هرمونية وفسيولوجية في جسم الحامل.

من المهم أن تكوني على دراية بالعلامات والأعراض وعوامل الخطر لمضاعفات الحمل الشائعة وهي كالتالي :

1. فقر الدم

فقر الدم

يعد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو الأكثر شيوعاً أثناء الحمل، وفي حالة عدم علاجه؛ يمكن أن يبطئ نمو الجنين ويسبب انخفاض الوزن عند الولادة، كما أنه يجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى وتسمم الحمل والنزيف.

2. سكري الحمل

يؤثر سكري الحمل على 10 بالمائة من الحوامل، وهو ضار على صحة الأم والجنين الأم والجنين. وقد تزيد بعض العوامل الوراثية وزيادة الوزن قبل وبعد الحمل من مخاطره .الصحية

تابعي المزيد: تأثير خفقان القلب على الولادة الطبيعية

3. تسمم الحمل

تسمم الحمل

هي حالة قد تظهر بعد نحو 20 أسبوعاً من الحمل، وتتسبب في ارتفاع ضغط الدم وظهور البروتين في البول مع ظهور أعراض تلف الكلى والكبد، وقد يتسبب تسمم الحمل في حدوث الإجهاض وانخفاض نمو الجنين والولادة المبكرة. وقد تزيد العوامل التالية من خطر إصابة المرأة بتسمم الحمل:

- ارتفاع ضغط الدم.

- داء السكري.

- حمل بتوأم أو أكثر.

تشمل أعراض تسمم الحمل ما يلي:

- ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.

- تورم اليدين والقدمين.

- صداع ودوخة.

- اضطرابات بصرية.

- آلام في المعدة أسفل الضلوع.

- غثيان.

إذا ترك تسمم الحمل دون علاج؛ فقد يتسبب في حدوث نوبات فشل كلوي أو كبدي ومشاكل في الدم. يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج في الوقت المناسب معظم الأمهات على التعافي دون أي آثار ضارة.

تابعي المزيد: نصائح الشهر السابع من الحمل

4. الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

في الحمل خارج الرحم، يخصب الجنين عادةً في قناتي فالوب. ولا يستطيع الجنين النمو بشكل صحيح؛ بسبب نقص التغذية، ويتعرض الجنين للوفاة بالنهاية في معظم الحالات.

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم ما يلي:

- التهاب قناة فالوب.

- عيوب قناة فالوب.

- بعض علاجات العقم.

5. العدوى

لا تشكل العدوى، مثل نزلات البرد أو الالتهابات الجلدية، مصدر قلق كبير أثناء الحمل، ولكن قد يؤدي بعضها إلى الولادة المبكرة، أو انخفاض الوزن عند الولادة، أو الإعاقات الخلقية عند الطفل. تشمل العدوى التي قد تكون خطيرة أثناء الحمل ما يلي:

-التهابات بكتيرية.

-التهاب الكبد.

-التهاب المسالك البولية.

-عدوى الخميرة.

لتقليل خطر الإصابة بالعدوى أثناء الحمل؛ يجب تجنب تناول اللحوم المصنعة، وغسل يديك كثيراً.

6. الإجهاض

الإجهاض

الإجهاض هو الفقدان التلقائي للجنين قبل 20 أسبوعاً من الحمل، وتشمل أعراضه آلاماً في البطن مع تقلصات، أو آلاماً في الظهر يصاحبه نزيفاً.

عادة ما يكون الخطر أعلى عند النساء الأكبر من 35 عاماً، واللاتي لديهن تاريخ من حالات الإجهاض. قد تكون العيوب الجينية والكروموسومية مسؤولة عن الإجهاض. وتشمل العوامل الأخرى ما يلي:

-التدخين.

-مشاكل هرمونية.

اضطرابات المناعة.

-الوزن الزائد.

7. تجلط الأوردة العميقة

تُعرف الجلطة الدموية في الساقين أو الذراعين باسم تجلط الأوردة العميقة (DVT) وتسبب تورماً وألماً في الطرف المصاب، وفي بعض الأحيان قد تنفصل الجلطة وتنتقل إلى الرئتين.

7. نقص أو زيادة السائل الأمنيوسي

يحمي السائل الأمنيوسي الجنين من الصدمات الخارجية، قد يؤدي الكثير من هذا السائل إلى فرط تمدد الرحم، ويزيد من خطر النزيف بعد الولادة.

تابعي المزيد: علامات الحمل في الأيام الأولى

8. المشيمة المنزاحة

تكتشف الإصابة بالمشيمة المنزاحة بواسطة الفحص بالموجات فوق الصوتية ذلك خلال الفترة ما بين 18 إلى 21 أسبوعاً من الحمل. إذا لم يتغير الوضع حتى في الأسبوع 32، فقد تكون هناك حاجة للولادة القيصرية .

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك