اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاقة حجم البويضات بنجاح الحمل

علاقة حجم البويضات بنجاح الحمل
علاقة حجم البويضات بنجاح الحمل
صورة لامرأة تتفقد اختبار الحمل
علاقة حجم البويضات بنجاح الحمل
صورة لطبيب يحضر الإبرة التفجيرية
الإبر التفجيرية حل لتكبير البويضة
صورة لتلقيح البويضات
ما هو حجم البويضات المناسب للحمل؟
صورة عن الدورة الشهرية
لا بد من تنظيم الدورة الشهرية
علاقة حجم البويضات بنجاح الحمل
صورة لامرأة تتفقد اختبار الحمل
صورة لطبيب يحضر الإبرة التفجيرية
صورة لتلقيح البويضات
صورة عن الدورة الشهرية
5 صور

ليس شائعاً أن حجم البويضة يؤثر على نجاح الحمل، فهي معلومة لا تعرفها الكثيرات، أليس كذلك؟ هل ستنظرين في الأمر إذا تأخر حملك، وهل هناك وسيلة لتكبير حجمها، حقائق يوضحها لك اختصاصيو "سيدتي وطفلك".

ما هو حجم البويضات المناسب للحمل؟

ما هو حجم البويضات المناسب للحمل؟

في حالة كانت الدورة الشهرية منتظمة، فيكون التبويض بدءاً من اليوم الرابع عشر من أول يوم للدورة الشهرية، ويزداد خلال 4 إلى 5 أيام ثم يقل فيما بعد، وخلال هذه الفترة، يفضل أن تكون البويضة بحجم 18 إلى 22 مل أو أكثر من ذلك، فهذا يعني أنها ناضجة بدرجة تكفي للتخصيب. وهذا لا يعني عدم حدوث الحمل إذا كانت البويضة أصغر من 18 مل، بل يمكن أن يتم تخصيبها ولكن تكون فرص حدوث هذا أقل.
تعرّفي إلى المزيد: هل أخذت لقاح كورونا قبل أن تفكري بحضور فعاليات موسم الرياض أثناء الحمل؟

طرق تكبير حجم البويضات

في حال لم يكن لديك حجم البويضات المناسب للحمل متوفراً، أي عندما تكون البويضة بحجم صغير، يمكن أن يصف لك الطبيب بعض الإجراءات العلاجية لتكبير حجمها في الدورة التالية، وتشمل:

1- تناول دواء هرمون البروجسترون لتنظيم الدورة الشهرية

إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، فيجب أخذ دواء البروجسترون بالجرعة التي يصفها الطبيب لعلاج مشكلة عدم انتظام الدورة، وتحديد الأيام المناسبة لحدوث التبويض والتخصيب.

2- تناول أدوية تنشيط التبويض

لا بد من تنظيم الدورة الشهرية

هناك مجموعة من الأدوية الهرمونية، التي تساعد في تنشيط التبويض، ولكن لا يجب الحصول على هذه الأدوية من دون وصفة من طبيبة، وذلك لأن لكل حالة أدوية تناسبها، كما أن الجرعات تختلف من امرأة لأخرى.

3- حقن تنشيط التبويض

يمكن حقن تزيد من حجم البويضات بصورة ملحوظة، والتي تعزز فرص الإباضة والحمل من خلال الحصول على حجم البويضات المناسب للحمل.
وقد تحتاج المرأة إلى الإبر التفجيرية بعد حقن تنشيط التبويض لتساعد في خروج البويضة من المبيض، ولكن في حالات أخرى لا يتطلب أخذ الإبر التفجيرية لأن حجم البويضة يصبح كبيرًا عن طريق حقن التنشيط.

4- الإبر التفجيرية

الإبر التفجيرية حل لتكبير البويضة

يلجأ الطبيب لهذه الإبر التفجيرية في حالات ضعف التبويض الشديدة، لأنها تساعد في تكبير حجم البويضات بصورة ملحوظة، والإبر التفجيرية عبارة عن هرمون يشبه هرمون الحمل (HCG)، وتتكون من بودرة وماء، ويتم حقن هذه الإبر في العضل.
وتساهم هذه الإبر في نضوج البويضة حتى ينفجر الجريب الخاص بها ويتم إطلاق البويضة، وسوف يحدد الطبيب أوقاتاً لممارسة العلاقة الحميمية بعد الإبرة التفجيرية لضمان تلقيح البويضة وحدوث الحمل.

تعرّفي إلى المزيد: ما هو أسوأ شهر للحمل؟