اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من "بيت سيدتي الزجاجي" المستشارة الرياضية ومدربة الكاراتيه السعودية بدور السدحان: المرأة السعودية اليوم تعيش العصر الذهبي في عالم الرياضة

المستشارة الرياضية ومدربة الكاراتيه بدور السدحان

حلت المستشارة الرياضية ومدربة الكاراتيه بدور السدحان في "بيت سيدتي الزجاجي" الواقع بمنطقة البوليفارد، ضمن فعاليات موسم الرياض، بـ" استديو سيدتي" الخاص بلقاءات الضيوف. وحدثتنا خلال اللقاء عن اختيارها لرياضة الكاراتيه والصعوبات والتحديات التي واجهتها وكيف تغلبت عليها لتصبح اليوم مدربة ومستشارة في هذه الرياضة أيضًا.
حدثتنا السدحان عن بداياتها في مجال الكاراتيه تقريبًا عام 2001 حيث لم يكن متاح للنساء ممارسة هذه الرياضة، إلا أن إصرارها جعلها تتدرب في فترة الصيف عندما كانت تتاح لها الفرصة خارج البلد.

بدور السدحان ضيفة بيت سيدتي الزجاجي


وعن سبب اختيارها لرياضة الكاراتيه تقول "مارست مختلف الرياضات كركوب الخيل وتنس الطاولة وغيرها، ولكن وجدت نفسي في الكاراتيه لأني كنت أبحث عن رياضة تجمع بين العقل والجسد ورياضة الكاراتيه فيها تحكم بالذات بالانفعالات إلى جانب اللياقة والمرونة. وهذا ما كنت أبحث عنه التفكير العميق".
وأشارت إلى أنه هناك مفهوم خاطئ منتشر عن الكاراتيه "إنها رياضة خاصة بالرجال وأنها من الرياضات العنيفة، ولكن هي بعيدة كل البعد عن العنف، بل تمنحك ثقة وقوة داخلية إضافة إلى اللياقة والمرونة الخارجية".

مدربة الكاراتيه بدور السدحان


وبالنسبة لأول بطولة تقول "في البداية كان من الصعب أن التحق ببطولات لأنه لم يكن لدينا نوادي نسائية فاضطررت أن التحق بنادي إماراتي وشاركت من خلاله ببطولة عالمية وحققت الميدالية البرونزية، وكنت أتمنى أن تكون أول بطولة لي باسم بلدي السعودية ولكن للأسف لم يكن".
وأضافت "أنا شخصيًا أشجع الجميع على ممارسة هذه الرياضة، وبالنسبة لي أنشأت نادي لتدريب الأطفال وخرجنا تقريبًا الـ3000 لاعب ولاعبة".
وفي ختام اللقاء حدثتنا السدحان عن امتنانها كون المرأة السعودية اليوم تعيش بالعصر الذهبي في عالم الرياضة من حيث الممارسة والمشاركات المحلية والعالمية، "ولكن نحن بحاجة إلى أكثر من ذلك كمعسكرات وجوانب فنية نحتاج التركيز عليها من قبل الاتحاد ولدينا الكثير من المواهب الشابة التي هي بحاجة للالتفات إليها".