اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إطلاق أقوى تليسكوب في التاريخ لاستكشاف الفضاء

إطلاق أقوى تليسكوب في التاريخ لاستكشاف الفضاء. الصورة من "وام"
إطلاق أقوى تليسكوب في التاريخ لاستكشاف الفضاء. الصورة من "وام"

بهدف استكشاف أقدم المجرات في الكون انطلق تليسكوب "جيمس ويب سبيس" أقوى تلسكوب تم بناؤه على الإطلاق في الفضاء يوم أمس السبت.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام" تم بناء التلسكوب بشكل مشترك من قبل هيئات فضاء في أوروبا والولايات المتحدة وكندا وتم التخطيط لعملية الإطلاق منذ عقود، واستغرق تطويره حوالي 30 عامًا وتكلف قرابة عشرة مليارات دولار، وهو أقوى بشكل كبير من تلسكوب "هابل" الذي دخل مداره في الفضاء في عام 1990، ومازال يعمل.

وسيبحث التلسكوب المصمم للرد عن أسئلة حول الكون فيما حدث قبل 400 مليون سنة بعد الانفجار العظيم.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إطلاق التلسكوب من قاعدة إطلاق المركبات الفضائية الأوروبية "كورو" في "جويانا الفرنسية" على متن مركبة الإطلاق "اريان" في رحلة تستمر أربعة أسابيع، للوصول إلى مداره المستهدف على بعد حوالي 1.5 مليون كيلومتر.

ومن المتوقع صدور البيانات والصور الأولى الواردة من التلكسوب قبل الصيف.

يذكر أنه أطلق على التلسكوب اسم جيمس ويب نسبة إلى رئيس ناسا خلال معظم فترة تأسيس الوكالة في الستينات، وهو أكثر حساسية من سابقه تلسكوب هابل بنحو 100 مرة و يتوقع أن يغير فهم العلماء للكون ومكاننا فيه.