اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد الأرز للأطفال

أهمية الأرز للأطفال
أهمية الأرز للأطفال
صورة لطفل أمام الطبيبة
طفل يعاني من حساسية الأرز
صورة لطفل يأكل
طفل يتناول الأرز
صورة لوجبة مدرسية
وجبة مدرسية تحوي الأرز
صورة لشجرة الأرز
نبات الأرز
صورة لطفل يأكل
طفل يتناول طعامه
صورة لطفل يأكل
طفل يتناول طعامه
أهمية الأرز للأطفال
صورة لطفل أمام الطبيبة
صورة لطفل يأكل
صورة لوجبة مدرسية
صورة لشجرة الأرز
صورة لطفل يأكل
صورة لطفل يأكل
7 صور

حيرة الأم تظل قائمة لفترة حول انسب الأطعمة الصلبة التي تبدأ بها نظام الطفل الغذائي بعد بلوغه ستة أشهر، وهنا ينصح أطباء الأطفال بالبدء بتقديم الأرز سواء المسلوق والمهروس، أو مسحوق الأرز الجاهز المحضّر بالماء، أو مهروس الأرز مع الخضراوات، لأنه يضمن للطفل تغذية مثالية، بفضل محتواه من الفيتامينات والبروتينات والعناصر التي يحتاجها ليتطور وينمو، والأفضل ان يمتد هذا الاختيار ليصبح طبق الأرز هو الوجبة الأساسية للطفل حتى يشب. للتعرف على فوائد الأرز للأطفال ومزيد من التفاصيل كان اللقاء والدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال.

فوائد الأرز للرضيع والطفل

الأرز غني بالفيتامينات والسعرات الحرارية
  • يرتبط الأرز بمعدلات حساسية أقل، مقارنةً بالحبوب الأخرى كالقمح، ويعد أفضل الأكلات التي يمكن للأم تحضيرها بالأرز وتقديمها.
  • حيثُ تعود الفوائد الصحية للأرز لقيمته الغذائية العالية، فهو غني بالفيتامينات والسعرات الحرارية، ويحتوي على بروتينات مفيدة خاصة للرضع.
  • الأرز الكامل أو الأرز البني من المصادر الجيدة الغنية بفيتامين"ب" المركب، الذي يلعب دوراً مهمّاً في تطور الطفل ونموه، بما في ذلك التطور البدني، ونمو الدماغ.
  • والبروتينات الموجودة في الأرز مفيدة جدّاً لنمو العضلات، إذ تساعد الأحماض الأمينية الموجودة في الأرز على بناء النسيج العضلي للطفل وتقويته، وبناء الأربطة والأوتار.

الأرز وجبة عالية السعرات

وجبة غذائية كاملة للطفل تحوي الأرز
  • الأرز وجبة عالية السعرات كثر من الحبوب الأخرى، ما يساعد على إمداد الطفل بالطاقة، خاصةً في أوقات طفرات النمو، سهل الهضم، كما يتميز الأرز بسهولة هضمه، ما يجعله من الأطعمة المثالية للرضع، لأن جهازهم الهضمي لم يتطور بعد، لدرجة تمكّنهم من هضم الأطعمة المعقدة.
  • الأرز المسلوق والمهروس، من الأطعمة المفيدة للرضع، للسيطرة على الإسهال والدوسنتاريا خلال ساعات قليلة، إضافة لارتباطه بمعدلات حساسية أقل مقارنةً بالحبوب الأخرى، لذا يمكنكِ تقديمه لطفلكِ بدايةً من عمر ستة أشهر، بل يمكن في عمر خمسة أشهر.

بعض الأكلات التي يمكنكِ تحضيرها للرضيع باستخدام الأرز

  • في البداية يجب تقديم مسحوق الأرز المعد بالماء فقط أو الأرز المسلوق والمهروس لمدة ثلاثة أيام، للتأكد من عدم وجود ردود فعل تحسسية، والاكتفاء بملعقة صغيرة في البداية، ثم زيادة الكمية تدريجيّاً.
  • وحتى لا يشعر صغيرك بالملل يمكنكِ تحضير وصفات متنوعة باستخدام الأرز مع الخضراوات والفواكه، مثل: طريقة عمل بيوري الكوسة والأرز للرضع.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب سقوط الأظافر عند الأطفال

بودينج الأرز والتفاح للرضع

بودينج الأرز والتفاح
  • عمل أرز مهروس للرضع، مهروس الأرز والبطاطس للرضع، عمل مهروس الأرز البني للرضع، مهروس الأرز والجزر للرضع، صفار البيض مع الأرز والخضار للرضع.
  • تحضير مسحوق الأرز في المنزل بطريقة سهلة ،عن طريق طحن الأرز وطهيه بالماء أو حليب الثدي أو الحليب الصناعي، و تقديمه بكميات معتدلة، حتى لا يصاب الطفل بالإمساك، أو تقديمه ممزوجاً مع خضراوات غنية بالألياف، كالكوسة، لتعزيز حركة الأمعاء لديه.

أضرار حساسية الأرز على الطفل

حساسية الأرز تسبب القيء والإسهال
  • الأرز سواء في صورة مسحوق أو مسلوق أو مهروس، من الأطعمة الآمنة على الرضع..ولا يرتبط بمخاطر، إلا أن بعض الأطفال قد يكون لديهم نوع نادر من الحساسية التي تثيرها حبوب الأرز، تُعرف بمتلازمة "التهاب الأمعاء والقولون".
  • وهي تصيب الجهاز الهضمي بعد تناول الأرز بساعتين، والأرز من بين المسببات الشائعة لهذه الحالة، التي يصاحبها بعض الأعراض مثل: القيء، الإسهال، الحمى، الخمول والتهيج، الجفاف.. نتيجة الإسهال المستمر والقيء.
  • لذا يساعد استبعاد الأرز من النظام الغذائي لطفلكِ على تقليل أعراض الحساسية، كما يرتبط الإفراط في تناول الأرز بالإصابة بالإمساك أيضاً؛ إذ يعمل الأرز على امتصاص الماء في الأمعاء، ما يسبب صلابة البراز وصعوبة مروره، لذا احرصي على الاعتدال فيه.
  • وإذا اخترتِ تقديمه في صورة مسحوق، فقد تتسبب الأنواع المدعمة بالحديد في إصابة الطفل بالإمساك، وفي هذه الحالة يُفضل اختيار الأنواع العادية.

الأرز الأكثر امتصاصاً لتلوث التربة والماء

أضرار الأرز تكمن في طريقة زراعته
  • وفي هذا الشأن عرضت بعض البحوث الأوربية وجود بعض المخاطر من الممكن ان يتعرض لها الطفل من تناوله للأرز وتحليلها:
  • أن تناول الأطفال للأرز يعزز من زيادة معدلات وجود عنصر الزرنيخ السام داخل جسمهم، ما يعرضهم لمخاطر عديدة، أبرزها التأثير سلباً على معدل نموهم.
  • حيث يعتبر نبات الأرز الأكثر امتصاصاً لعنصر الزرنيخ التي قد تصل إليه من خلال تلوث التربة أو الماء،
  • كما أوضح الدارسون: أن مخاطر الزرنيخ لا تقتصر على إعاقة النمو السليم لجسم الطفل فقط، بل ترتبط أيضاً بالإصابة بالسرطان وأمراض القلب والرئة.
  • وكذلك السكري، والتأخر العقلي لدى الأطفال وأشارت البحوث أن تناول الأرز في سن صغيرة يقلل من دفاعية الجهاز المناعي ضد الأمراض، موضحة أن السبب وراء أضرار الأرز هي طريقة زراعته، فغالباً ما يتم زراعة الأرز بحقول مغمورة بالماء.


ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تعرّفي إلى المزيد: فوائد اللبن للأطفال