اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أنواع الخوف عند الأطفال

صورة لطفل يعاني من خوف مرضي
يتحول الخوف الطبيعي إلى مرضي
صورة لام تحتضن طفلها الخائف
يجب أن تكون الأم هي الصدر الحنون
صورة لطفل خائف من الظلام
يخاف الطفل من الظلام
صورة لطفل خائف من ضوضاء أو صوت مرعب
قد ينسحب الطفل من الحياة بسبب الخوف
صورة لوجه طفل يشعر بالخوف
تظهر مشاعر الخوف على وجه الطفل
صورة لطفل يعاني من خوف مرضي
صورة لام تحتضن طفلها الخائف
صورة لطفل خائف من الظلام
صورة لطفل خائف من ضوضاء أو صوت مرعب
صورة لوجه طفل يشعر بالخوف
5 صور

تعتقد الأم أن طفلها بمجرد أن يصل إلى الحياة فمن الطبيعي أن يشعر بالخوف مثلاً من صوت مرتفع، وتراه ينتفض فتؤكد ظنونها، والحقيقة أن الطفل بمجرد ولادته وحتى شهور متقدمة من عمره ينتفض ليس بسبب الخوف ولكن بسبب عدم اكتمال نموه العصبي، ولكن هناك سناً معينة يعرف يها الطفل معنى الخوف ويخبرنا عنها الدكتور محمد أنور؛ استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة حيث التقت به "سيدتي وطفلك" في حديث خاص بها فأشار للآتي بخصوص خوف الأطفال وأنواعه:

ما هو شعور الخوف؟

يخاف الطفل من أشياء ملموسة

 

  • الخوف هو إشارة تصدر من الكائن الحي وهو الإنسان وتهدف إلى الحفاظ على الذات.

  • وهو حالة انفعالية طبيعية تشعر بها كل الكائنات الحية، فيظهر بأشكال متعددة وبدرجات متفاوتة حسب نظرة الكائن لمصدر الخوف، وطريقة التعامل معه، فتتراوح ردة الفعل ما بين الهلع والرعب والشعور بالحذر فقط.

متى يشعر الطفل بالخوف؟

  • يبدأ الطفل بالشعور بالخوف في عمر ستة أشهر.

  • وشعور الطفل بالخوف ينشأ بسبب ظروف محيطة به مثل شعوره بالخوف من الظلام مثلاُ.

  • ولكن قد يصبح الشعور بالخوف مرضياً بالنسبة للطفل حين ينتج عن هذا الخوف البكاء المستمر والانسحاب من المواقف وطلب المساعدة من الوالدين.

  • والخوف المرضي لا يؤدي بالطفل إلى السلوك المتزن الفعال، ويقف عائقًا في طريق نموه الصحي والنفسي وتفاعله مع المجتمع.

  • قبل عمر ستة أشهر عموماً لا يمكن أن ندعي أن صراخ وبكاء الطفل يدل على شعوره بالخوف من شيء أو مسبب ما.

أنواع الخوف عند الأطفال

ينقسم الخوف عند الأطفال إلى نوعين هما:

خوف موضوعي

الخوف الموضوعي الملموس يظهر على وجه الطفل

 

  • ويقصد بالخوف الموضوعي أن يشعر الطفل بالخوف من أشياء محسوسة وهو من أكثر أنواع الخوف انتشاراً، ويمكن للآباء والأمهات التعرف عليها بتحديد مصدرها، وبذلك يكون علاجها أمرًا ممكنًا بالقليل من التفاهم والصبر على الطفل ومن أمثلة هذا الخوف أن يشعر الطفل بالخوف من الحيوانات لأنه يراها بعينه فنقول إن هذا الخوف من أنواع الخوف الموضوعي، ولكنه حين يكبر قليلاً يبدأ بالتعود على وجود قطة أليفة في البيت مثلاً.

  • ومن أنواع الخوف الموضوعي أيضاً الخوف من الأطباء، والخوف من البحر، والخوف من الماء عندما يستحم، وكذلك الخوف من النار والبرق والرعد، وكذلك الخوف من الأماكن المرتفعة.

 

خوف ذاتي

يخاف الطفل من الظلام

 

  • والخوف الذاتي هو شعور الطفل بالخوف العام وغير المحدد، وفي كثير من الأحيان لا يمكن تحديد أسباب هذا النوع من الخوف إلا بعد وقت طويل ودراسة دقيقة.

  • وربما يكون هذا الخوف طبيعياً ومن المشاعر العادية لدى الآخرين مثل شعور الطفل بالخوف من الموت عند رؤية ميت مثلاً من الأقارب، أو خوفه من الغول والعفاريت، وخوفه من الظلام، فكل هذه مسميات لخوف ذاتي غير ملموس.
    تعرفي إلى المزيد: أسباب رهاب الطعام لدى الأطفال


طرق علاج خوف الأطفال

كوني مصدر الأمان لطفلك
  • يجب أن تعرف الأم وكذلك الأب الفرق بين الخوف العادي والمرضي.

  • ويجب أن يعرف الوالدان أن مشاعر الخوف لدى الطفل تساعد على حفظ الذات وتجنب الطفل للأخطار المرتبطة بها مثل الخوف من السيارات فتقيه شر الحوادث.

  • وقد تكون هذه المخاوف أساسًا لتعلم أمور جديدة، مثل الخوف من الحيوانات المؤذية والآلات الحادة.

  • يجب على الأم والأب ألا يكونا أحد مصادر الخوف عند الأطفال.

  • ويجب على الأم والأب عدم الاستهانة بمشاعر الخوف التي يمر بها طفلهما.

  • ولا يزيدا من خوفه بمخاوف مضاعفة كوسيلة لتربيته أو الحصول على طاعته العمياء فهذه وسيلة فاشلة.

  • بل يجب ان يكون الوالدان هما السند الحامي له والملجأ الآمن في كل وقت.
    تعرفي إلى المزيد: الخوف والغيرة مشاكل نفسيَّة تواجه طفلك