اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حسناء العوفي مدربة سعودية عالمية في فن الإتيكيت

حسناء العوفي
حسناء العوفي -المصدر Arabian Business

 

تعد حسناء العوفي من أوائل المدربات السعوديات المعتمدات عالمياً في مجال التدريب على فن الإتيكيت.وهي حاصلة على الدرجة الماسية كمستشارة من أكاديمية لندن الدولية للإتيكيت والبروتوكول.وأهلتها خبراتها الطويلة في التدريب على فن الإتيكيت إلى تأسيس مجموعة «سَمْت»، وشغلها لمنصب المدير التنفيذي للمجموعة، وتسعی بهمّة تعانق عنان السماء لتكون جزءاً مساهماً في تحقيق رؤية المملكة 2030، ويقودها نحو تحقيق هذه الغاية السامية طموحها وقدرتها على الابتكار ومهاراتها القيادية العالية.

مسيرة تعليمية ومشاركات عالمية


وتمتلك حسناء العوفي مسيرة تعليمية متميزة، فقد حصلت على درجة الماجستير في إدارة الاتصال والإعلام من جامعة إميرسون في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية. ودفعها شغفها بالسفر والترحال إلى اكتساب معارف والتعرف على ثقافات مختلفة مما أسهم في تعزيز اهتمامها بالحضارات الأخرى وفهم الآخر، لذا سعت في كل محفل على سد وتجسير الفجوات الثقافية بين الحضارات المختلفة.

تؤكد حسناء العوفي أن أهمية الاتيكيت تكمن في التواصل الصحيح وبالطريقة المناسبة، واعتماد الأسس العلمية والاحترافية في التعامل مع الغير، ما يسهل الاختلاط والتعامل مع الثقافات والشعوب الأخرى، مع الحرص على إبراز الطابع السعودي والثقافة الخليجية من خلال ورش العمل التي يتم تنظيمها،وبدأت حسناء العوفي التدريب منذ عام 2003 ميلادي، وقد بلغ عدد من استفادوا من دوراتها ما يزيد على الآلاف. وبجانب التدريب قامت بالمشاركة في عدة مؤتمرات عالمية رغم حداثة عمرها وحظت مشاركتها باهتمام وإشادة من قبل المشاركين بهذه المؤتمرات.

الدرجة الماسية في فن الإتيكيت

وتشغل حسناء العوفي منصب رفيع في أكاديمية لندن الدولية للاتيكيت والبروتوكول، فهي تعمل استشارية في فن الآداب والإتيكيت للشرق الأوسط، ووصولها لهذا المنصب جاء عقب اعتمادها للتدريب في الأكاديمية، كما أنها حاصلة على الدرجة الماسية كمستشارة في فن الإتيكيت والبروتوكول من الأكاديمية، وهذا أهلها لتقديم برامج معتمدة في عدة مجالات من أبرزها، آداب العمل الدولية، وآداب السلوك الاجتماعي الدولي، وإتيكيت الشباب الدولي وآداب وبروتوكولات الدبلوماسية الدولية في كل من المملكة العربية السعودية والبحرين والأردن ولبنان والإمارات العربية المتحدة.

شراكات عالمية

نجحت حسناء العوفي في إبرام اتفاقية شراكة مع أكاديمية لندن الدولية للبروتوكول والإتيكيت (IEPAL) لتنفيذ مشروعات التدريب والاستشارات في مجال البروتوكول والإتيكيت والتشريفات في الوطن العربي، وأتاحت الاتفاقية لشركة «سمت السعودية» نشر وتعليم البرامج الخاصة بالدول العربية والعمل على نشر المبادئ العالمية في مجال الإتيكيت والبروتوكول إلى العالم العربي، كما أسهمت الاتفاقية في نقل البروتوكول الدولي لخدمة المجتمع، فالبرامج والمناهج التي وفرتها هذه الاتفاقية أحدثت نقلة كبيرة فيما يتعلق بالبروتوكول، وتعود هذه النقلة إلى عراقة وتميز أكاديمية لندن الدولية للتشريفات واللياقات (IEPAL) فهي من أولى المؤسسات التعليمية في أوروبا التي تمنح شهادات مدرب معتمد في مجال البروتوكول والإتيكيت، وفي طليعة المؤسسات العالمية في مجال إتيكيت الأعمال الدولي، والإتيكيت الاجتماعي، واتيكيت الشباب، إضافة إلى البروتوكول الدبلوماسي، ولشهرتها العالمية تقوم بتدريس برامجها في أكثر من 60 دولة حول العالم.

انتخابات الرئاسية الأمريكية

تكلل شغف حسناء واهتمامها بالاندماج والتفاهم مع الشعب الأمريكي في أثناء فترة دراستها بالولايات المتحدة الأمريكية إلى التطوع في حملة الانتخابات الرئاسية في عام ٢٠١٦م. ومع رغبتها الشديدة في الاندماج مع الشعوب والتعرف على الثقافات المختلفة إلا أنها تعتز كثيراً بهويتها السعودية العربية الأصيلة.