فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ليلى غفران تقرر مقاضاة صناع (إبن حلال) لمتاجرته بدم ابنتها

أعلنت الفنانة المغربية المقيمة بمصر ليلى غفران قرارها بمقاضاة صناع مسلسل (إبن حلال) المصري لمتاجرته بدم إبنتها هبة،وادعاء أبطاله البطولة على حساب وجعها كأم،جاء ذلك بمداخلة هاتفية لها في برنامج (العاشرة مساء) بعد مناقشة مقدمه الإعلامي المصري وائل الإبراشي قضية تشابه أحداث المسلسل مع حادثة مقتل ابنتها هبة وصديقتها نادين من خلال استضافته بطليه: محمد رمضان الذي يؤدي دور القاتل البريء حبيشة،وأحمد فؤاد سليم الذي يؤدي دور الوزير والد القاتل الذي يحاول إلصاق التهمة به لإبعاد حبل المشنقة عن عنق إبنه نائل،وكان قد أدان القضاء المصري مرتين المتهم بمقتل هبة كريمة ليلى غفران وصديقتها محمود العيساوي وأعدم .

ورفضت ليلى غفران في مداخلتها الهاتفية تبرير بطل (إبن حلال) محمد رمضان من إنه لم يكن مطلع أصلا قبل بطولته للمسلسل بحادثة ابنتها هبة التي عرف عنها بعد عرض المسلسل فأجرى بحثا عن الأنترنت،وعرف بتفاصيل الحادثة،وهو يعتذر عن أي إساءة غير مقصودة من صناع المسلسل للراحلة ابنتها أو لوالدتها الفنانة ليلى غفران،وتجاهلت ليلى غفران محاولته الإعتذار ماضية في قراراها قائلة: بطل مسلسل (إبن الحلال) استغل دم ابنتي ،وسأقاضي أبطال المسلسل للنهاية.

وعندما باغتها وائل الإبراشي مقدم (العاشرة مساءً) بسؤالها عن رأيها حول شائعة انتشرت حول أن إبن رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف هو القاتل فأجابت بصوت متقطع بكاءً وتأثراً: أنا إنسانة عاقلة جداً،لو مين ما كان المسؤول عن جريمة مقتل ابنتي سأقاضيه وآخذ حق ابنتي منه،لكني تابعت بنفسي كل التحقيقات ،وحضرت كل جلسات المحاكمة،وتأكدت بنفسي من كل الدلائل أن قاتل ابنتي هبة هو بالفعل محمود العيساوي.ولو علمت أن ابن أحمد نظيف هو القاتل لذهبت إليه.

وحاولت وفاء عامر التي تؤدي دور ممثلة مشهورة ووالدة القتيلة يسرفي مسلسل (إبن حلال) أن تدافع أيضاً عن العمل وتعمده إستغلال قصة إبنة ليلى غفران في أحداثه ،وأبرزت أن والدة القتيلة ممثلة وليست مطربة،وهنا ابتسم الإعلامي وائل الإبراشي لافتا انتباهها إلى أن الفرق ليس كبيراً بين ممثلة ومطربة،فالأحداث هي نفسها تقريباً.

وختمت ليلى غفران مداخلتها بقولها: حسبي الله ونعم الوكيل في كل من أساء إلى ابنتي في قبرها، وقد وصل السيناريو إليّ قبل تصويره،ورأيت إنه نفس قصة ابنتي تماما لكني لم أتخذ أي موقف حتى فوجئت بكم هائل من الرسائل والهواتف التي تأتيني وأوجعتني جداً.

وبعد إنهائها كلامها، تم إدخال مداخلة هاتفية أخرى من أحمد العيساوي شقيق قاتل هبة وصديقتها ليكرر ما كرره وعائلته سابقاً من براءة أخيه،وإنه يرى هو الآخر في حبيشة أخيه محمود البريء الذي ورطته جهة عليا بجريمة لم يرتكبها،لكنه نفى حادثة قبض والدته نصف مليون جنيه مثلما قبضت والدة حبيشة (هالة فاخر) من سعد مدير مكتب الوزير (أحمد فؤاد سليم)،وعلق عليه مقدم البرنامج مبتسما: تأخذون الجانب الذي يعجبكم في (ابن الحلال) وتنفون مالا يعجبكم منه.

وقد عرف صناع مسلسل (ابن حلال) ما سيواجهوه من إنتقادات إعلامية وصحفية وعائلية فحاولوا أن يلوذوا كغيرهم بالعبارة الأسهل : القصة والشخصيات خيالية مهما تشابهت ولا صلة لها بالواقع،أو القصة مستوحاة من قصة حقيقية،هذه العبارة وسواها لم يعد حتى المشاهد يصدقها خاصةً بعد خروج الفنانة ليلى غفران والدة هبة على الملأ وعلى الهواء في برنامج (العاشرة مساء) والإعلان أن القصة هي ذاتها قصة ابنتها،ومحاولة صناع المسلسل صنع البطولة على حساب دم ابنتها هو ما استفزها وأخرجها عن صمتها،خاصةً بعد فتح صفحات عديدة على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك تتسائل عن ما إذا كان قاتل هبة محمود العيساوي هو القاتل الحقيقي تأثراً منهم بأحداث مسلسل (ابن حلال) الذي تبريء أحداثه قاتل هبة وتشير بأصابع الإتهام إلى إبن الوزير،وأكد هذا الأمر أحمد العيساوي شقيق القاتل الراحل محمود العيساوي الذي تم إعدامه دون إعلام عائلته قبل أسابيع قليلة وقبل حلول شهر رمضان الحالي بأيام عدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X