فن ومشاهير /مشاهير العرب

نوال الكويتية: أتمنى أن يعود فضل شاكر الى الغناء لأنه مكانه

استضاف الإعلامي نيشان في حلقة جديدة من برنامج "تاراتاتا" نوال الكوتية ومطرف المصرف وهدى سعد. وكانت حنين ابن نوال نجمة الحلقة حين اعتلت المسرح وجلست إلى جانبها والدتها.
نوال الكويتية تحدثت في البداية عن اسمها وقالت إنها فخورة به لأنه يحمل اسم بلادها، وبلدي هي سندي".
حنين إبنة نوال التي حلّت ضيفة رابعة على الحلقة، قالت عنها نوال" الولد هو الشيء الأهم في حياة كل أم وأب. وحنين تشبهني وتشبه والدها. هي محور حياتي، وأحلى لحظة في حياتي كانت عندما وضعتها على صدري لأنني شعرت أنني ملكت الدنيا". نوال قالت إن إبنتها حنين تشبهها في حنانها الزائد، وأضاف "أنا اخاف عليها من الزمن. ولذلك أحب أن أعلمها كيف تحب نفسها والناس وأن تتعلم دينها ودرستها بشكل جيد. أحياناً أعتذر منها لأنني أشعر أنني أبالغ في ما أفعله معها مع أنني معها دائماً".
عن تكريمها في مهرجان "هلا فبراير" بمناسبة بلوغ مسيرتها الفنية الـ 30 عاماً، قالت" مع إحترامي لكل التكريمات، ولكن وقوف الناس لي واعتزازهم بي يساوي عندي مليون تكريم".
الفنان مطرف المطرف غنى مع نوال بشكل "ديو" أغنية " أحاول" التي سبق أن قدمتها مع فضل شاكر، وعن هذه الأغنية قالت نوال" أهم ما فيها هو أنني كنت قدمتها مع فضل شاكر الذي كنت أتمنى الغناء معه وهو كان في بداية ظهوره، وكانت النتيجة رائعة في كل شيء. خلال تسجيل الأغنية في لندن، صرت أرتجف ولم أتمكن من الغناء بسبب عشقي لصوت فضل وإحساسه العالي". عن رأيها بوضع فضل الحالي، ردّت نوال" لا أستطيع أن أقول شيئاً عن هذا الموضوع، لأنه يخصّ فضل وحده، ولكنني أتمنى شيئاً واحداً وهو أن يعود فضل إلى الغناء لأنه مكانه".
نوال: مطرف المطرف "نجمنا الجديد"
مطرف المطرف الذي وصفته نوال بـ"نجمنا الجديد"، قال عن غنائها معه" كلنا نفتخر بها ككويتيين وخليجيين"، فقالت نوال عنه"صوته جميل وشكله جميع ويتمتع بالحضور على المسرح لأنه يجيد الغناء وهو ابن الفنان الكبير يوسف المطرف". عن دعم الملحن مشعل العروج زوج نوال له قال المطرف "يشكر على هذا الدعم وهو فنان مميز في أعماله. نحن التقينا صدفة في الاستديو وطلبني مني أن أسمع جملة موسيقية وفي اليوم التالي سجلنا الأغنية".
هدى سعد: أنا معروفة بسلاطة لساني
الفنانة هدى سعد تحدثت عن تحذيرات والدها الفنان أحمد سعد لها من فضائل الفن ورذائله وقالت "عندما نحب شيئاً، نشغف به ولا نهتم لسلبياته".
نوال أشارت أنها لا تردّ على الهجوم الذي تتعرض له وأضافت "أي أحد يمكن أن يُهاجم. يهاجمون ويسكتون. لا أعرف متى يمكن أن يكون لساني سليطاً، ولكنني معروفة بسلاطة لساني. وهناك أشخاص في الوسط عرفوا سلاطة لساني. عندما أعصب "ما شوف حتى لو خربت الدنيا. المهم أن أقول اللي في بالي"، وهذا ما أحبه في نفسي". هدى سعد التي تجمع بين الشعر والتلحين والغناء، قالت إنها درست الموسيقى وتابعت" هناك مقامات لا أحبها ومقامات أخرى تجذبني وأحب غناءها ولكنني أحب تعلّمها جميعاً خصوصاً وأن بحرها لا ينتهي. يجب أن يعرف الفنان مساحته الصوتية وأنا تربيت في بيت يسمع الأغنيات "الثقيلة".
نوال: مشعل يشبهني في أخلاقه
مطرف المطرف أكد أنه هو أيضاً تربى على سماع الأغنيات "الثقيلة" وخصوصاً أغنيات محمد عبد الوهاب.
عن موضوع زواجها من مشعل العروج، أوضحت نوال أنها تحصّن زواجها من شبح الإنفصال من خلال الاهتمام المتبادل والحب والصدق وأن تجعله يشعر أنه حرّ دائماً مشيرة إلى أن زوجها يفعل الشيء نفسه معها، أما عن الإخفاقات التي واجهت زواجها فقالت" لم أواجهها على الإطلاق. أحياناً يمكن أن نختلف في الحوار ولكن صوتنا لا يعلو على بعضنا أبداً. مشعل يشبهني في أخلاقه وأكثر مدة زعل بيننا لا تتجاوز نصف الساعة". وأشارت أنها عندما تزعل من أحد لا تضع عينها في عينه". نوال وصفت نفسها بالإنسانة المسامحة وقالت"أنا أسامح الكل وهذه الصفة لا تزعجني على الإطلاق". وعما إذا كانت الفنانة هي التي تتحمل المسؤولية عندما يقع الإنفصال ردت" ليس شرطاً. حال الفنانة كحال أي إمرأة. أحياناً يميل الرجل إلى تملك المرأة وأحياناً العكس، وهذا خطأ كبير وهو السبب الأول الذي يؤدي إلى الإنفصال". نوال اعتبرت أنه من الجميل أن ينشر الفنان تفاصيل زواجه في الصحافة وعلى مواقع التواصل الإجتماعي، ولكن من المعيب أن يفعل ذلك عندما يقع الانفصال ولا يجوز إفشاء أسرار البيت أو شخص حتى لو لم يكن يتفق معه لأنه عاش معه وتوجد عِشرة عمر بينهما".
عن تدخل زوجها في اختيار ملابسها أكدت نوال "أنا أعرف شخصيته. هو حبيبي وزوجي ونحن معاً منذ سبع سنوات، وأعرف ما يضايقه أو يتحسس منه فلماذا أزعجه". عن الفنانات اللواتي يرتدتين ملابس غير محتمشة قالت" أنا أخجل من ارتداء الملابس التي تكشف أجزاء من جسمي. إنها طبيعتي".
وعما إذا كانت صورة الفنان تهتز إذا تدخل في جدال وفي "القيل والقال"، ردت" هناك فنانون يميلون إلى الردّ وهذه طبيعتهم، وأنا طبيعتي ليست كذلك وحتى في الفن لا أرد على أحد. هناك إساءات لا ينفع فيها الحوار، وأنا تعرضت لها كحال أي فنان، وأنا أقاطع من يسيء إليّ. إما أحب وإما لا أحب. ولكنني لا أحمل كراهية تجاه أحد ويمكن أن أسامح أي شخص يسيء إليّ ولكنني لا أنسى ولا أعود إلى علاقتي معه. أنا صادقة في إحساسي وفني وعلاقتي مع الناس وأصحابي ولا أقبل غير الصدق".
نوال: لا توجد صداقات عميقة تربطني بأي فنان
وعما إذا كانت محبة الفنانين لبعضهم مجرد تمثيل وكرههم لبعض هو الحقيقة، قالت" لماذا الكره؟ لا يوجد كره. أنا أكنّ كل التقدير والإحترام لكل الفنانين. لكن محبة الصداقة والزمالة هي سطحية ولا توجد صداقات عميقة تربطني بأي فنان. أنا أحترمهم جميعاً ولكنني أحرص على علاقتي الجدية مع الجميع". نوال أكدت أنها لا تفشي بسرّها لأحد، ولكن توجد لديّ صديقات عمر وأضافت "هن "يشيلونني" عندما أحتاج إليهنّ أو عندما لا أحتاج إليهنّ". عن غنائه بغير اللهجة الخليجية، قال المطرف إنه يجيدها، أما نوال فاعتبرت أن اللهجة اللبنانية من أصعب اللهجات العربية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X