أسرة ومجتمع /شباب وبنات

اختبار للبنات.. هل تحسنين إدارة الوقت؟

الوقت من الأشياء المهمة جداً في حياتنا.. وصدق من قال إن الوقت كالسيف.. إن حسن إدارة الوقت هي مهارة مكتسبة، فهي سلوك إنساني، وفترة المراهقة هي الفترة التي تتشكل فيها شخصيتك وينبني عليها سلوكك التنظيمي للوقت أيضاً. السؤال: هل تحسنين إدارة الوقت؟! هيا تعرفي بنفسك علي شخصيتك من خلال هذا الاستطلاع..

1- عندما ترتبطين بموعد مع صديقتك.. هل تصلين في الوقت المُناسب؟!
A. نعم
B. أحياناً
C. لا

2- هل تقومين بإعداد جدول لمواعيدك وارتباطتك؟!
A. نعم
B. لم أقم بذلك ولكني أتمنى أن أفعله في المُستقبل القريب
C. لا

3- عند الارتباط بموعد ما.. هل يكون هناك وقت كاف ومُتبق قبل الوصول إليه؟!
A. نعم
B. أحياناً
C. لا

4- هل دولاب ملابسك نظيف ومُرتب ومُنظم؟!
A. نعم
B. أحياناً
C. لا

5- عند الاستعداد للخروج من المنزل.. هل تستطيعين العثور على ملابسك بسهولة من دولابك الشخصي؟!
A. نعم
B. أحياناً
C. لا

6- هل تعرف صديقاتك أفضل وقت لك تكونين فيه في المنزل؟!
A. نعم
B. أحياناً
C. لا

7- في إدارة وقت المُذاكرة أو العمل.. ما الذي تفضلينه؟!
A. النظام والتنظيم
B. الإلتزام بتنظيم الوقت أحياناً
C. الحرية وعدم التقيد

8- هل صديقاتك يُحسن إدارة أوقاتهن؟!
A. نعم
B. بعضهن
C. لا

9- في لجنة الامتحانات.. هل تنظمين مدة إجابات أسئلة الإختبار؟!
A. نعم
B. أحياناً
C. لا

10 - هل تتمنين أن تصبحي شخصية مُحافظة على الوقت وتحُسني إدارته؟
A. نعم
B. لا لكن بإمكاني أن أفكر في هذا الأمر ذات يوم
C.لا

النتائج:

1- إذا كانت معظم إجابتك A:
فأنت شخصية تُحسن إدارة وقتها.. كوني مُتمسكة..

تدل مؤشرات نتائجك علي أنك شخصية تُحسن إدارة وقتها، ويبدو أنك مُتدربة منذ الصغر على احترام الوقت وتقدير أهميته.. هذا شيء جيد جداً، حافظي عليه.. فحُسن إدارتك للوقت يجعلك تجيدين السيطرة على المواقف المُختلفة وإنجاز المهام على مدار الأيام، إن الإدارة فن، تمتلكين أنت مهارته، الوقت مهم تعرفين أنت قيمته، إن إدارة الوقت الجيدة هي سمة من سمات الشخصية الناجحة، فهنئياً لك بالنتيجة. ونصحيتي لك: كوني مُتمسكة..

إذا كانت معظم إجابتك B:
أنت شخصية تُحسن إدارة وقتها 50 %.. كوني قادرة

إن دلالات نتائجك توضح أنك شخصية تُحسن إدارة وقتها بنسبة 50 %.. الوقت بالنسبة لك ليس هاماً في حياتك ولكنك تضعين له اعتباراً في مواقف معينة، هذه المواقف لا خلاف عليها على أهمية الوقت فيها، شخصيتك بالنسبة لإدارتها لوقتها تتأرجح، تنتابك الرغبة في التغيير، يداعب خيالك الالتزام بالوقت، لكنك لا تهتمين أو لا تعرفين. فالاهتمام يستلزم إرادة قوية منك ورغبة في حُسن الإدارة. والمعرفة تستلزم المران والتكرار وهما مُفيدان للشطار.. بعدها تدركين أهمية القرار بأن احترام الوقت لا يوجد منه فرار. إن شخصيتك هذه تجعلني أقول لك شيئاً واحداً: كوني قادرة.

إذا كانت معظم إجابتك C:
أنت شخصية لا تُحسن إدارة وقتها.. كوني مُستعدة للتغيير

تشير النتائج الأولية لإجاباتك بأنك شخصية لا تُحسن إدارة وقتها، هذا شيء غير جيد على الإطلاق، فالوقت يلعب دوراً مهماً في نجاحنا، وعدم حُسن إدارته يفتح المجال لفشلنا. آنستي العزيزة، لقد حان الوقت للتغيير، إدارة الوقت سلوك، تغيير السلوك، مران وتكرار، مرة تلو الأخرى تصلين إلى الهدف. انظري إلى الشخصيات الناجحة حولك، تجدينها تُحسن إدارة أوقاتها، لا تنظري خلفك ولا تنظري بإخفاقك نتيجة عدم الاكتراث بأهمية الوقت. انظري إلى الأمام، الأمر ليس صعباً وليس سهلاً أيضاً، كما أنه ليس مستحيلاً. كل ما في الأمر، إرادة ورغبة حقيقية في التغيير. أهمس في أذنيك كلمة واحدة: كوني مُستعدة للتغيير.


هل لديك سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق "للبنات فقط" عبر.. [email protected] . ولا تترددي بطلب مواضيع معينة أو مناقشة قضايا تهمك فلدينا كل ما تبحثين عنه.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X