اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

للبنات.. احمرار خديك خجل أم مرض؟

3 صور

احمرار الوجه ليس دائماً دليلاً على الخجل أو الحياء، أخصائية العناية بالبشرة الدكتورة سهام زاهر، ومن خلال برنامج سيدتي على روتانا خليجية، تطلعنا على الأسباب المرضية وراء احمرار الوجنتين والخدود وكيفية علاجها، والتي جاءت كالتالي:
احمرار الوجه ناتج عن زيادة نشاط العقدة الثانية في العصب السمبثاوي، أو العصب الودي، وهو جزء من الجهاز العصبي اللاإرادي، ويسمى مرض الوردية، وهي حالة شائعة تكون في صورة سخونة شديدة في الوجه، وأحياناً تشمل الأذن مع احمرار شديد في حالة تعرض الشخص إلى موقف محرج، أو الخوف من التعرض إلى موقف محرج، أو حتى التفكير في موقف محرج.

علاج المرض:
قد تبدأ تلك الحالة المرضية منذ الطفولة، ولكنها غالباً تبدأ بالظهور في مرحلة المراهقة، لذلك من المهم مراقبة الحالة المرضية وما الذي يزيد منها، ومن المهم اتباع النصائح التالية:
- إجراء فحص الدم؛ لمعرفة أنواع الطعام التي تسبب الحساسية.
- شرب الماء بكثرة، وشرب الماء بالليمون لتنظيف الكبد.
- استخدام مرطب طبي لبشرة الوجه واليدين.
- تنظيف بشرة الوجه بغسول طبي يصفه طبيب مختص.
- تفادي الشمس والحرارة واستخدام واق شمسي عالي التركيز.
- الابتعاد عن كل ما يهيج البشرة من رياح وغبار وأتربة.
- عدم استخدام الكريمات الصناعية والعطور، كونها تزيد من المرض.
- ممارسة الرياضة لتنشيط الجسم وتحفيز خلايا الجلد على العمل.

وأخيراً من المهم عدم إهمال مرض الوردية؛ كونه يتفاقم ويزداد مع تقدم العمر، وقد يصيب الجسم بأكمله، كما أنه يتحول إلى كلف وبقع على بشرة الوجه واليدين، وحتى على الجسم ككل.

وللمزيد عن ذلك، شاهدي الفقرة من خلال الفيديو أدناه: 

 

هل لديكِ سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق «للبنات فقط» عبر: [email protected] ولا تترددي في طلب مواضيع معينة أو مناقشة قضايا تهمك، فلدينا كل ما تبحثين عنه.