سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

6 أمور تأكدي منها قبل أن تقرري تدريب طفلك على الذهاب للحمام وحده

مشكلة أو مهمة تعويد الطفل على قضاء حاجته خارج الحفاض سواء في الحمام أو "النونية" هي مشكلة تؤرق الأمهات، خاصة ذوات الدخل المحدود، اللواتي يحتجن لميزانية خاصة لشراء حفاضات الطفل، كما أن تقدم عمر الطفل وزيادة وزنه يصبحان من العوامل التي تؤدي إلى ضرورة أن يقضي حاجته بدون حفاض، وعلى ذلك يضع لك الدكتور محمد داوود الأسئلة التالية؛ لكي تسأليها لنفسك قبل أن تقرري هل آن الأوان أن يتخلص طفلك من هذا الحفاض أم لا؟


• هل يعتمد طفلك على نفسه في أمور أخرى مثل أن يمسك الكوب بيده ويشرب الماء.
• هل يجلس متوازناً فوق النونية؟
• هل حركة أمعائه وجهازه البولي منتظمة بحيث تستطيعين أن تتوقعي موعد حاجته للحمام؟
• هل يستطيع أن يخبرك برغبته بالتبول أولاً قبل التبرز؟ فهذا دليل على تقدمه العقلي وإدراكه لرغباته؟
• هل تمر عدة ساعات لا يتبول خلالها؟
• هل لاحظت أن طفلك يتفاعل، ويستجيب لطلب منك شفوياً دون أن تشيري بيدك أو تقلدي المطلوب له؟


إذا كانت الإجابة بنعم عن الأسئلة السابقة، فيجب عليك استخدام الخطوات التالية لتدريبه على استخدام الحمام وحده، وبعض الصغار يفضلون الجلوس على النونية التي تشبه المرحاض، وعلى ذلك فاتبعي الخطوات التالية:
• الصبر هو مفتاح تعليم طفلك هذه الخطوة المهمة في حياته.
• اليوم الذي تقررين فيه أن يتخلص به طفلك من الحفاض يجب ألا تخرجي من البيت نهائياً.
• حاولي ألا تستقبلي ضيوفاً أيضاً في اليوم الأول.
• لا تطيلي المكالمات الهاتفية؛ لكي لا تغفلي عن مراقبته.
• ابقي باب الحمام مفتوحاً.
• بعض الأمهات يضعن النونية خارج الحمام عند الباب مثلاً، وهذا خطأ لأن الطفل سيتعود ألا يخفي عورته عن الآخرين.
• اختاري كلمة سر لتعليمه التعبير بها عن حاجته للتبول، وأخرى لحاجته للتبرز.
• لا تحاولي أن يراك طفلك، وأنت تقومين بالتبول أمامه، ولكن أشعريه بأنك تريدين دخول الحمام؛ لكي لا تبللي ثيابك بحركة مضحكة والجري نحو الحمام مثلاً.
• لا تعاقبيه على حوادث التنقيط في ملابسه في المرات الأولى من تعوده.
• اعرضي عليه التبول والتبرز في وقت معين مثل وقت الاستيقاظ من النوم، وبعد الوجبات، وبعد استيقاظه من نوم الظهيرة مباشرة.
• النونية هي الخطوة الأولى لتعلم الطفل على استخدام المرحاض.
• لا تربطي بين التبول ليلاً ونهاراً، استمري في استخدام الحفاض ليلاً، وتابعي تعليمه على التبول على النونية، ثم الحمام نهاراً، فلا يعني أنه يتبول ليلاً في فراشه أنه لن ينجح في النهار.
• إذا كنت حاملاً أو وضعت مولوداً جديداً، فاعلمي أن الأمر سيتعبك بسبب وجود الغيرة، كما أن الطفل يصبح بحاجة للالتصاق بك، ويعبر عن ذلك بالتبول في حفاضه أو ملابسه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X