أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

محمد بن راشد يرفع مركزه الى أكثر القادة شعبية على تويتر

أصدر مجلس السياسات الرقمية التابع لمؤسسة «ديجيتال دايا» للاستشارات الاستراتيجية تصنيفاً بيّن تعزيز صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، مكانته المتقدمة ضمن صدارة أكثر قادة العالم شعبية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.
وكشف تصنيف المجلس عن أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تقدم مركزين ضمن قائمة أكثر قادة العالم شعبية على تويتر خلال عام 2015، بحيث بات يحتل المركز الرابع عالميا، حيث ارتفع عدد متابعي سموه بمقدار مليوني متابع خلال عام 2015، وأكد أن التغريدات التي يبثها سموه عبر تويتر تجسد رؤيته لدولة الإمارات كدولة رائدة تؤمن باستخدام أحدث التقنيات لتحفيز نهج الابتكار في مختلف المجالات.

ونقل التقرير ما قاله سموه خلال قمة التواصل الاجتماعي التي عقدت في العام الماضي، وأشار فيها إلى أن أهمية منصات التواصل الاجتماعي تتمثل في قدرتها على الوصول بسهولة إلى مختلف أفراد المجتمع عبر أجهزتهم الشخصية. حيث قال :
«من واجبنا مساعدة الشباب وأجيال المستقبل من خلال بناء منصة معرفية لحمايتهم من أي أفكار هدامة وسلبية يمكن أن تحد من آفاقهم وقدراتهم».

وأشار المجلس إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يشارك متابعيه بصور من حياته اليومية، بما فيها صورة ظهر فيها وهو يطهو الطعام خلال رحلة برية. كما أشار المجلس إلى منتدى دبي الدولي للفنون شهد قيام 30 فناناً من مختلف أنحاء العالم بتحويل تغريدات لسموه إلى أعمال فنية بعنوان «تغريدات ملونة».

وقد أطلق مجلس السياسات الرقمية قائمة أكثر قادة العالم الأكثر شعبية على تويتر، والذي يضم القادة الذين يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للتواصل والديبلوماسية في الساحة السياسية قبل 6 سنوات، وأوضح تقرير المجلس أنه من بين 139 زعيماً في العالم يمتلكون حسابات على تويتر، فقد كان 83 منهم ناشطين على موقع التواصل الاجتماعي خلال عام 2015.

وقد ضمت أكثر قادة العالم شعبية على موقع تويتر خلال عام 2015 إلى جانب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كلاً من الرئيس الأميركي باراك أوباما، ورئيس الوزراء الهندي، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس المكسيكي إنريكي بينا نيتو، ورئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، وملكة الأردن رانيا العبد الله. بالإضافة الى رئيسة البرازيل ديلما روسيف، ورئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس، والرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الذي دخل القائمة لأول مرة مستفيداً من كون إندونيسيا من أكثر دول العالم استخداماً لموقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وكشفت دراسة مجلس السياسات الرقمية عن أن 91.5% من قادة الدول الديموقراطية في العالم و87.3% من قادة الدول المستقرة في العالم يستخدمون تويتر، في حين تنخفض النسبة في الدول غير الديموقراطية إلى 64.4%. وإن 7 من قادة الدول الديموقراطية في العالم لم يستخدموا تويتر في عام 2015 لبث رسائل إلى مواطنيهم (مقابل 10 قادة في عام 2014)، وذلك مع انضمام قادة الدانمارك، نيكاراغوا وموريشوس إلى قائمة القادة الذين يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي في التواصل.

وقال عمر حجازي الشريك المدير في «ديجيتال دايا»: يؤكد تقرير مجلس السياسات الرقمية أن قادة الدول المستقرة سياسياً يستخدمون موقع تويتر لتحقيق درجة أعلى من التواصل والتفاعل مع مواطنيهم، بما يساهم في تحقيق مستوى أكبر من التواصل بين القادة وشعوبهم.

يذكر أن مجلس السياسات الرقمية هو مركز أبحاث دولي مستقل، يعد بمثابة ذراع الأبحاث والسياسات في مؤسسة ديجيتال دايا للاستشارات الاستراتيجية، التي تقدم خدمات استشارية للمؤسسات والحكومات بشأن منصات التواصل الاجتماعي.

 

محمد بن راشد، القائد الأكثر تأثيراً في العالم في صناعة السياحة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X