أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العمل: إلزام محلات الجوالات متنوعة الأنشطة بسعودة كامل المعرض

سعودة محلات الجوالات
سعودة محلات الجوالات

إنفاذاً للقرارات التي أصدرها الدكتور مفرج الحقباني وزير العمل في وقت سابق والتي تقتضي بقصر العمل بالكامل في مهنتي "بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها" على السعوديين والسعوديات خلال ستة أشهر، حيث أن هذا القرار سيوفر من 15 إلى 20 ألف وظيفة للسعوديين.
أكد المتحدث الرسمي بوزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة أحمد الغامدي، على أن الوزارة ستقوم بسعودة قطاع بيع الجوالات بالكامل، مبيناً، أنه في حالة توسعة نشاط المعرض، وإضافة منتجات أخرى على بيع الجوالات "النشاط الأصلي" فإن صاحب المحل ملزم بسعودة كامل المعرض خاصة أن رخصة المحل "بيع جوالات".
وفي نفس السياق، قال عدد من الشباب العاملين في محلات الجوالات أنهم يواجهون تحدياً في ظل المضايقات المتكررة من بعض الأجانب والاعتماد على أنفسهم في تعلم أساسيات العمل، بينما نفى العديد من التجار أن تتأثر حركة بيع الجوالات بقرار السعودة وذكروا أنه في حالة إغلاق محل لهذا السبب سيتم تأجيره وسرعان ما سيعاود العمل، خاصة أن العائد المالي من هذه التجارة مغر، بحسب"المدينة".
وقال عبد المجيد الغامدي موظف سعودي في القطاع، إن محلات الجوالات في شارع فلسطين بجدة تشهد حراكاً من أجل سعودة الوظائف خاصة في مجال بيع الأجهزة وإكسسواراتها، مبيناً، أن هناك تعاوناً ملحوظاً من أصحاب المحلات السعوديين ومحاولة مساعداتنا لنقوم بعملنا على أكمل وجه.
ومن جانبه قال أحمد علي الجعيد "مالك محل"، إن لجنة وزارية قامت بزيارة محلات الجوالات وتسجيل المعلومات من حيث عدد العمالة ورخصة المحل والتأكد من كفالتهم وطالبوا بسعودة الوظائف والتوقيع على القرار، وبدأنا حالياً في عملية السعودة، وأضاف، أن ما يعطل القرار هو رفض الشاب السعودي العمل بنظام الدوامين، وهو الدوام الدارج في جميع محلات التجزئة، والأمر الآخر أن العمل في قطاع التجزئة يعتبره الشاب دواما لفترة مؤقتة لحين الحصول على عمل في شركة كبرى أو في القطاع الحكومي أو العسكري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X