أسرة ومجتمع /شباب وبنات

أصول الذهاب لصلاة التراويح والتهجد في الشهر الفضيل

أصول الذهاب لصلاة التراويح والتهجد في الشهر الفضيل

تشهد المساجد في شهر رمضان المبارك حضوراً كبيراً من قبل الفتيات اللواتي يتسابقن لآداء العبادات المرتبطة بالشهر الفضيل، ومن ضمنها صلاتي التراويح والتهجد، حيث تكتظ المساجد بفتيات من مختلف الفئات العمريَّة.

ومن المظاهر اللافتة في كل عام خروج بعضهنَّ عن المظهر اللائق بحرمة الشهر وببيت الله، وحتى لا تكوني عزيزتي من تلك الفئة فعليك اتباع بعض الخطوات:
• التأكد من وضع هاتفك الجوال على الوضع الصامت لتتجنبي ازعاج المصلين.
• عدم المبالغة في مظهرك.
• الحرص على نظافتك الشخصيَّة.

وقد أكدت خبيرة المظهر لطيفة الفيروز على مراعاة المكان والزمان عند اختيار المظهر وبخاصة في الدول العربيَّة المسلمة يخضع لأسس محدَّدة لذلك يجب عليك:
• يقتضي الذهاب إلى المساجد لآداء صلاة التراويح أو العبادة اختيار الملابس اللائقة البعيدة عن التكلف.
• الابتعاد عن مساحيق التجميل اللافتة والإكسسوارات، وللاستعاضة عن الماكياج على الفتاة الاهتمام ببشرتها ونضارتها.
• يجب أن تكون العباية بسيطة مع الاهتمام بنظافة الملبس والجسم؛ ﻷنَّ النظافة من الإيمان.


هل لديك سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق "للبنات فقط" عبر.. [email protected] . ولا تترددي بطلب مواضيع معينة أو مناقشة قضايا تهمك فلدينا كل ما تبحثين عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X