أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تبييض الأسنان يصيب شابة بحروق

تبييض الأسنان يصيب شابة بحروق
إصابات الفتاة بحروق من الدرجة الثالثة"
الأسكتلندية آبي كيلبرايدجل

أصبح تبييض الأسنان يشكل هوساً لدى الشباب بصفته ضرورة جمالية أكثر منها صحية، لذا يسعون إلى الاستعانة بكل ما هو فاعل للحصول على ابتسامة ناصعة البياض، وهذا ما تمنَّته شابة أسكتلندية تبلغ 18 عاماً عندما وضعت مادة مبيضة على أسنانها، وصفتها لها طبيبة عبر موقع في "فيسبوك"، لكن النتيجة جاءت عكس ما توقعته تماماً.
وفي التفاصيل، طبَّقت الأسكتلندية آبي كيلبرايدجل، وصفة أخذتها من طبيبة ممارسة على "فيسبوك لتستيقظ من النوم في اليوم التالي وتجد لثتها على وشك أن تتمزق، وشفتيها متورمتين ومتقرحتين، ما جعلها غير قادرة على تناول الطعام أو شرب أي شيء، ورفعت آبي منشوراً على صفحتها في "فيسبوك" مرفقاً بعدة صور لها تشرح فيه ماذا حدث لها، وتسدي فيه نصيحة إلى غيرها من الفتيات قائلة: "أتمنى ألا تقع أي فتاة في الخطأ الذي وقعت فيه".
وأضافت آبي في المنشور الذي تمَّ مشاركته أكثر من 7000 مرة قائلة: "رغبت في الحصول على أسنان بيضاء لامعة، فقمت بالاستعانة بممارسة عامة امتدحها بعض المستخدمين على صفحتها في فيسبوك، فتواصلت معها، وذهبت إلى منزلها، فوصفت لي جِلَّاً مبيضاً لأسناني أضعه كل 10 إلى 15 دقيقة لمدة ساعة كاملة، دون أن تسألني عما إذا كنت أعاني من حساسية أم لا". وتابعت: "بعد انقضاء المدة شعرت بأن فمي تخدر، فأخبرتني الطبيبة بأن الأمر طبيعي، واقترحت عليَّ وضع أحمر شفاه لتغطية شفتَي، وبعد مرور ساعتين من وضع الجل، أحسست بتورم في شفتَي، ورغم استخدامي مرهماً لعلاج الحساسية، ووضع الثلج عليهما في محاولة لتخفيف الألم الرهيب الذي شعرت به، إلا أن الأمر ازداد سوءاً، والتصقتا ببعضهما، وأصبحت غير قادرة على فتحهما، وحاولت التواصل مع الطبيبة، لكن دون جدوى، إلى أن لجأت إلى طبيب، وصف لي مضادات هيستامين لعلاج التقرحات داخل فمي، وفي نهاية المطاف وبعد فشل كافة المحاولات تواصلت مع مستشفى بريطاني، وزرت 3 أطباء أسنان أكدوا لي أن إصاباتي أقرب إلى حروق من الدرجة الثالثة". وتخضع آبي حالياً لعلاج طبي مكثف لمداواة الالتهابات والفطريات والبثور في فمها، وتلتزم بنظام غذائي صارم عبارة عن حساء وبيض مخفوق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X