أسرة ومجتمع /خصوصيات

كيف تمارسين التأمل مع الذكر في رمضان؟

ركزي انتباهك على حركتي الشهيق والزفير فقط لا غير

رمضان فرصة لممارسة التأمل الذي يشعرك بمزيد من السكينة والروحانية، لكنك قد تحتارين في كيفية ممارسة هذا التأمل مع الذكر لتشعري بمزيد من الروحانية والتحسن النفسي والطاقي.


مدرب علوم الطاقة محمود موسى يطلعنا في السطور التالية على أحد التمارين السهلة المفيدة في الارتقاء الروحاني وتحسين مستوى طاقة الجسم، فتابعوا معنا السطور التالية:

بداية يخبرنا موسى بأنه يفضل أن يكون وقت التمرين بعد الاستيقاظ بحد أقصى الواحدة ظهراً، ويفضل استقبال القبلة، ويشرح لنا الخطوات في النقاط التالية:

1. الاسترخاء كالتالي:
–اجلسي في أي وضع مُريح لك "يُفضل التربع على الأرض مع استقامة الظهر ".

- أغلقي عينيك، فالعينان هما بوابة العقل.

- افتحي شفتيك قليلاً.

- ابدئي التنفس.

- الشهيق من الأنف والزفير من الفم مع ملء الصدر بالهواء.

* ركزي انتباهك على حركتي الشهيق والزفير فقط لا غير، وكلما أتتك أي أفكار، فقط قومي بجعلها تمضي، وأعيدي تركيزك على حركتي الشهيق والزفير.

2. بعد الوصول للاسترخاء قومي بما يلي:
- ترديد أحد أسماء الله الحسنى لاستشعار السكينة، مثلاً: قومي بترديد اسم الله "العفو" ذهنياً مع كل زفير، والطريقة هي: شهيق- يا عفو "ذهنيًّا" مع الزفير.

- استمتعي بالذكر واشعري بحلاوته تذوب في قلبك.

- تخيلي هالةً من النور الساطع تحيط بك طوال مدة الجلسة.

3. بعد الانتهاء من الجلسة قومي بما يلي:
- تحريك أطرافك لمدة عشر ثوانٍ قبل فتح العينين.

- الالتزام لمدة دقيقة قبل أن تقومي من موضعك، واستمري في تحريك أطرافك مع الشعور بالنشاط في كل خلية من جسدك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X