فن ومشاهير /أخبار المشاهير

وائل كفوري يطوي صفحة الأحزان ويؤكد: لبنان لا يموت

وائل كفوري
النائب نبيل نقولا ووزير التربية الياس بو صعب
جوليانو ركوز من شركة شركة QUARTET
وائل كفوري
وائل كفوري
رئيسة مهرجان ضبية السيدة كورين الأشقر وميشال فاضل
ريتا بو مصلح
وائل كفوري
رفيق شلالا والياس بو صعب كورين الأشقر
وائل كفوري
المفرقعات النارية

يبدو أنّ الأوضاع السياسية والأمنية التي يعيشها لبنان، بعد سلسلة الانفجارات المتتالية التي شهدتها منطقة القاع لن تردع عزيمة الشعب اللبناني المحبّ للحياة وللسهر. فرغم توقع البعض إلغاء بعض المهرجانات الصيفية تخوّفاً من نسبة إقبال قليلة عليها، استطاع وائل كفوري من خلال حفله في مهرجانات ضبية الذي ترأسه السيدة كورين الأشقر أن يطوي صفحة الأحزان التي عاشها لبنان الأسبوع الفائت.

أحيا الفنان وائل كفوري أول حفلة لهذا الصيف في أول مهرجان في لبنان. غنّى لما يقرب من ساعة وربع الساعة، فقدّم أبرز أغنياته القديمة والجديدة، مثل: "حكم القلب"، "عمري كلو"، "ما وعدتك بنجوم الليل"، "بدي ياك"، "يا ضلي يا روحي"، في ظلّ تفاعل الحضور معه بشكل لا يوصف، حيث كان الجمهور يردّد معظم أغنياته التي حفظها عن ظهر قلب.


وغنى وائل "أنا رايح بكرا عالجيش" بعد إلحاح من الجمهور، فرفع الجميع الأعلام اللبنانية. وكانت مناسبة لوائل ليُعلن فيها ولاءه للجيش اللبناني، كما شكر الصحافة على مواكبتها لحفله، وقال: "لبنان لا يموت رغم كلّ ما يحصل". ومازح كفوري الجمهور حين قال: "إنه لو كان يدرك هذا الحرّ الشديد لكان حضر بـ"الشورت"".


هذا، وقبل إطلالة وائل على المسرح، شهد المسرح إطلالات عديدة ومختلفة لنجوم شركة QUARTET للإنتاج الموسيقي لميشال فاضل، والذين أدّوا أجمل الأغنيات العربية والأجنبية، وكان لافتاً حضور جوليانو روكز الذي أدى أغنية "قدك المياس" للفنان الكبير صباح فخري وتألقت ريتا أبو صالح في الختام بأغنية "أنا بتنفس حرية" للفنانة جوليا بطرس.

كواليس:
- حضرت مقدمة "ذا فويس" إيميه صياح وإلى جانبها زوجها إيلي الحفل.
- تنظيم الحفل كان رائعاً وممتازاً.
- تأخّرت إطلالة وائل حوالى الساعتين ما جعل الجمهور يتذمر.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X