أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جمعية المودة تؤهل 1375 شابًا وفتاة قبل الزواج

إحدى الدورات
جمعية المودة
م ـ فيصل السمنودي
بالشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية جمعية المودة للتنمية الأسريّة بمنطقة مكة المكرمة تؤهل 1375 شابًا وفتاة قبل الزواج خلال الربع الأول من هذا العام، ليصل عدد المؤهلين من قبل الجمعية منذ تأسيسها أكثر من 100 ألف مقبل ومقبلة على الزواج، وذلك ضمن مبادرة «تأهيل» لإعداد المقبلين والمقبلات على الزواج في الجانب الاجتماعي والنفسي والصحي والاقتصادي والشرعي، ويأتي هذا البرنامج تحقيقًا لرؤية 2030 والتي تهدف إلى تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها لبناء مجتمع قوي ومتين.

وأفاد رئيس مجلس الإدارة المهندس فيصل بن سيف الدين السمنودي، أنّ رؤية الجمعية تتمثل في أن تكون نموذجًا عالميًا في سعادة الأسرة واستقرارها، ورسالتها الالتزام بتمكين وإرشاد وتوعية الأسرة عبر مبادرات تنموية مستدامة تسهم في تقوية روابط الأسرة، وتعمل الجمعية من خلال ثلاثة محاور إستراتيجية وقائية وإنمائية وعلاجية، ونحو 6 مبادرات تنموية مستدامة تحقق الاستقرار للأسرة، ومن هذه المبادرات مبادرة مكين للتعليم والتدريب الأسري، والتي تحتوي على أكثر من 48 دورة تعليمية للأسرة تنقل المعرفة وتعزز السلوك، حيث أسهمت هذه الدورات في تدريب 3271 مستفيدًا ومستفيدة خلال الربع الأول من العام 2017م، بعدد دورات بلغت 90 دورة، وإجمالي عدد الساعات 450 ساعة تدريبية، كما أن مبادرة مكين تسعى حاليًا إلى تأسيس حضانات لتعزيز القيم الأسرية لدى النشء.
وأضاف السمنودي أنَّ من أهم القضايا الأسرية التي تؤرق المقبلين والمقبلات على الزواج هي قضية التوافق الزوجي، إذ أنها تعتبر من أكبر أسباب الطلاق بين الزوجين، واتضح ذلك من خلال الدراسة التي قامت بها جمعية المودة «دراسة أسباب الطلاق بين العقد والدخلة»، والجمعية تعمل حاليًا على إعداد مقياس التوافق الزواجي الذي من شأنه الإسهام في تحديد توجه كل من الزوجين أو الراغبين في الزواج، وكذلك تقريب المسافة بين الزوجين، إلى جانب المقاييس الأسرية التي أنشأتها الجمعية «كمقياس مهارات ميزانية الأسرة، ومقياس مهارات حل المشكلات الزوجية»، وحلًا لمشكلة التوافق بين الزوجين صممت الجمعية منهجًا تدريبيًا لاختيار شريك الحياة والذي يتم تدريب طلاب وطالبات الثانوي والجامعات عليه، وذلك قبل مرحلة اختيار شريك الحياة بفترة كافية، حيث تحتوي الحقيبة على ثلاث جلسات تدريبية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X