اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معرض «ميجور أند إكسس» في آرت سبيس

من المعرض
من المعرض
4 صور

ضمن برنامج «آرت سبيس للفنانين الشباب»، افتُتح مساء الثلاثاء 19 سبتمبر، والذي سيستمر حتى 5 أكتوبر، معرض «ميجور أند إكسس» Measure & Excess، التابع للفنانة المغربية الشابة هبة الخمليشي، الحائزة على جوائز عالمية عديدة في الفن التشكيلي.
ويسلّط المعرض الضوء على لوحات الفنانة ذات الـ17 ربيعًا، التي تستوحي أعمالها من رياضة الكابويرا البرازيلية الأفريقية منذ أن كانت في الثامنة من عمرها.
وذَكرت هبة الخمليشي في ليلة افتتاح معرضها: «لقد أحبّت عائلتي فعلاً ما كنت أقوم به من الرسم، حتى باتت تشجّعني كل مرة على رسم لوحة جديدة لرياضة الكابويرا، أو بالأحرى أفضّل أن أسميها «لوحة آبادا Abada»، بما أنها نابعة من مؤسسة كابويرا البرازيلية التي كنت عضوًا فيها». وتابعت: «منذ خمس سنوات، جاء خبير أميركي في الفن لدراسة نهج الرسم الذي أتبعه، وقال لي إنني أدمج من دون وعي النسبة الذهبية بمتتالية فيبوناتشي في لوحاتي. لم أكن أعرف آنذاك أن العناصر الكَونية تلك متصلة ببعضها بطريقة أو بأخرى، إلى أن تعرّفت على متتالية فيبوناتشي والنسبة الذهبية اللتين أذهلتاني حقًا. لذلك تتماشى أبحاثي الفنية مع خط يهدف إلى كشف رموز وأسرار جديدة تتعلق بهذه النسبة الإلهية، من دون أن أنسى أسلوبي في الرسم المرتكز على الـ آبادا.»
ويصف بعض الخبراء ونقاد الفن التشكيلي هبة الخمليشي على أنها فنانة ذات رؤية، أو فنانة روحانية، التي تحوّل الأشياء ضمن نظام تراتبي تصاعدي، لتحوّل كل لوحة إلى أيقونة مفعمة بالحيوية تبعث الانبهاج والسرور وكأنها حلم مغامر. كما وصف آخرون أعمالها بأنها تُظهر التعايش التكاملي الحيّ للفن والمستقبل».
ومنذ عام 2009، عرضت هبة الخمليشي أعمالها في 47 معرضًا في المغرب، و29 معرضًا دوليًا، كما أنها حصلت على جوائز مرموقة ومميزة، واحتلت أحد المراكز الثلاثة الأولى إحدى عشرة مرة في العالم بما فيها الجائزة الكبرى.