أزياء /عبايات وأزياء خليجية

عباءات السعوديّة دارين الياور للشّابة الجريئة

لم تجد الشابّة السعوديّة دارين الياور ما يُناسب ذائقتها لدى مختلف مصمّمات العباءات، ما دفعها إلى خوض غمار تجربة التّصميم. تقول الياور: "بحكم عملي السّابق في تصميم الملابس الجاهزة، كنت أحضر العديد من المعارض، وتعرّفت إلى مصمّمات كثيرات. ولكن للأسف أنّني لم أجد لدى أيّ منهنّ ما يُناسبني، فبدأت بصنع عباءاتي بنفسي، وكُنت أرتديها أثناء ظهوري في برنامج "أنت أجمل" على قناة دبي كمنسّقة ملابس. بعدها، انهالت عليّ الطلبات، فقرّرت أن أدخل هذا المجال بمجموعة صغيرة، وقد لاقت نجاحاً مبهراً، والحمد لله".
وعندما سألناها عن إلهامها، ومن أين تستمدّة، أجابت: "أحبّ الأعمال اليدويّة، وتُبهرني التفاصيل الجميلة، وأحمل معي دفتراً أدوّن فيه أيّ فكرة أوتصميم يخطر لي. وقد تُوحي لي الأقمشه المختلفة بأفكار جديدة أحياناً فأعتمدها".
وعن الأقمشة والألوان المستخدمة، قالت: "أعتمد في الاختيار على طقس المنطقة في الأغلب. أستخدم القماش المقصّب بكثرة في تصاميمي، وهو متواجد في المجموعة القادمة؛ الدانتيل كذلك من الأقمشة المفضّلة لدي".
طلبنا من دارين الياور أن تصف لنا الفتاة التي ترتدي تصاميمها، فقالت: "جريئة، متجدّدة، محبّة للتفاصيل والعمل اليدويّ".
في النّهاية، أردنا أن نعرف خططها للمستقبل، فبدت متفائلة، وقالت: "يصعب القول، فلديّ الكثير لأحقّقه. ما أزال في بداية مشواري، والسّماء هي حدودي إن شاء الله".
شاهدي عباءات دارين الياور، وأخبرينا برأيك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X