أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بالفيديو.. فرحة طفل بانتقال عائلته لمنزل جديد تجذب المغردين.. والهدايا تنهال عليه

الطفل مازن
الهدايا انهالت عليه بعد انتشار الفيديو
لقي الفيديو تفاعلاً شعبياً واسعاً على مواقع التواصل
وصل عدد متابعيه في «يوتيوب» إلى 40 ألف شخص بعد انتشار الفيديو
فرحة طفل بانتقال عائلته لمنزل جديد تجذب المغردين

تداول رواد على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مصوراً لطفل وهو يحتفل بمنزل عائلته الجديد، وجذب الفيديو عدداً كبيراً من النشطاء على مواقع التواصل، وتم تداوله على نطاق واسع، وذلك لما يحمله هذا المقطع من بساطة وقناعة.
وظهر الطفل في مقطع الفيديو الذي وثقه لمتابعيه، وهو يتحدث عن منزل عائلته الجديد بفرحة كبيرة، ما حرك مشاعر الناشطين، لما اتسم به من بساطة وما حمله المقطع من معنى معبر للقناعة والرضا.
من جهتها، تفاعلت العديد من الشركات مع مقطع الطفل، وتعهدت بتقديم بعض الهدايا، كالمفروشات وبعض متطلبات المنزل، فيما قدم شخص آخر جوالاً له كي ينمي موهبته في التصوير، ويتمكن من توثيق أحداث يومه لمتابعيه بشكل أفضل.
وفي نفس السياق، فبعد انتشار الفيديو الذي أظهر الطفل فيه فرحته بمنزله الشعبي الجديد، والذي لاقى تفاعلاً شعبياً كبيراً ورغبة في مساعدته ومعرفته، خرج الطفل ووالدته ليحكيا شطراً من حياتهما والإثارة التي عاشاها مع انتشار الفيديو.
وقالت والدة الطفل ويدعى «مازن»، في لقاء مع «يا هلا» على «خليجية»، إنها تفاجأت أثناء استيقاظها من النوم باتصالات وكثير من رسائل الواتس آب، و«وصلتني طلبات من ناس يريدون أن يساعدونا»، بحسب«24».
وأوضحت، أنها فقدت بصرها فجأة دون مقدمات، مؤكدةً، أنها لا تستطيع الرؤية الآن بوضوح، وإنما تميز الألوان والأشكال، معبرة عن شكرها للشعب السعودي والخليجي على ما قدموه لها ولطفلها من مساعدات.
وأردفت، إن مازن وإخوته قنوعون بطبيعتهم، وأنهم اعتادوا على أسلوب معيشتهم، حيث إنها إذا كانت تملك أموالا فستجلب لهم ما يريدون، وإلا فإنهم يرضون بالمقسوم لهم ولا يعترضون.
من جانبه، قال مازن، إن التعليقات الإيجابية كانت أكثر من السلبية، مقدماً شكره لكل من دعموه، مبدياً ذهوله من زيادة عدد متابعيه في «يوتيوب» ليصلوا إلى 40 ألف شخص.
إليكم الفيديو:

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X