أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صالة الباحة النسائية في مهرجان الجنادرية تجذب الزائرات الأوروبيات

الصالة النسائية في قرية الباحة التراثية
الصالة النسائية في قرية الباحة التراثية
الحرف النسائية القديمة التي عُرضت داخل الصالة وخارجها
العادات القديمة في جو من الخصوصية النسائية

استقبلت الصالة النسائية في قرية الباحة التراثية  في مهرجان الجنادرية 32 زوارها في أول يوم للعائلات بالريحان والكادي وعبارات الترحيب، وشهدت إقبالاً كثيفاً من الزائرات اللواتي شاهدن العادات القديمة في جو من الخصوصية النسائية، وكل ما يخص المرأة قديماً من مقتنيات وحلي، إضافة إلى زفة العروس التقليدية، والحرف النسائية القديمة التي عُرضت داخل الصالة وخارجها، والعروض الشعبية، كذلك التقين بنساء الباحة وفتياتها للتعرف على تراث وحضارة المنطقة.
وجذبت الصالة النسائية كذلك زائرات أوروبيات وأجنبيات، وقالت الإسبانية ماريا هخور: إن الموروث الشعبي للسعودية جميل للغاية، ولم تكن تتصور الجنادرية بهذا الشكل الباهر. وأكدت أنها اندهشت كثيراً من زفة عروس الباحة، بالإضافة إلى لباس العروس المميز، وأوضحت أن العروض الشعبية، ومشاهدة الحرف اليدوية، والالتقاء عن قرب بنساء الباحة وفتياتها، جعلنا نتعرف على ما تتميز به المنطقة من تراث وحضارة .
كذلك يقدم الجناح الضيافة في المجلس المخصص للزائرات بشكل مباشر، ينقل ما كانت تفعله الأمهات قديماً. وقد أصبحت الصالة النسائية محط أنظار كل العائلات التي تزور القرية، لما تحتويه من فعاليات مخصصة لكافة الأجيال، ومن الأمور الجميلة أن الزائرة عندما تدخل الصالة النسائية، تشعر بعبق الماضي، وأصالته بدءاً من الاستقبال حتى المغادرة.
وقد لفت انتباه الزائرات الأجنبيات الأركان الإضافية التي تعرض الأنشطة التراثية لعدد من الإدارات الحكومية، منها ركن النادي الأدبي، وركن جامعة الباحة، وركن بيت العروس، والمجلس الشعبي، وركن التعليم، وركن الأسر المنتجة، والجناح التوعوي والتثقيفي، وركن إدارة الطرق في الباحة، الذي يعرِّف الأجيال بهذا الموروث الجميل والأصيل، إضافة إلى المجلس القديم الذي أُعد لاستقبال الزائرات والمجهز وفق طراز معماري قديم، ينقل الصورة القديمة والمميزة لاستقبال وإكرام الضيوف، وتقديم الضيافة لهم، كما كانت تفعل سيدات الباحة قديماً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X