أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. سار 20 ميلاً كي لا يتأخر عن عمله في يومه الأول.. فماذا حصد؟

تعبيرية (1)

يحدث إن تأخر موظف معين حديثاً عن موعد عمله في يومه الأول أن يخسر وظيفته أو أن يخسر ثقة وتقدير مديره وزملائه من البداية، وهو أمر لا يبشر بالخير في مستقبله الوظيفي في الشركة الملتحق بها، وهذا ما يدركه بعض الشباب الأذكياء والمثابرين الذين يتحدون ظروفهم الصعبة ويصلون في الوقت المناسب لموعد عملهم.

وقد اضطر موظف أمريكي شاب للسير على قدميه مسافة لا تقل عن 20 ميلاً من مدينة هوموود إلى بلهام في ألاباما في منتصف الليل بعد تعطل سيارته كي لا يتأخر عن يومه الأول في العمل.

استعد والتر كار ليومه الأول للعمل مع شركة نقل أثاث، وفوجيء بتعطل سيارته يوم الأحد إلا إنه قرر عدم الاعتذار عن العمل بحسب صحيفة "تايمز فري برس".

وقام والتر كار بالسير مسافة لا تقل عن 20 ميلاً حتى لا يتأخر عن عمله، وبدأ رحلته طوال الليل يوم الأحد، حتى وصل إلى مقر عمله في موعده المحدد يوم الأثنين.


 

وسبب هذه المثابرة من قبل والتر كار إنه أراد عدم تفويت يومه الأول في العمل في شركة نقل الأثاث التي عين فيها حديثاً.

وأقلته الشرطة في الرابعة صباحاً ثم أخذته لتناول الإفطار بعد الجهد الكبير الذي بذله في السير، وأوصلته إلى أحد المنازل حيث تنتظره مهمة عمله الأولى.

هدية ومفاجأة غير متوقعة
عندما وصل الموظف إلى عمله،وعرف بقية زملائه قصته، أصروا على نشرها في الـ "فيس بوك" حتى وصلت إلى لوك ماركلين، وهو المدير التنفيذي لشركة نقل الأثاث التي يعمل فيها، فقرر أن يهدي والتر كار سيارته الحديثة الفاخرة مكافأة لتفانيه في العمل من يومه الأول.

وحظيت قصة ومثابرة الموظف والتر كار في يومه الأول باهتمام كافة وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية، واعتبرته بعض وسائل الإعلام نموذج الموظف المثابر الصادق الذي تتشرف الشركات كافة بضم موظف مثله إليها.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مجتمع أون لاين

X